حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي"

حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي"
حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي"

حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي"، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي"، تم نشره اليوم الخميس ، في موقع رياضة 24.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي".

من اليمن حمادة أنور، المدير الإداري السابق لنادي الزمالك، والمرشح على منصب عضوية مجلس الإدارة، في المجلس الجديد، الذي سينتخب خلال الساعات القادمة، وهو أحد أبرز المرشحين في السباق، الذي سيجرى، كونه أحد أبناء القلعة البيضاء، ومنطقة ميت عقبة، معقل النادي الأبيض، على وجه خاص، حيث يتمتع بشعبية عريضة داخل النادي.

حمادة أنور، تحدث لـ"رياضة 24"عن تفاصيل استعداداته، لسباق الانتخابات، في حوار شيق ومثير، يروي فيه تفاصيل لأول مرة، قبل الصراع بساعات قليلة.

71f86f1b20.jpg

كيف جاءت فكرة ترشحك لانتخابات الزمالك؟

عندما ترى أن لديك كم كبير، من الخبرات الإدارية، تقدر تفيد بيها بيتك ومكانك، أكيد مش هتقدر تبخل بيها على المكان، فتوكلت على الله بعد صلاة الاستخارة، والحديث مع المقربين لي وأساتذتي، ومنطقتي التي أفخر أن أكون ابنها، منطقة ميت عقبة، بعد إعلاني الترشح بشكل رسمي، وجدت قبول كبير جدًا من جميع الناس والمساندة، من الجميع وأدين بفضل كبير لهم.

فكرة الترشح مستقلاً.. هل عرض عليك أن تخوض الانتخابات على قائمة معينة؟

في بداية تفكيري خوض الانتخابات، لم يكن هناك قوائم، ولكن بعد قراري كانت القائمتين شكلوا 4 أعضاء، بقائمة أحمد سليمان، ومثله بقائمة مرتضى منصور، وكان في مكان شاغر بكل قائمة، وبصراحة أنا أجد دعم كبير من قائمة المستشار مرتضى منصور، وفي نفس التوقيت لم يكن لدي أي خلافات مع قائمة الكابتن أحمد سليمان، فعلاقتي بالجميع جيدة جدًا، وزي مأنا بقول أنا ابن النادي، فنحن نتعامل مع كل الأطراف، قائمة المستشار مرتضى منصور عملت معها لمدة 4 سنوات، و قاموا بعمل العديد من الانجازات، ووضعوا نادي الزمالك، على منصة التتويج، ففي عهدنا فزنا بدوري و4 كأس وسوبر ووصلنا إلى نهائي أفريقيا، وقبل نهائي بطولة، فأنا عملت معهم وهم ناس محترمين، ولم أعمل مع الكابتن أحمد سليمان في مجال الإدارة، رغم أنني عملت مع جهاز الكابتن حسن شحاتة عام 2010/2011 لكي أحكم عليهم، ولكن كلهم شخصيات محترمة، وأيضًا جميع المرشحين المستقلين شخصيات محترمة، وأتمنى في النهاية عدم التجريح، لأن التجريح في النهاية يضر الزمالك واسم نادي الزمالك، وأتمنى اللي ينجح نقوله مبروك، وإللي يخسر نقوله هارد لك، وبلاش حد يتكلم على حد، وأننا نظهر بشكل غير جيد، وأتمنى أن الجمعية العمومية لنادي الزمالك، تكون على حجم واسم نادي الزمالك.

رأيك في الحرب الكلامية، التي ظهرت بين المرشحين مؤخرًا؟

في حرب شريفة، وحرب غير شريفة، أتمنى أن تكون الحرب شريفة، أتمنى عدم التجريح أو خروج عن النص، حاربني كما شئت بالاحترام والأدب وبالبرنامج، الذي ستقدمه للأعضاء.

14391344491511385967.jpg

لماذا قرار خوض انتخابات نادي الزمالك بالتحديد "صعب"؟

يجب دراسة القرار قبل الاستقرار النهائي عليه، الصعوبة في الدراسة وما هي مقومات نجاحك ومقاومات فشلك.

