الأسود الكامرونية تتصدر القارة السمراء...النسور خامسة والأفناك الجزائرية خيبة الأمل

نسمة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت صحيفة Jeune Afrique عن ترتيب أفضل المنتخبات الإفريقية لسنة 2017 الذي تزعمته الأسود الكامرونية التي لا تروّض على الرغم من غيابها عن المونديال الروسي 2018، الكامرون حازت على لقب ''الكان'' الأخير بالغابون على حساب منتخب الفراعنة الغائب عن التظاهرة منذ دورة أنغولا 2010، وتمكنت للمرة الأولى منذ نهائي دورة تونس 2010 أن تقلب تأخرها في النتيجة إلى فوز بهدفين لهدف واحد مكنها من تمثيل القارة في بطولة القارات التي أقيمت بروسيا.

أسود التيرنغا السنيغالية حلت ثانية في الترتيب العام بعد تأهلها إلى المونديال الذي قاطعته منذ دورة 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، وهي الدورة التي أجهز زملاء الحاجي ضيوف على الديك الفرنسي وأدركوا الدور ربع النهائي.
ثالث المنتخبات هو المنتخب المغربي الذي أعاد الفرنسي رونار ترتيب بيته وعاد ليشارك في نهائيات كأس العالم بعد عشرين سنة من الغياب، شأنه في ذلك شأن المنتخب المصري الذي تصالح مع المونديال بعد أكثر من ربع قرن وغاب عن الكان في ثلاث دورات وهو صاحب العدد الأرفع من الكؤوس.
النسور خامسة الأفارقة
احتل المنتخب التونسي لكرة القدم الترتيب الخامس في المنتخبات الإفريقية، منتخبنا اكتفى بالدور ربع النهائي في ''الكان'' أمام الخيول البوركينية (2/0) وأقال مدربه السابق هنري كاسبرجاك الذي قاده إلى مونديال فرنسا 1998، وأعاد المدرب نبيل معلول بعد أربعة سنوات (استقال في سبتمبر 2013 اثر هزيمة الرأس الأخضر الشهيرة في تصفيات مونديال البرازيل 2014)، ويبقى الانجاز الأبرز طبعا التأهل للمونديال الروسي ما رافق ذلك من عائدات مالية مهمة مكنت الجامعة من تصحيح موازناتها المالية وإبرام عقود استشهار مهمة.
خلف نسور قرطاج اصطفت النسور الخضراء النيجيرية العائدة بقوة على الساحة التي لم تكتف فقط بالعبور إلى المونديال بل دكت شباك التانغو الأرجنتيني برباعية في تكرار لسيناريو نهائي أولمبياد 96 بأطلنطا.
الأفناك والأفيال خيبة آمال...

المنتخب الجزائري صاحب الصولات والجولات منذ أن صعد نجمه في مونديالي جنوب إفريقيا 2010 والبرازيل 2014 تحت قيادة البوسني هاليلوزيتش، تراجع أداؤه بشكل محيّر فانسحب من الدور الأول في ''كان'' الغابون 2017 وتداول على قيادته أكثر من اسم على غرار كريستيان غوركوف الفرنسي وميلوفان الصربي وجورج ليكنس البلجيكي والاسباني ألكازار قبل التعاقد مع رابح ماجر، وانتهت حقبة رئيس اتحاديته محمد روراوة فيما بدا أن حجرة الملابس هي حكومة الظل التي تعزل من تشاء وتثبت من أرادت من المدربين، الأفناك حلت في المرتبة 15 افريقيا وهي مرتبة لا تليق بها البتة.
ولم يكن المنتخب الايفواري بطل افريقيا نسخة 2015 على حساب البلاك ستارز الغاني بأفضل حال، اذ انسحب من الدور الأول في ''كان 2017'' وفقد بطاقة العبور إلى المونديال لفائدة المغاربة بالتوازي مع اعتزال زعيما الافيال يايا توري ودروغبا، المنتخب البرتقالي احتل المرتبة العاشرة إفريقيا.
خيبة الأمل كانت أيضا من نصيب مالي التي شملها قرار الايقاف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، جراء تدخل الحكومة في شؤون الاتحاد المحلي.

الامتياز ليبي...

الامتياز كان من نصيب المنتخب الليبي لكرة القدم الذي رغم المشاكل التي عصفت به وتوقف بطولته المحلية منذ سنوات، فقد تمكن من حصد أربعة نقاط في تصفيات المونديال، وتأهل إلى نهائيات البطولة الافريقية للاعبين المحليين بالمغرب على حساب الجزائر، وسبق للفرسان أن توجوا باللقب في 2014 على أرض جنوب إفريقيا.
خريطة القارة السمراء الجديدة عرفت بداية بروز أسماء جديدة على غرار مدغشقر (بلد رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد) وجزر القمور والليزوتو، وهي منتخبات سيكون لها شأن في المستقبل القريب.

الأسود الكامرونية تتصدر القارة السمراء...النسور خامسة والأفناك الجزائرية خيبة الأمل ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الأسود الكامرونية تتصدر القارة السمراء...النسور خامسة والأفناك الجزائرية خيبة الأمل، من مصدره الاساسي موقع نسمة.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الأسود الكامرونية تتصدر القارة السمراء...النسور خامسة والأفناك الجزائرية خيبة الأمل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق