خبراء عسكريون يكشفون أهمية تحرير محافظة البيضاء ومديرية خب والشعف

يمن فويس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن يؤكد عسكريون أن تحرير محافظة البيضاء ومديرية خب والشعف شمالي محافظة الجوف ضرورة استراتيجية، إذ سيعطي تحريرهما دفعة كبيرة إلى استكمال إنهاء انقلاب الميليشيات الحوثية.

 

وتتوسط محافظة البيضاء سبع محافظات يمنية، ما يضاعف أهمية استكمال تحريرها من سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، التي واجهت منذ انقلابها أواخر عام 2014، صعوبة في فرض نفوذها هناك، لعدم وجود حاضنة شعبية لها. ويبلغ عدد مديريات محافظة البيضاء 20 مديرية، وعدد سكان 577 ألف نسمة، وفقاً لآخر إحصاء سكاني عام 2004.

 

تحرير سريع
وتمكنت قوات الجيش الوطني، عقب يوم واحد فقط من انطلاق العملية العسكرية لتحريرها، تحت غطاء من طيران التحالف العربي، من استعادة ثلاث مديريات (نعمان، ناطع، الملاجم) في تقدم قياسي لافت، وسط توقعات خبراء عسكريين أن يكون تحريرها أسرع العمليات الميدانية، وتوفيرها دفعة كبيرة إلى استكمال إنهاء انقلاب ميليشيات الحوثي.

 

وإلى جانب المديريات الثلاث التي حررها الجيش الوطني، فإن هناك ثلاث مديريات أخرى، هي مسورة والصومعة والزاهر، تسيطر على أجزاء واسعة منها المقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية. وتتوسط المحافظة محافظات هي: ذمار، إب، لحج، الضالع، أبين، شبوة، مأرب، صنعاء، وهو ما يجعل تحريرها.

 

كما يقول عسكريون، «ضرورة استراتيجية»، إذ سيسرع في تحرير محافظات ذمار وإب وصنعاء، وما تبقى من الضالع، كما يؤمّن بشكل كامل كل المحافظات المحررة جنوباً وشرقاً وشمالاً.

 

وسيعطي تقدم الجيش الوطني دفعة معنوية كبيرة للمقاومة الشعبية في البيضاء، التي ظلت تقاوم سيطرة الميليشيات على مناطقها، منذ الانقلاب على السلطة الشرعية، كما سيمنح تسهيلاً لإنجاز عملية تحرير المحافظة في أسرع وقت.

 

خب والشعف
أما مديرية خب والشعف شمالي الجوف، فتعد كبرى مديريات المحافظة المكونة من 12 مديرية، بل أكبر مديرية مساحة على مستوى اليمن، وتعادل نسبة 82 في المئة من المساحة الكلية للمحافظة.

 

وتبلغ مساحة محافظة الجوف الواقعة شمال شرق العاصمة صنعاء، نحو 39495 كيلومتراً مربعاً، تشغل مديرية خب والشعف، منها 32507 كيلومترات مربعة، وتمتد إلى حدود المملكة العربية السعودية. المديرية المفتاح ويصف خبراء عسكريون الجوف بأنها مفتاح تحرير صعدة وعمران وصنعاء، إذ بات نحو 90 في المئة من إجمالي مساحتها تحت سيطرة الجيش الوطني.

 

وتبعد محافظة الجوف عن العاصمة صنعاء مسافة 143 كيلومتراً، وتتصل بمحافظة صعدة من الشمال، وصحراء الربع الخالي من الشرق، وأجزاء من محافظتي مأرب وصنعاء من الجنوب، ومحافظتي عمران وصعدة من الغرب، وقد أصبحت على وشك إعلان تحريرها كاملة، وستوفر أفضلية للجيش للتقدم نحو عمران وصنعاء.

 

وكان الجيش اليمني، بدعم من التحالف العربي، تمكن سابقاً من تحرير مديريات الحزم (عاصمة محافظة الجوف) والغيل والخلق والمصلوب بالكامل، و90 في المئة من مديرية المتون.

 

ووصل الجيش إلى جبال حام بمديرية الزاهر، وفي حال سيطرته الكاملة على هذه الجبال الاستراتيجية، سيتمكن من السيطرة التلقائية على 3 مديريات أخرى، هي الزاهر والحميدات والمطمة، وبذلك يكون أمام الجيش ثلاث مديريات في الجوف فقط، مساحاتها صغيرة، وهي مديريات برط الثلاث باتجاه صعدة وعمران، ويكون بتحريرها من سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، قد استكمل تحرير محافظة الجوف كاملة.

خبراء عسكريون يكشفون أهمية تحرير محافظة البيضاء ومديرية خب والشعف ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خبراء عسكريون يكشفون أهمية تحرير محافظة البيضاء ومديرية خب والشعف، من مصدره الاساسي موقع يمن فويس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خبراء عسكريون يكشفون أهمية تحرير محافظة البيضاء ومديرية خب والشعف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق