صحيفة: حان وقت التأكد من مدى التزام المليشيا باتفاق إستكهولم

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت صحيفة "الوطن"  الإماراتية إنه مع دخول اتفاق الحديدة حيز التنفيذ ليلة أمس الأول، تكون كل المواقف التي دعت إليها الأمم المتحدة والداعية لإنهاء سطوة وتواجد مليشيات الحوثي الإيرانية قد اكتملت وحان موعد التأكد من مدى التزام ما تم الإعلان عنه في مفاوضات استكهولم، والتي كانت نتاجا لمواقف الأبطال في قوات التحالف، الذين قاتلوا في ميادين البطولة وقارعوا الظلم وأمنوا كل أوراق القوة التي احتاجها وفد الشرعية لتمرير مطالب الشعب اليمني الرافض بالمطلق لأي تواجد مليشياوي، وإنجاز التفاهم الذي تم التوصل إليه.

وذكرت أن كل المؤشرات تبين أن المليشيات لا عهد لها، وفي كل فرصة يمكن أن تخرق الهدنة، فلن تتوان عن فعل ذلك وارتكاب المزيد من الانتهاكات والمجازر، ومنذ الإعلان عن الاتفاق في السويد، عملت المليشيات على نهب المساعدات وقصف التجمعات المدنية السكنية، حتى موعد دخول التوافق حيز التنفيذ، وهو تأكيد أن المناورات العبثية ومحاولات الهروب إلى الأمام لا تزال تتواصل، وأن ما أعلنه الانقلابيون أعوان إيران كان رغما عنه وأن ذلك قد تم بعد أن أذعنوا لحسابات الميدان التي رسمت نصر الحديدة النهائي وأكدت حق أهلها في العيش بعيدا عن سطوة مليشيات عميلة ترتهن لأجندات "الملالي" مهما كانت التبعات الكارثية على الشعب اليمني.

ولفتت إلى أن الأمم المتحدة تعي تماما أن البطولات والصبر والثبات والتضحيات الطاهرة التي تم تقديمها لإنقاذ اليمن، أكدت أن مرجعيات الحل هي الثابت الوحيد الذي يتم التعامل عليه لإنهاء الأزمة، وأن أي حل سياسي لا يمكن إلا أن يكون وفق المرجعيات المعتمدة، مخرجات الحوار ومبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والقرارات الدولية وخاصة / 2216 /، أما محاولات إيجاد مرجعيات جديدة فهي محاولات يائسة لم ولن يكون لها وجود في أي مرحلة حتى الانفراج التام وتحرير جميع أراضي اليمن بما فيها العاصمة الأسيرة صنعاء وصعدة.

وطالبت الأمم المتحدة بأن تراقب الالتزام بالاتفاق حول الحديدة، وستكتشف مدى غدر ونفاق مليشيات إيران، وأنها لن تفوت أي فرصة للانقلاب الذي قبلته بقوة الأمر الواقع وحسابات الميدان، وأن تعمل لإكمال مساعي إنهاء كل مفاعيل الانقلاب واستعادة الوضع الطبيعي لليمن المتمثل ببسط سلطة الشرعية فوق كامل التراب اليمني، حيث أن ذلك هو الوحيد الذي يمكن أن يحقق حلا يواكب طموحات الشعب اليمني والمنطقة برمتها التي لن تسمح بتحويل اليمن إلى خاصرة رخوة تكون منطلقا لتهديد دول الجوار وسلامة شعوبها وأمنها واستقرارها، ولا أن يكون لإيران أي نفوذ أو تواجد.

وأكدت "الوطن" في ختام افتتاحيتها أن الالتزام باختبار الحديدة، سيكون اختبارا لجهود الأمم المتحدة ذاتها، ومدى موقفها الفاعل في إنجاز الحل المطلوب في اليمن.

صحيفة: حان وقت التأكد من مدى التزام المليشيا باتفاق إستكهولم ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صحيفة: حان وقت التأكد من مدى التزام المليشيا باتفاق إستكهولم، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صحيفة: حان وقت التأكد من مدى التزام المليشيا باتفاق إستكهولم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق