رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟

رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟
رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟

رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟، تم نشره اليوم السبت ، في موقع رياضة 24.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟.

من اليمن تقرير | رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟

منذ 9 دقيقة

منذ انتقاله إلى الدوري الإسباني مع بداية موسم 2009-2010، اعتاد كريستيانو رونالدو زيارة شباك الفرق المنافسة بـ"غزارة"، حتى بات "ماكينة الأهداف" التي لا تتوقف داخل صفوف فريق ريال مدريد، مُحققًا عددًا من الألقاب الفردية، في ظل منافسة مع غريمه التقليدي ليونيل ميسي، نجم برشلونة.

8 مواسم، قبل الموسم الجاري، هي عمر رونالدو في ريال مدريد، تاريخ طويل حافل بالبطولات والإنجازات الفردية أيضًا، إلا أن الفترة الحالية تكاد تكون "الأسوأ" بالنسبة للنجم البرتغالي رفقة النادي الملكي، لاسيما وأنه عقب مرور 13 جولة، لم يظهر رونالدو "الهداف" بالشكل الذي تعود عليه خلال المواسم الماضية.

هدفان فقط، هما كل ما يمكله "صاروخ ماديرا" في سجله بالليجا، حتى الآن، وهو رقم لم يعتاد عليه رونالدو من قبل، مقارنة بأرقامه خلال أول 13 جولة في المواسم الماضية.

البداية مع موسم 2009-2010، وهو أول فترة للبرتغالي داخل ريال مدريد قادمًا من مانشستر يونايتد الإنجليزي، حيث سجل في أول 13 جولة 6 أهداف، علمًا بأنه غاب عن 6 مباريات بسبب تعرضه لإصابة قوية في الكاحل، ليكون ردًا على المدافعين بأن غياب رونالدو عن أول 4 مباريات في الموسم الجاري، بداعي الإيقاف بعدما حصل على بطاقة حمراء في لقاء السوبر، كانت سببًا في قلة عدد أهدافه.

وفي الموسم التالي، تحسنت أرقام رونالدو بدرجة كبيرة، حيث سجل 14 هدفًا، وفي أول 13 جولة بموسم 2011-2012، حافظ على نفس عدد الأهداف.

أما مع موسم 2012-2013، أحرز رونالدو 12 هدفًا خلال أول 13 جولة، وفي "2013-2014"، تمكن من تسجيل 16 هدفًا.

ولكن كانت البداية الأفضل لأفضل لاعب في العالم 5 مرات، في موسم 2014-2015، حينما سجل 20 هدف في أول 13 جولة في الليجا فقط.

ومنذ ذلك الموسم بدأت أرقام رونالدو في التقلص، مع موسم 2015-2016 سجل رونالدو في الجولات الـ13 الأولى 9 أهداف فقط، والموسم الماضي أحرز 10 أهداف.

يأتي تراجع مستوى وأرقام رونالدو التهديفية في الدوري الإسباني، في وقت يُعاني فيه ريال مدريد في جميع البطولات خلال الموسم الجاري، فبعد الفوز بالسوبر الأوروبي والمحلي، تراجع في الدوري الإسباني باحتلاله المركز الرابع بفارق 8 نقاط كاملة عن برشلونة المتصدر.

كما يحتل المركز الثاني أيضًا خلف توتنهام في مجموعته بدوري أبطال أوروبا، وتأهل بصعوبة على حساب فريق الدرجة الثالثة، فولاينبراد.

 

 

 

 

رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟، من مصدره الاساسي موقع رياضة 24.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى رونالدو يعيش "أسوأ" فترة مع ريال مدريد.. متى تعود "ماكينة الأهداف"؟.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ريال مدريد يقع في فخ التعادل
التالى الأهلي يصدم حجازي بشأن ليفربول