مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن

مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن
مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن

مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن، تم نشره اليوم الثلاثاء ، في موقع مأرب برس.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن.

من اليمن - كشفت السعودية عبر «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، أمس عن مشروع ضخم لإعادة تأهيل الأطفال اليمنيين الذين جنّدتهم الميليشيات الانقلابية للقتال في صفوفها.

وأعلن عبد الله الرويلي مدير «إدارة الدعم المجتمعي» في مركز الملك سلمان للإغاثة، أن لدى المركز برنامجاً نوعياً للأطفال المجنّدين، عبر استقطابهم إلى مناطق آمنة ثم إعادة تأهيلهم. وأوضح أن المركز يستهدف تأهيل ألفي طفل في السنة الأولى، على أن يغطي لاحقاً جميع الأطفال المسلحين الذين قدرت الحكومة اليمنية والأمم المتحدة عددهم بنحو 10 آلاف طفل. كما أشار إلى الدفعة الأولى التي تخرجت الأسبوع الماضي.

بدوره، أوضح المتحدث باسم المركز الدكتور سامر الجطيلي أن حجم المساعدات التي قدمتها السعودية إلى اليمن خلال العامين الماضيين تجاوز الـ8 مليارات دولار، وأن تلك المساعدات شملت الجوانب الإنسانية والإغاثية والتنموية والحكومية، إلى جانب دعم البنك المركزي اليمني. وقال الجطيلي إن السعودية قدّمت أكثر من 65 مليار دولار مساعدات إنسانية خلال السنوات العشرين الماضية، غطت أكثر من 37 دولة، مضيفاً أن حجم المساعدات التي قدمتها السعودية يشكل 1.9 في المائة من الدخل القومي، بينما المعدل الذي تطرحه الأمم المتحدة أمام الدول المانحة هو 0.07 في المائة من دخلها القومي. 

مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن، من مصدره الاساسي موقع مأرب برس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مشروع سعودي ضخم لتأهيل الأطفال المجندين في اليمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الكوليرا تودي بحياة الأجنة مع انتشار الوباء في اليمن
التالى "الميتمي" يبحث مع نظيره الجيبوتي تنشيط التبادل التجاري بين البلدين