الأثيوبي إبراهام مبراتو مدرب اليمن بخليجي 23 يؤكد : أعتز بإسلامي وأؤمن بأن ماكتبه الله لي فقط سيكون .. نعم تدريب اليمن في هذه الظروف مثل اللعب بالنار ؟!

يمني سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
  • اخبار من اليمن عفوا لست مجنونا ،،،،!!!
  • لا أخشى على حياتي ورفضت المغادرة مثل كل الأجانب
  • تحديت كل الصعوبات وعملت مع الفريق وسط القصف و التفجيرات
  • عملت كمدير فني للإتحاد للمساعدة وتقديم خبراتي للكرة اليمنية
  • لاعبو المنتخب يقاتلوا من أجل إسعاد الجماهير التي تنتظر الفرحة

حوار / محمد الجزار : ( صحيفة الوطن ( الرياضي ) القطرية )

خطف الأثيوبي إبراهام مبراتو الأضواء في بطولة خليجي 23 كونه أول مدرب من أثيوبيا في تاريخ البطولة ، بل وفي تاريخ كل المنتخبات الخليجية وربما العربية أيضا يشرف على تدريب أحد المنتخبات رغم أن أثيوبيا من أقدم المنتخبات في أفريقيا وأحد الدول المؤسسة للإتحاد الأفريقي الكاف .

ورغم أن مبراتو لم يتمكن من تحقيق أي نقطة أو حتى يسجل الفريق معه أي هدف في البطولة ، إلا أن مبراتو نال ثقة وإحترام الجميع كونه يجهز الفريق اليمني وسط ظروف صعبة ،لأهم مباراة في تاريخ الكرة اليمنية ضد منتخب النيبال خلال شهر مارس المقبل والتي سيكون الفوز بها كفيلا بتأهل اليمن لأول مرة إلى نهائيات كأس آسيا 2019 المقرر إقامتها في الإمارات .

الوطن الرياضي إلتقى المدرب الأثيوبي بعد انتهاء مشاركة الفريق في خليجي 23 للحديث عن الطموحات وتقييم المشاركة ،وكيفية الإعداد لأهم مواجهة ، وكشف مبراتو عن خوض الفريق لمعسكر خارجي في القاهرة ثم التدريب في الدوحة قبل خوض مباراة نيبال ، وبعيدا عن الجوانب والأمور الفنية والأحاديث الكروية تحدث المدرب الأثيوبي أيضا عن أكثر الصعوبات التي واجهته مع اليمن والكثير من الموضوعات الأخرى المهمة في هذا الحوار الخاص جدا ،والذي نعرض تفاصيله عبر السطور التالية :

في البداية هل انت راض عما قدمه المنتخب اليمني في بطولة كاس الخليج..؟
بصراحة شديدة لست راضيا تمام الرضا عن النتائج وإن كانت قد اتت بناءا على تحضيراتنا التي لم تتلائم على الإطلاق مع قوة البطولة وصعوبة المنافسة لها ،فبعدما لعبنا امام طاجيكستان في 14 نوفمبر كل اللاعبين عادوا اليمن من اجل العطلة وبعدها لم نتدرب باليمن ،وعندما تم التأكيد على إقامة بطولة كأس الخليج في الكويت تجمعنا بعمان وتدربنا لمدة 7 ايام فقط قبل المشاركة في خليجي 23 .. لنلعب 3 مباريات في اسبوع فكان هذا أمرا صعبا لمنتخب مثل اليمن ، وبالنسبة للمباريات التي خضناها في البطولة ، أعتقد أننا كنا الافضل امام البحرين وكنا نستحق ركلتي جزاء لكن الحكم لم يكن موفقا في اتخاذ القرارات .

وماذا استفاد الفريق من المشاركة في خليجي 23 ..؟
حضورنا للكويت في الأساس كان من أجل المشاركة وقد حظينا بفوائد منها اغلب اللاعبين لم يلعبوا مباريات ودية دولية وهذه المباريات ساعدتني على مشاهدة مستوى اللاعبين وكيفة اللعب مع منتخبات بمستويات اعلى من مستوى اليمن .