وماذا عن البرنامج الانتخابي لك؟

عندي بنود كثيرة، بناءً على حياتي داخل النادي، أنا شوفت أن في موارد بشرية، ويجب استغلالها، فسنقوم بالتواصل مع إدارة الاشتراكات، وجمع أعضاء الجمعية العمومية، عن طريق بياناتهم المسجلة، فلدينا الصحفيين والإعلاميين والأطباء والمهندسين وضباط الشرطة والجيش وقطاع وزارة الشباب والرياضة، وكل العضويات هم شخصيات محترمة، وستفيد الزمالك، فمثلاً في المجال الطبي، يجب أن يتم عمل سجل طبي كامل للأطباء الأعضاء بنادي الزمالك، ويجب عمل اتفاق للاستفادة من العيادات الخاصة بهم والمعامل والمستشفيات أيضًا، فعندما يقوم العضو بتجديد اشتراكه يحصل على كتيب به كل بيانات المستشفيات والعيادات ومعامل التحاليل التي يمكن الكشف فيها بخصم خاص لهم، النادي لم يستفيد منه ولكن العضو هو من سيستفيد لأن الطبيب القصة نفسها، سأقوم بعمل سنتر دراسي خاص داخل نادي الزمالك، لاستفادة أولياء الأمور والطلبة، وذلك عن طريق المدرسين، أعضاء الجمعية العمومية، بنادي الزمالك، وأيضًا عن طريق الأساتذة في الجامعات، هذا سيوفر لأولياء الأمور الكثير من الوقت، نظرًا لوجود معظم الأفراد داخل النادي، بجانب الاستفادة المالية، والحصول على الخدمة بأسعار مخفضة، وأيضًا يمكن أن يحصل كل عضو، على كورسات خاصة في اللغات المختلفة، يجب أن يكون لدي وحدة علاج طبيعي للأعضاء، فإذا تعرض شخص لإصابة أو مرض واحتاج إلى جلسات، يجب أن يستغل اشتراكه في النادي، وتأهيله بدل من اللجوء للمراكز الخارجية، لأنني لدي في النادي التراك الخاص بملعب الكرة ولدي أيضلأً حمامات السباحة، ولم يتبقى إلا الوحدة، والأجهزة للعلاج، من ضمن برنامجي البطل الأولمبي وتأهيله، لأن البطل الأولمبي له مواصفات أخرى، مثلاُ، عندما أتبنى أفضل 5 أبطال في الألعاب الفردية، وأتمكن من تأهيله خارجيًا سيعود عليّ بالنفعة، فنادي الزمالك ليس أقل من أي نادي آخر ولدينا الإمكانيات البشرية، من ضمن برنامجي هو إطلاق قناة خاصة بنادي الزمالك، وبالنسبة للقناة أنا بنظر لها من منظور آخر، وهو بناء شخصية اللاعب منذ صغره، فمثلاً إذا أتينا بلاعب ناشئ في الزمالك عمره 10 سنوات، وقمنا بعمل حوار تلفيزيوني معه، سيزيد من ثقته وانتماءه للزمالك، لأنه سيخاطب الملايين من الجماهير، وهذا يفرق في الملعب، لأن اللاعب في الزمالك يجب أن يكون صاحب شخصية ويلعب تحت ضغط، لماذا لم يكن لدي لجنة من الأزهر داخل نادي الزمالك، لتوعية الأطفال عن أصول دينهم مثلا؟ كل هذا الحديث أفكار بسيطة جدًا، وستفيد الأعضاء والنادي، بعيدًا عن الشعارات، ويجب أن يكون هناك أفرع عديدة للنادي، فمثلاً العاصمة الإدارية الجديدة، إذا خاطبنا الدولة للحصول على قطعة أرض لبناء فرع الزمالك الجديد بالتأكيد الدولة ستساعدك.

حديثك عن البرنامج الانتخابي تطرق للنواحي الاجتماعي وابتعد عن ملف كرة القدم.. تعليقك؟

أنت تقوم بالترشح لنادي الزمالك، وليس نادي الزمالك لكرة القدم، أو كرة اليد، فأنت تخوض الانتخابات كعضو مجلس إدارة، وأنا قلت أنني على أتم الاستعداد لتولي، أي ملف وليس ملف كرة القدم فقط، فأنا لدي خبرات بكرة القدم، بحكم مشواري وعملي وأيضًا لدي خبرات إدارية، وعلاقات اكتسبتها وكان الفضل للزمالك بما حدث.

هل الزمالك ينقصه الفكر الاستثماري عن نادي الزمالك؟

فعلاً ينقصه، فمثلاُ في نادي برشلونة ،عند دخول الأعضاء إلى النادي يقوموا بالحصول على صورة فردية، واثناء الرحيل عن النادي يحصلون على صورة تذكارية، وهم مع ميسي ونجوم الفريق، وكأنهم التقطوها معهم بشكل طبيعي، وهذا يفيد النادي بشكل كبير، كل هذا شئ بسيط ويفيد من الناحية الاستثمارية.

