أخبار عاجلة
الفيحاء يستعد للقادسية بـ«الترفيه» -
«سيناريو الاتحاد» يرعب النصراويين! -
ميليسي: هيا بنا إلى الذهب -
ميودراغ: لا أفكر في الاستقالة -
"صالح"يتقدم بالشكر للسعودية -
مبعوث الأمم المتحدة يزور مخيّمات تندوف -
الحوار الليبي لم يُستأنف وسلامة يجهد لإنقاذه -

في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين

في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين
في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين

في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين، تم نشره اليوم الأربعاء ، في موقع يمان نيوز.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين.

       يمان نيوز-متابعات 04/10/2017 17:31:38

ردت الحكومة اليمنية رسميا على الحملة التي يشنها رئيس الوزراء السابق خالد بحاح، على حكومة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر، وعلى الشرعية بشكل عام.

 

حيث أبدى مصدر مسؤول في مجلس الوزراء، وفقا لوكالة الانباء اليمينة سبأ، أسفه الشديد، لما وصفها بـ" التضليل ولغة التخوين والتشكيك" التي انحدر إليها رئيس الحكومة السابق خالد بحاح، في توجيه الإتهامات والافتراءات، ضد الشرعية اليمنية، وهو من كان إلى وقت قريب أحد أعمدتها والمسؤولين فيها.

 

 

ويأتي الرد الحكومي على بحاح، عقب اطلاقه حملة متواصلة على الشرعية، واتهامه لها بنهب مبالغ مالية كبيرة من عائدات نفط المسيلة حضرموت، وكذا نهب الملايين تحت اسماء وهمية بالجيش الوطني.

وابتدأ مسلسل هجوم بحاح الأخير عبر سلسلة تغريدات ابتدأت بتاريخ 29 سبتمبر الماضي، حيث حملت التغريدة رقم (1) انتقاداً لاذعا للشرعية بتبنيها قرارات غير مدروسة بإقالة عدد من المحافظين، كلفتها تقويض سلطاتها في مدينة عدن، فيما نشر آخر تغريداته حتى اللحظة، والتي حملت الرقم (4)، يوم أمس الثلاثاء، وجه فيها اتهامات خطيرة للشرعية بنهب مبلغ 700 مليون دولار مضافاً لها 400 مليار ريال يمني من أحد القطاعات النفطية بمحافظة حضرموت.

 

وأوضح المصدر الحكومي، أن ما يثير الاستغراب أن يأتي هذا التصعيد والاتهامات من قبل "خالد بحاح"، في الوقت الذي نجحت فيه الحكومة الشرعية في تحقيق نجاحات ملموسة بتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وإطلاق عجلة إعادة الإعمار وتقدم العمليات العسكرية على أكثر من جهة، وتحسين العلاقات الخارجية مع الأشقاء والأصدقاء، ما يضع مزيد من علامات الإستفهام حول الهدف من الحملة، وموقفه من الإنقلاب، وتعيد للأذهان تبني الإنقلابيين له من بين جميع المرشحين.

 

واتهم المصدر الحكومي بالتعاون مع الحوثيين في فترة ترأسه للحكومة، وإصراره على إبقاء البنك المركزي اليمني في صنعاء تحت سيطرة الإنقلابيين، ودفاعه المستميت عن ذلك، وممارسة شتى الضغوط حتى استنفدت مليشيا الحوثي وقوات صالح الإنقلابية احتياطياته الخارجية، والمقدرة 5.2 مليار دولار أمريكي التي ندفع ثمنها اليوم على مختلف الجوانب".

 

وأكد المصدر، أن التغريدات الإبتزازية التي يطلقها "بحاح" من وقت لآخر ضد الحكومة الشرعية، باتهامات زائفة، ما هي إلا محاولة بائسة منه للتشويش على عمل ومهمة الشرعية، ومسارها الواضح نحو تحقيق تطلعات اليمنيين في إنقاذ الجمهورية وهزيمة الإنقلابيين، وبناء اليمن الإتحادي الجديد.

 

وقال ان موقف بحاح ليس عفويا وانما ينفث أحقاده، ويعطي الدليل القاطع للأجندة الخفية التي يعمل لصالحها ومن أجلها، دون تسميت تلك الجهات.

 

وقال المصدر " ينبغي أن يتذكر "بحاح"، أن مزاعمه إن كانت صادقة، فإنه أول المتهمين ومن يجب أن يتم محاسبتهم، فهو أحد المسؤولين، عن المال العام، وعن حسابات الحكومة لعام ونصف وهي فترة رئاسته لمجلس الوزراء.

 

وأشار المصدر الحكومي، إلى أن إدعاءات البطولة الفارغة في الوقت الضائع، لا تعبر إلا عن مصلحة شخصية وعادة عندما يكونون هم الحاكمين، فالأمور على افضل ما يرام، والعكس بمجرد إزاحتهم من مناصبهم بسبب أخطائهم وفسادهم.

 

 مشيراً إلى أن من يطالع الردود على ادعاءات "بحاح" في نفس صفحته التي ينفث فيها سمومه وحقده الدفين، سيدرك بالدليل القاطع كذب ادعاءاتهم، وإذا كان لدى أصحابها بقية من عقل، فيكفيهم أن يعرفوا من خلال التعليقات كيف ينظر الناس إليهم، وإلى ما يصدر عنهم من مواقف.

 

ولفت، إلى أن الإتهامات المجحفة، وتزوير الوقائع والتشويه المتعمد، فيما يروجه "بحاح"، يتعدى مجرد إظهار الحرص، إلى إلحاق الأذى بمصالح اليمن واليمنيين، ويرتد سلباً على الجهود المكثفة للحكومة الشرعية والتحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، وإسهام فاعل من دولة الإمارات العربية المتحدة لاستكمال إنهاء الإنقلاب، وإعادة الإعمار، وتحقيق الحلم الوطني الجامع المعبر عنه في مخرجات الحوار الوطني الشامل، بل ويبلغ حد الإضرار بمصالح الأمة، وأمنها واستقرارها.

 

وأضاف المصدر "غير أن ذلك كله لن يثني الحكومة الشرعية ولن يزعزع التزامها بتأدية الواجب الوطني والإضطلاع بمسؤوليتها التاريخية للإرتقاء إلى مستوى التحديات القائمة والتي تتجاوزها بثبات وإصرار، وبدعم أخوي صادق من التحالف العربي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وتحت قيادة الرئيس عبدربه منصور هادي".

 

وجدد المصدر، التأكيد على أن محاولة الغدر لن تعرقل جهود الحكومة والتحالف العربي عن أهدافه الواضحة في إنهاء الإنقلاب والحفاظ على وحدة واستقرار اليمن، وهي الأهداف التي لطالما كر

في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين، من مصدره الاساسي موقع يمان نيوز.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى في أول رد رسمي.. الحكومة ترد على "بحاح" وتتهمه بمساندة الانقلابيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صحيفة سعودية تكشف عن خطة الحوثي الجديدة للتعامل مع المخلوع صالح
التالى عقب تدشين هذا المشروع.. مليشيات الحوثي تطلق النار على فريق إغاثة دولي في إب وتجبره على المغادرة