لكن المنتخب خرج دون حتى أن يسجل أي هدف في البطولة ..؟
بخصوص عدم تسجيلنا للاهداف هذه ليست المرة الأولى ، وأعتقد أنها حدثت قبل ذلك مرتين للفريق اليمني رغم أن الأوضاع والإمكانيات كانت أفضل بكثير في السابق بل وكان بالإمكان للإعداد لمثل هذه البطولة إقامة معسكر للمنتخب في هولندا وتركيا

بصراحة البعض الكثير أعتبرك مجنونا لتدريب اليمن في مثل هذه الظروف..؟
لا لست مجنونا على الإطلاق ،بل انا سعيد للعمل في اليمن وقضيت فيها 8 سنوات حتى الآن واعتبر نفسي جزء من العائلة اليمنية ،وانا قبلت التحدي في الوقت نفسه وقد حظيت بفرصة تدريب الفريق الاولمبي وقد تأهلنا الى بطولة اسيا السابقة تحت 23 عاما في عمان .. والان انا سعيد للعمل مع هذه المجموعة من اللاعبين ,ورغم أن الظروف لم تساعدنا حتى الآن لكن العمل في اليمن رغم هذه الصعاب والوصول الى نتائج ايجابية سوف تولد السعادة وأحقق معها أهدافي وطموحاتي .

وكيف ترى العمل في اليمن بهذه الظروف والتحديثات ..؟
أعتقد أنه مثل من يلعب بالنار ، وبالنسبة لي أعتبر الأمر فيه الكثير من الشغف كوني كما اسلفت جزء من العائلة اليمنية والحمد لله خلال التصفيات الاسيوية لم نحظى بأي هزيمة ... وننتظر تحقيق الانجاز والتاهل لامم آسيا بعد العناء لمدة سنة كاملة

ماهي معاناتكم ؟
3 سنوات لايوجد دوري في اليمن وهذا اثر على مستوى اللاعبين فنيا وبدنيا ونفسيا أيضا ، فلياقة المباريات مفقودة .

وماذا تفعل إذا أمام كل هذا ...؟
هذا كله تحدي بالنسبة لنا سواء الجهاز الفني أو الإداري وأيضا جميع اللاعبين.

ماذا كان رد فعل عائلتك بسبب عملك في اليمن ؟
بالطبع كانوا خائفين وقلقين .. حيث ان كل القنوات الفضائية خلال الحرب كانت تنقل الاجواء المتوترة في البلد .. ولكن الحمد لله الامور تسير بشكل سلس وننتظر تحقيق 
الانجاز التاريخي ان شاء الله .

وهل فكرت في المغادرة مثل الكثيرين ، خشية على حياتك ..؟
معظم الاجانب في اليمن غادروا ولكنني رفضت فأنا أدرك جيدا العلاقة بين اليمن واثيوبيا التي تعد قديمة وتاريخية وتجمع البلدين روابط اخوة وصداقة .. واليمنين يعشقون الكرة لذلك أنا واثق أنهم لن يهاجموني بل سيقومون برعايتي وهذا مايمنحني الثقة في البقاء والعمل في اليمن وعدم الشعور بالخوف وانا اشعر كأنني بالمنزل ، وأنا إنسان مسلم في النهائية وأؤمن بأن ماسيكون مقدرا من الله هو الذي سيكون وسأكون راضيا به .

ماهو طموحك مع المنتخب اليمني .. ؟
طموحي وهدفي التأهل لكأس آسيا وشخصيا اتمنى ان اكون مدرب بقدرات افضل في المستقبل وان اعمل في منطقة الخليج ..ولكن هدفي الاساسي تهيأة فريق على مستوى جيد قدر الامكان في اليمن .

من أفضل لاعب في البطولة برأيك من الفريق اليمني ...؟
كل اللاعبين قاموا بافضل مالديهم ولكن مدير عبد ربه هو الافضل في المباريات الثلاث من وجهة نظري .

هل تعتقد أن كأس البطولة بمثابة شهادة ميلاد لك كمدرب للمستقبل ؟
طبعا انها بطولة كبيرة وكنت اتمنى ان نكون قد استعدينا بشكل افضل ويظهر الفريق ما أقوم به أمام الجميع ،لكن أنا راض عما قدمته .

ماحكاية توليك منصب مدير الإتحاد وهل أنت مؤهل كمدرب للمهمة ..؟
دعني أوضح لك ،لقد جئت اليمن كمدرب لنادي الهلال .. وبعدها توليت تدريب المنتخب الاولمبي وتأهلنا للبطولة الآسيوية الأولمبية السابقة في عمان وبعدها قمت باعداد المنتخب قبل قدوم المدرب "سكوب" .. وبعد ذلك قمت بالعمل كمدير فني في الاتحاد وهذا منحني الكثير من الخبرة الى عملي كمدرب .. كما انني محاضر معتمد من الاتحاد الافريقي واعطيت العديد من المحاضرات بخصوص التدريب في افريقيا واليمن .

ماذا تعني اليمن لك ؟
تعني الكثير جدا وأعتز بعملي فيها ، ومساندة الجميع في الاتحاد اليمني زاد من هذا الشعور .