هل ترى أن الفكر الاستثماري لنادي الزمالك يجب أن يتوسع؟

بالطبع، فإذا ذهبنا إلى الإمارات ومعظم الدول، لم نجد بيع تذاكر بشكل يدوي، ولكل فرد يحصل على تذكرته في بيته عن طريق الحجز أونلاين، والأمر أصبح محكومًا ومن السهل عودة الجماهير من جديد وتفادي المشكلات السابقة، من خلال التذاكر الإلكترونية، والطرق الحديثه.

ماذا ستفعل في حال توليك ملف الكرة بعد نجاحك لاستعادة البطولات؟

أهم شئ الاستقرار، وتبني فكر الناشئين، كما تحدثت مسبقًا، فإذا كن لدي رؤية أن هناك ناشئ صاعد، أو ناشئين يجب أن يتواجد لأنه المستقبل ولأنه سيقاتل من أجل ناديه، اللاعب الذي يأتي من خارج الزمالك، ويجد مقاتله الناشئ، سيكتسب منه القتال، وهذا يفيد الزمالك، فملف الكرة يجب أن يحافظ على الاستقرار وعدم التغييرات، لأن هذا يهدم ولا يبني، فهناك فرق الآن وبالتأكيد هو أفضل من الجديد، لأنه على علم ببعض المشكلات، وبدأ في علاجها، عكس الجديد، الذي سيكتشف من جديد ولايوجد وقت لهذا، فهناك مهمة ومشوار طويل.

5916526801511385900.jpg

هل علاقتك الجيدة كما تحدثت باقائمتين سيساهم في تواجدك بمجلس الإدارة حال نجاحك؟

فكرة القائمة في نادي الزمالك لم تنجح، والدليل على ذلك، قائمة المستشار مرتضى في الانتخابات السابقة، كان فيها الكابتن أحمد سليمان، والأستاذ مصطفى عبدالخالق، والأستاذ مصطفى العماري، والثلاثة استقالوا، وهم من ضمن القائمة، ومن استكمل المدة من خارج القائمة، وليس شرط التوافق على قائمة الاجتماعات، حتى لو كنت في قائمة واحدة، فهناك فارق بأن تكون شخص تعمل وتتقاضى راتب، من النادي وفارق بأنك صاحب قرار، فمن الممكن أن تختلف، فسيكون لك فكر، وأنا ضد الاستقالة وأرى أنها "هروب"، لأن الجميعة العمومية، هي من انتخبتك، وحتى إذا كنت أنت الوحيد من قلت، لا يجب أن تثبت الأمر في محضر رسمي، وتخرج لمخاطبة الأعضاء وتشرح لهم الوضع، وفي الآخير أحترم قرار المجلس.

هل تتوقع أن تنجح قائمة بالكامل؟

لا أتوقع ذلك.

من تراه أقرب للفوز بالرئاسة.. مرتضى منصور أم أحمد سليمان؟

لايمكن أن نحدد الأمر، لأن كل الناس بتضحك في وشك وتتقابل معك ومتعرفش هيعمل إيه في الصندوق، في ناس تعلن أنها معك قلبًا وقالبًا، وفي الداخل لاتعلم ماذا سيتم، وكل انتخابات بها مفاجآت.

هل قرار منع الدعايا الانتخابية داخل الزمالك ظلم المرشحين واللائحة بشكل عام؟

رد مازحًا، عدم وجود الدعايا وفرت لنا الأموال، القصة صعبت الأمور لأن العضوية الآن أصبحت 5 مرشحين فقط، ولكن كل مجلس يرى أن أهدافه هو في هذا العدد، وأنا أرى أن الأمر بالفكر وليس بالعدد، وأهم شئ أن تكون دارس للوصول إلى القرار الصحيح.

رأيك في تغيير اللائحة ووضع نائبين بدلًا من نائب واحد؟

لم أتمكن من ابداء رأيي، لأن مجلس الإدارة من يدير وقتها، هو من عرض الأمر، ومجلس الإدارة عمل لائحة وجد أنها ستفيد الزمالك، وعرضها على الجمعية العمومية، ورأت أنها ستفيد الزمالك، فيجب أن نستمر على الموجود حاليًا، لأنه أصبح أمر واقع، على ترابيزة الاجتماعات، لايوجد مناصب فيوجد عمل فقط، عند النجاح بملف معين لايقال أنه نائب، أو عضو، أو أمين صندوق.

