موقف "الاشتراكي" من حادثة تفجير استهدف مسؤولين في تعز

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أدانت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز وبأشد العبارات حادثة التفجير الإجرامية التي وقعت ظهر يومنا هذا الاثنين الموافق 8 يناير 2018م في حي المصلى وسط مدينة تعز.

وقالت المنظمة في بيان لها - حصل "اليمن العربي" عليها، أن العملية الإرهابية وقعت  أمام مطعم شعبي قصده كل من: الرفيق المناضل علي محمد أحمد (الأجعر) ووكيلا المحافظة د.عبدالقوي المخلافي و م.رشاد الأكحلي وسمير عبدالإله مدير مديرية لمظفر.

وأضاف البيان، أن المعلومات الأولية تشير إلى انفجار عبوة ناسفة ألصقت على إحدى السيارات المركونة في الشارع أمام المطعم وقد أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين.

وتابع البيان :"هذه العملية الإجرامية تهدف إلى بث الخوف وإقلاق السكينة العامة وقطع الطريق أمام عملية استعادة مؤسسات الدولة وتطبيق النظام والقانون". 

وذكرت أنه "مؤشر خطير ينذر بمرحلة قاتمة تحضر لها قوى الإجرام والإرهاب لتعز لا سمح الله". 

وبينت أنه "الأمر الذي يستوجب من الجميع مكونات رسمية وأحزاب سياسية وفعاليات اجتماعية ومدنية وشعبية رفع درجة اليقظة والاستنفار لمواجهة كل المخططات المشبوهة والانقلابية الهادفة إلى إغراق المدينة في مزيد من برك الدم". 

وأهابت "منظمة الحزب الاشتراكي بالأجهزة الأمنية والعسكرية الاضطلاع بدورها في القضاء على كل أشكال الجريمة ومظاهر الانفلات الأمني وفرض النظام والقانون وصون السكينة العامة". 

موقف "الاشتراكي" من حادثة تفجير استهدف مسؤولين في تعز ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر موقف "الاشتراكي" من حادثة تفجير استهدف مسؤولين في تعز، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى موقف "الاشتراكي" من حادثة تفجير استهدف مسؤولين في تعز.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق