أخبار عاجلة
منصور بن مقرن يكرم الشيخ البشري -
نائب أمير نجران: فخورون بـ«العين الساهرة» -
إبرة خاطئة تقتل طفلة -
«فطن» تواصل التصحيح: لا برامج إلا بتصريح -
خلايا شمسية «صديقة للبيئة» تضيء جامع الحكمة -
بوتين يقترح مؤتمر سلام للسوريين -

محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا

محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا
محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا

محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا، تم نشره اليوم الاثنين ، في موقع الحياة.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا.

بدأت في تركيا أمس محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في مواجهات وقعت على جسر في اسطنبول، خلال محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016، ما أوقع عشرات القتلى.

ومثل العسكريون، وبينهم 30 ضابطاً، أمام محكمة سيليفري قرب اسطنبول. وجميعهم موقوفون باستثناء 8، علماً أنهم ملاحقون بتهم القتل ومحاولة إطاحة البرلمان والحكومة. وأفادت وكالة «الأناضول» الرسمية للأنباء بأن كلاً منهم قد يواجه 37 حكماً بالسجن المؤبد.

وشكّلت تلك المواجهات واحدة من أهم فصول المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت في 15 تموز (يوليو) 2016، إذ أطلق عسكريون انقلابيون النار على مدنيين على جسر فوق البوسفور، أُبدِل اسمه ليصبح «جسر شهداء 15 تموز».

وأفاد محضر الاتهام بمقتل 7 انقلابيين و34 مدنياً في المواجهات التي تلت ذلك، بينهم إرول أولتشاك، مدير حملة حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، وابنه (16 سنة) الذي كان يُدعى عبدالله طيب، تيمّناً بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وسلفه عبدالله غل. ولم يتمكّن أردوغان من حبس دموعه خلال تشييع «صديقه القديم» إرول أولتشاك ونجله.

وكان عدد ضخم من المدنيين تدفّق على الجسر ليل وقوع المحاولة الفاشلة، تلبية لدعوة أردوغان من أجل كبح الانقلابيين. وفي الصباح، استسلم عشرات من الجنود كانوا في الموقع، وسلّموا أسلحتهم.

وكانت فاطمة النور غوكسو (24 سنة) واحدة من الذين تعرّضوا لإطلاق نار على الجسر، وأيضاً والدها الذي كان برفقتها. وقالت إن «الطلقة أصابت ذراعي ثم والدي»، مشيرة إلى أنها نزلت إلى الشارع «من دون تفكير»، تلبية لدعوة أردوغان.

أما ماهر أونال، وهو ناطق باسم حزب «العدالة والتنمية»، فتحدث في بدء المحاكمة عن «تصفية حسابات مع الذين حاولوا غزو بلادنا».

لكن فيسيل كيليش، وهو والد طالب في الأكاديمية العسكرية يمثل أمام المحكمة، لا يعقد آمالاً على نظام قضائي «فاسد»، وشكا من تعرّض ابنه الطالب في الأكاديمية الجوية لـ «خداع»، وزاد: «أُبلِغ بالانضمام إلى تدريبات غير معلنة لقياس ولائهم لقيادتهم. الطلاب لم يكونوا واعين إطلاقاً، لم يطلقوا النار، ظلّوا محايدين». ولفت إلى أن حصيلة القتلى كانت ستكون أكبر، لو قاتل الطلاب مع الانقلابيين.

وتتهم أنقرة الداعية المعارض فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999 وكان حليفاً لأردوغان قبل تحوّلهما عدوَين، بتدبير المحاولة الانقلابية التي تلتها حملة «تطهير» واسعة شنتها السلطات التركية، أسفرت عن توقيف 50 ألف شخص وتسريح أو تجميد مهمات أكثر من 150 ألف موظف.

وكانت محكمة تركية أصدرت الأربعاء الماضي أحكاماً بالسجن المؤبد على 40 شخصاً دينوا بمحاولة قتل أردوغان ليل المحاولة الانقلابية. واتُهم هؤلاء باقتحام فندق في منتجع مرمريس، كان الرئيس التركي يمضي فيه عطلة مع عائلته، ما أسفر عن مقتل شرطيَين مكلفين حماية أردوغان، في إطلاق نار، علماً أن الرئيس كان غادر الفندق قبل وقت وجيز من اقتحامه. واختبأ الانقلابيون في مناطق ريفية محيطة بالمنتجع، وعُثر عليهم بعد أيام.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا، من مصدره الاساسي موقع الحياة.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى محاكمة 143 عسكرياً سابقاً اتُهموا بالضلوع في «انقلاب» تركيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أحمد الحريري: المملكة تقف معنا في وجه التمدد الإيراني و «حزب الله»
التالى «لعبة كرة» بين ماي والأوروبيين مع انعقاد جولة خامسة من مفاوضات ...