بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام

بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام
بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام

بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام، تم نشره اليوم السبت ، في موقع رياضة 24.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام.

من اليمن تقرير | بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام

منذ 5 دقيقة

حالة من العداء التاريخي تجمع مشجعي الكرة والإعلام الإنجليزي بأسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو مارادونا، وذلك بسبب هدفه الشهير بـ"اليد" الذي سجله حينما كان لاعبًا في منتخب الأرجنتين في مرمى إنجلترا، خلال منافسات كأس العالم 1986.

حُفر اسم مارادونا في أذهان الجميع من عشاق الساحرة المستديرة، وغيرهم في 22 يونيو 1986، إذ سجل هدفه الأول في المباراة التي انتهت (2-1) لصالح الأرجنتين، بعد تلقيه كرة عالية أدخلها بيده الشباك، أما الهدف الثاني فهو هدف القرن العشرين، إذ انطلق مارادونا بالكرة قبل خط الوسط وراوغ نحو نصف لاعبي إنجلترا قبل أن يصل للمرمى ويسجل الهدف.

0864c9ca27.jpg

هذان الهدفان لم ينساهما أبدًا الإنجليز، ولكن اليوم، وعقب قرعة كأس العالم روسيا 2018، التي أقيمت أمس، تناست الصحافة الإنجليزية العداء الشهير مع مارادونا، وأخذت تتغزل في يده، بعدما سحبت اسم إنجلترا ووضع منتخب الأسود الثلاثة، في المجموعة السابعة بجوار منتخبات بلجيكا وتونس وبنما.

وقالت صحيفة "تليجراف"، إن مصير إنجلترا كان في يد العدو القديم، في إشارة إلى سحب النجم الأرجنتيني السابق دييجو مارادونا، لورقة إنجلترا في القرعة، كما أبدت رضاها عن نتيجة القرعة بعنوان "لا خوف، لا أعذار".

في إطار متصل، نشرت صحيفة "إكسبريس" تقريرًا عن القرعة تحت عنوان "أيدي أمينة"، وأكدت أن ساوثجيت شكر مارادونا هذه المرّة، بعدما تسببت يد النجم الأرجنتيني قبل 31 عامًا، في إنهاء مشوار إنجلترا بنهائيات المكسيك عام 1986. 

أما صحيفة "ديلي ستار" نشرت عنوان "هذا عمل يدوي"، وقالت أن "دييجو أسدى خدمة لإنجلترا".

على الجانب الآخر، يبدو أن القدر سيمنح الفرصة لإنجلترا للانتقام من "صديق مارادونا الأبدي"، الحكم التونسي علي بن ناصر، الذي احتسب هدفه الشهير في مرمى إنجلترا، من خلال منتخب تونس، الذي يتواجد مع المنتخب الإنجليزي في المجموعة ذاتها.

في 2015 خلال زيارة إلى تونس، اجتمع مارادونا مع بن ناصر وأهداه قميص المنتخب الأرجنتيني الذي كتب عليه "من أجل علي، صديقي الأبدي"، فأهداه الحكم بدوره صورة ليوم المباراة.

9925411631512211317.jpg

17477659491512211323.jpg

9508664111512211328.jpg

17217553951512211284.jpg

بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام، من مصدره الاساسي موقع رياضة 24.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بعد 31 عاما من العداء.. "يد مارادونا" تصالح إنجلترا وتمنحها فرصة الانتقام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مرسيليا يمنع ريمي كابيلا من اللعب ضده
التالى غسان المرزوقي لنسمة سبور :"رأينا الرعب في بن قردان ..وما حدث اليوم عار وفضيحة"