ردك على الاتهامات بأنك محسوب على ممدوح عباس؟

رد مازحًا، أنا اتحسبت على ناس كتير أوي، وطبعًا أنا أول ماجيت النادي كنت في عهد المستشار جلال إبراهيم ثم المهندس ممدوح عباس، واللي الناس ماتعرفهوش أن ممدوح عباس كان رافض أن حمادة موجود، وكابتن حسن شحاتة صمم أني أكون موجود، وبعد عملي أثبت أنني ليس تابع لأحد وأن عندي فكر، وبعد رحيل الكابتن حسن شحاتة مجلس ممدوح عباس قرر بقائي، والأمر مثله للفترة التي سبقت قدوم مجلس مرتضى منصور، فالدكتور كمال درويش، أشاد بحمادة، وأكد أنه من أفضل المديرين الإدارين، وبعد رحيلي وقدوم المستشار مرتضى منصور، أصر على وجودي واستمريت معه لمدة 4 سنوات، فأنا لست محسوب على أحد، ومن الطبيعي أن يكون في أي نادي المدير الإداري، مقرب من مجلس الإدارة، لأنه هو همزة الوصل بين الإدارة وفريق الكرة، وأول من يحضر الاجتماعات.

كم نسبه ثقتك في نجاح حمادة أنور؟

أثق بشكل كبير، على تقدير أعضاء الجمعية العمومية، لي والنجاح بعدما رأيت الدعم الكبير فور ترشحي من الجميع، فثقتي فيهم بلا حدود.

في حالة نجاحك.. أول قرار ستتخذه؟

نحاول أن نستفيد من برامج كل من ترشح، ولم يوفق في الانتخابات، فيجب الاستفادة من خبراتهم والجلوس معهم والابتعاد عن خسارة الأشخاص والتجريح، وهذا أول طلب سأتقدمه لمجلس الإدارة في حالة النجاح، بتقديم دعوة لكل المرشحين الخاسرين للاستفادة منهم، وأتمنى أن تتوسع الأسماء من نادي الزمالك داخل الاتحادات الرياضية، فأنا كنت أعاني عندما كنت مدير إداري بالزمالك، فمثلاُ في الاتحاد الإفريقي "الكاف" لم يمثله أي فرد زملكاوي، لماذا ينصب الجميع في انتخابات الزمالك، فيود أسماء وكوادر كبيرة داخل نادي الزمالك.

هل ما اثير خلال الساعات الماضية بعد استبعاد هاني العتال سيسبب الاحتقان في الانتخابات؟

حسب القرار الذي ستتخذه اللجنة الأولمبية، حيث أنه بناءً على القرار، سيتخذ قرارات أخرى.

هل من الممكن انشاء شركة كرة القدم؟

نتحدث بصراحة، هل أنت كدولة تستطيع انشاء كرة قدم؟، هل يمكن عمل مباريات بجمهور أو يوجد جمهور؟، هل الزمالك والأهلي يمتلكان استاد؟، هل ستفصل كرة القدم عن مجلس الإدارة؟، كل هذا الحديث هو أسس واضحة لشركة كرة قدم، أرفض الحديث عن أمر لانعرف بنوده وشروطه، فالظروف الأمنية والتسويقية وأن نادي الزمالك والأهلي أكر ناديين في مصر، ليس لديه ستاد خاص به، تصعب الأمر حاليًا.

هل نجاح الألعاب الجماعية غير كرة القدم ناجح في الزمالك بسبب عدم الضغوط؟

تدعيم المجلس للفرق والتطوير يعود بالاستفادة، فأنا أرى أن الزمالك أمامه فرصه أكبر في الألعاب الجماعية المختلفة، ففريق السلة افضل فريق في مصر مع الاتحاد، فريق اليد أنا أتشرف به، لدينا أبطال في السباحة، فدعم الإدارة يعود على الفرق.

هل من الممكن أن تتبني فكرة المصالحة وعودة الجمهور في حالة فوزك؟

الجمهور هو عصب كرة القدم، وبدون الجمهور لاقيمة لكرة القدم، ولكن هناك ظروف نقف عندها، فهل الظروف الأمنية تسمح بعودة الجمهور، هذا أمر ليس لنا فنحن نقترح ونحاول.

حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي" ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي"، من مصدره الاساسي موقع رياضة 24.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حمادة أنور: أنا مش محسوب على جبهة.. هدفي خدمة الزمالك وبرنامجي "إجتماعي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كرة اليد: سوبر عربي بين ساقية الزيت والعربي القطري
التالى المقاصة يهزم بتروجت بثنائية مسعد وأنطوي