حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة

حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة
حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة

حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة، تم نشره اليوم الأحد ، في موقع يمني سبورت.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة.

اندلعت معارك عنيفة، الأحد، في شوارع صنعاء بين ميليشيات الحوثي الإيرانية وقوات حزب المؤتمر الشعبي، بالدبابات والصواريخ الحرارية.

وارتفع عدد قتلى المواجهات بين الطرفين في العاصمة اليمنية إلى أكثر من 200 وعشرات الجرحى الآخرين.

وأكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي، أن الانتفاضة مستمرة وطالبت بعدم الاستجابة للاشاعات والأكاذيب.

وأضافت أن إدارة التحرير المختصة بالموقع الإلكتروني للحزب جرى اختطافها، ونشرت بيانات غير صحيحة.

في غضون ذلك، سحبت ميليشيات الحوثي الإيرانية جزءا من قواتها من الجبهات في تعز والحديدة ونهم والجوف لتعزيز مقاتليها في صنعاء.

وتمكنت قوات المؤتمر الشعبي العام في اليمن، السبت، من السيطرة على المواقع الحيوية في صنعاء وعدد من المحافظات، وسط دعوات إلى انتفاضة شعبية ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وسيطرت قوات المؤتمر على دار الرئاسة ووزارة الدفاع والبنك المركزي ووزارة المالية وجهاز الأمن القومي في صنعاء القديمة.

كما سيطرت على مبنى التلفزيون الرسمي، الذي كان في قبضة الحوثيين، فيما تحاصر مطار العاصمة صنعاء، حيث تتمركز الميليشيات الإيرانية.

في غضون ذلك، اقتحمت ميليشيات الحوثي الإيرانية منزل اللواء محمد عبد الله القوسي القيادي بالمؤتمر الشعبي العام في صنعاء

حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حرب شوارع بصنعاء وحزب المؤتمر "مستمر" في الانتفاضة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالفيديو.. زينبية حوثية تستخدم شطافة بلاط لتهديد نساء متظاهرات
التالى رئيس الوزراء يشيد بالانتصارات التي يحققها ابطال الجيش في الساحل