#تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة

#تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة
#تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة

#تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر #تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة، تم نشره اليوم السبت ، في موقع رياضة 24.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة #تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة.

من اليمن حسم أمر مجموعة المنتخب الوطني في بطولة كأس العالم التي ستقام في روسيا الصيف المقبل، بعد أن وضعت يد النجم البرازيلي كافو، المنتخب الوطني في المجموعة الأولى مع كل من منتخبات، روسيا صاحبة الأرض، وأورجواي وصيف تصفيات أمريكا الجنوبية، والمملكة العربية السعودية.

"رياضة 24" يرصد الأوراق الفنية للمنتخبات التي سيواجهها المنتخب الوطني في دور المجموعات لكأس العالم 2018 ..

- أورجواي .. أبناء تاباريز عاشق الكلاسيكية

يقود منتخب أورجواي، أبرز منتخبات المجموعة، المدرب العجوز أوسكار تاباريز، الذي تولى مهمة الفريق عام 2006، وحقق مع الفريق المركز الرابع في مونديال 2010، وبطولة كوبا أمريكا عام 2011.

baea5c0075.jpg

يبدو منتخب أورجواي تحت قيادة تاباريز مستقرًا على اللعب بطريقة (4 - 4 - 2) بشكلها الكلاسيكي، وهي الطريقة التي خاض بها الفريق السماوي أخر مباراتين له، أمام بوليفيا في تصفيات كأس العالم، وأمام النمسا ودياً.

16740073871512218528.jpg

(تشكيلة أورجواي أمام النمسا الودية)

 

ويعتمد تاباريزعلى خطة (4 - 4 - 2) للاستفادة القصوى من الثنائي الناري، إيدنسون كافاني و لويس سواريز، مع تواجد جناحين هما (جورجيان أرازاكيتا - رودريجو بينتانكور) أحدهما ليس بالجناح الصريح وهو بينتانكور، ليتحول شكل الخطة إلى (4 - 3 - 1 - 2) بدخول بينتانكور بجوار الثنائي (فالفيردي - فيتشينيو) ودخول ارازاكيتا لقلب الملعب خلف (سواريز - كافاني)، وهو نفس الشكل التكيتيكي الذي خاض به مباراة بوليفيا في ختام تصفيات المونديال ونجح في الفوز برباعية مقابل هدفين.

1260980451512218536.jpg

(تشكيل أورجواي أمام بوليفيا)

 

- الضغط المستمر سلاح تاباريز

بعيدًا عن "الرسم" التكيتيكي لفريق أورجواي، يبقى الأساس في كرة القدم، وظائف اللاعبين داخل الملعب، وهو ما يتميز به منتخب أورجواي تمامًا، بالتزام كافة اللاعبين بالضغط المكثف بشقيه (الجماعي والفردي)، لإستخلاص الكرة في منتصف الملعب، وعدم السماح للمنافس بالاقتراب من منطقة الدفاع، مستغلًا قدرة سداسي الوسط والهجوم على الضغط القوي والسريع.

via GIPHY 

(ضغط أورجواي أمام النمسا)

 

via GIPHY

(ضغط أورجواي أمام بوليفيا)

 

- "البطء" ثغرة أورجواي الكبرى

كل ما سبق لا يعني أن منتخب أورجواي لا يقهر، على العكس، الفريق يستعمل الضغط العالي، ولكن في الوقت ذاته يعيبه "بطء" قلب الملعب في الدفاع والوسط، سواء لثنائي قلب الدفاع (جودين - خيمينيز) أو ثلاثي قلب الوسط (فيتشينيو - فالفيردي - بينتانكور)، مع عدم ثبات مستوى الظهير مارتين كاسيريس، لتبدأ ثغرات الفريق في الإنكشاف.

ويستخدم الفريق الضغط المكثف، خاصة في منطقة الوسط، لحماية قلبي الدفاع اللذان يعانيان من البطء في الانطلاق والحركة، وهو ما تجلى في هدف النمسا الأول في مرمى الفريق وديًا.

via GIPHY

 

- صلاح قلب هجوم .. سهم في "قلب" أورجواي

مع كل ما سبق، بات على هيكتور كوبر إجراء بعض التعديلات على "التشكيلة" التي يمكن أن يواجه بها أورجواي بعد ستة أشهر من الآن، وأولها هو عدم الدفع بصلاح كجناح كما اعتاد، ولكن كمهاجم صريح، ما بين قلبي الدفاع، مستغلًا حالة التوهج التي يعيشها هداف الدوري الإنجليزي، والذي بدأ المشاركة كمهاجم صريح مع فريقه على فترات في الفترة الأخيرة ونجح فيها بشكل كبير.

وثاني مميزات إشراك صلاح كمهاجم هي القدرة على الإستفادة من الثنائي محمود حسن تريزجيه و رمضان صبحي على الأطراف، لاستغلال سرعتهما وقوتهما البدنية، وحتمية عودتهما لمساندة الظهيرين، في مواجهة وسط وهجوم أورجواي.

 

- فتحي في الوسط .. ومعاناة عبد الشافي

الضغط الذي سيمارسه منتخب أورجواي يتطلب من المنتخب الوطني نقتطين في غاية الأهمية، وهما (سرعة ودقة) التمرير في منتصف الملعب، والقوة البدنية في الإلتحامات، ولهذا تبدو مشاركة أحمد فتحي في قلب الوسط، مع الدفع بالمحمدي في الظهير الأيمن حل سحري، للجبهة اليمنى على صعيد السرعة ووسط الملعب على صعيد القوة البدنية ودقة التمرير، كون فتحي أفضل من طارق حامد في التمرير والاستحواذ، مع ضرورة منح عبد الله السعيد (في حال مشاركته) تعليمات صارمة بالتعامل السريع مع الكرة، مع الإبقاء على طبيعة أداء النني "العرضية" في مباراة مثل هذه.

3833065301484691337.jpg

المعاناة الأكبر للمنتخب الوطني ستكون الظهير الأيسر، مع انخفاض مستوى عبد الشافي، وسرعات أزاراكيتا، وحتى بديله أورييتا، وليس السرعات فحسب، ولكن إمتلاك أورجواي لثنائي هجومي جبار (سواريز - كافاني) يتطلب أن يكون الدفاع (الرباعي) في قمة تركيزه ومستواه، لأن انشغال أي من قلبي الدفاع بأي شيء سوى المهاجمين يعني كارثة على الدفاع، بجانب ضرورة تضييق المساحات ما بين (الظهير وقلب الدفاع) لأنها مملكة لويس سواريز، وبالتالي يجب وضع حل من الآن لثغرة الظهيرين.

وفي النهاية، المنتخب الوطني يعيش واحدة من أكثر فتراته التكتيكية "إلتزامًا"، يبقى فقط الإعداد الفني والنفسي الجيد للمرور من مجموعة "متوازنة"، أفضل من غيرها ولكنها ليست سهلة على الإطلاق.

#تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر #تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة، من مصدره الاساسي موقع رياضة 24.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى #تكتيك_24| أورجواي الخصم الأصعب.. ملوك الضغط وثغرة البطء القاتلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حارس الأهلي يشارك في مران المستبعدين استعدادًا لمواجهة إنبي
التالى الشوط الأول.. تشيلسي يعود سريعا أمام نيوكاسل.. ورقم قياسي لـ"رأس" موراتا