بخصوص العقد هل ستستمر مع المنتخب في المرحلة المقبلة .. ؟
حاليا انا مع الفريق حتى نهاية التصفيات الاسيوية وبعد التاهل كل شي يعتمد على الاتحاد بخصوص استمراري من عدمه .

وهل تحصل على مستحقاتك المالية كاملة في ظل هذه الظروف ..؟
لا افكر حاليا بالمال لاني اعلم الوضع جيدا وانا محترف واحتاج للمال ولكن هدفي هي النتائج وهي من ستجلب لي الاموال لاحقا .

هل صادفك موقف تعرضت فيه لخطر التفجير او المواجهات المسلحة ؟
تعرضنا مع المنتخب الاولمبي للعديد من المواقف كتفجيرات وقصف ونحن في طريقنا إلى التدريبات ،لكن ورغم ذلك استمرينا في العمل لنتمكن من إسعاد الشعب اليمني عن طريق كرة القدم .

أتعتقد أن اليمنيون يصل لديهم هذا الشعور ومدى تضحياتك ؟
هذا سوال صعب واليمنيون هم الاولى بالاجابة ، لكن بالنسبة لي شعوري من ناحيتهم ممتاز واعتبر نفسي إبنا من ابنائهم وان كانوا يرون فيه شخصية البطل فهذا شي جميل ..
وماذا عن التعامل معك ..؟
انا مرتاح للعمل مع الجميع ، فاليمنين كرماء وقلوبهم مفتوحة مع الجميع سواء المسلمين أو المسيحيين ،وبصراحة أشعر كأنني في وطني الأصلي ولم أشعر بأي صعوبة في التأقلم مع الأجواء باليمن .

وماهو الوعد الذي تقطعه على نفسك لليمن وجمهوره ..؟
أعدهم بأنني لن أدخر أي جهد لإسعادهم ،وإن شاء الله هديتي للشعب اليمني التاهل الى أمم آسيا وصناعة التاريخ للكرة اليمنية .

وكيف ستكون تحضيراتك للنيبال ؟
عودتنا لليمن تعني لاتدريب ولا دوري ولا اي نشاطات لذلك فالاتحاد لديه خطة للقيام بمعسكر في قطر أو ماليزيا ومصر .. وفي نفس الوقت لعب العديد من المباريات الودية التي سوف تساعدنا للحفاظ على الاداء ولتصحيح الاخطاء واذا اردنا ان نسجل الاهداف علينا باللعب بطريقة هجومية اكثر .. وهنا لابد أن اتوجه بالشكر لاتحاد الكرة القطري طيلة فترة التصفيات الاسيوية لاننا لعبنا على ارض قطر كملعبنا وبالتاكيد تأهيلنا سيكون بسبب كبير يعود لمساهمتهم الفعالة معنا .

تقييمك لمنتخب قطر في خليجي 23 وهل تعتقد أنه سيكون المستقبل لكأس العالم 2022 ؟
المنتخب القطري مميز للغاية ولديه مجموعة واعدة من اللاعبين الواعدين ، وبلا شك كأس العالم في قطر سيكون ذا فائدة لجميع دول المنطقة والقارة الاسيوية واعتقد انها ستكون استضافة تاريخية وسوف تكون نسخة مميزة .

من هو بطل الخليج في توقعاتك ؟
رغم أن أغلب الفرق نفس المستوى ،لكن المنتخب العماني من أبرز المرشحين للتتويج من وجهة نظري

كلمة أخيرة ..؟
شكرا لكم على هذا اللقاء ..واود ان اشير الى اعجابي بلاعبيي الذين يلعبون ويقتالون من اجل صنع التاريخ لليمن .

أخبار من الرئيسية

الأثيوبي إبراهام مبراتو مدرب اليمن بخليجي 23 يؤكد : أعتز بإسلامي وأؤمن بأن ماكتبه الله لي فقط سيكون .. نعم تدريب اليمن في هذه الظروف مثل اللعب بالنار ؟! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الأثيوبي إبراهام مبراتو مدرب اليمن بخليجي 23 يؤكد : أعتز بإسلامي وأؤمن بأن ماكتبه الله لي فقط سيكون .. نعم تدريب اليمن في هذه الظروف مثل اللعب بالنار ؟!، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الأثيوبي إبراهام مبراتو مدرب اليمن بخليجي 23 يؤكد : أعتز بإسلامي وأؤمن بأن ماكتبه الله لي فقط سيكون .. نعم تدريب اليمن في هذه الظروف مثل اللعب بالنار ؟!.

0 تعليق