اجتماع استثنائي لقيادة المؤتمر الشعبي العام بتعز رفضا لتشكيل قيادة جديدة للمؤتمر في صنعاء واعلانا بعدم الاعتراف به

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
المؤتمرالشعبي

اخبار من اليمن  

عقد المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز صباح  اجتماعا استثنائيا برئاسة الشيخ عارف جامل رئيس المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة .

 

الاجتماع الذي ناقش عدد من المواضيع الهامة منها الدعوة الى الرفض بتشكيل قيادة جديدة للمؤتمر الشعبي العام وعدم الاعتراف بالقيادة التي تم تشكيلها في صنعاء بضغط واشراف ميليشيا الحوثي الايرانية .

 

وفي الاجتماع الذي ضم قيادات المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة واعضاء اللجنة الدائمة ورؤساء الدوائر وعدد من القيادات المؤتمر في القطاع النسائي  .

 

وفي بداية الاجتماع قد ورحب الشيخ عارف جامل بجميع الحاضرين مرحبا  بالقيادات المؤتمرية الوطنية التي اعلنت انظمامها للقيادة الشرعية ونرحب بالجميع دو استثناء .

 

واوضح رئيس المؤتمر بالمحافظة بان هناك مخطط  لتجزئة المؤتمر وتفكيكه وسعي عصابة الحوثي الايرانية للضغط على بعض القيادات المتواجدة لديهم واستغلال  المعتقلين والمخفيين في اوضاعهم للقبول بتشكيل قيادة جديدة خلفا للشهيد علي عبدالله صالح وهذا ما نرفضه جميعا معلنا  عدم الاعتراف به وتمسك الجميع بقيادته الشرعية الممثلة بفخامة رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام .

 

واضاف جامل بان هناك مخطط  لتجزئة المؤتمر وتفكيكه وسعي عصابة الحوثي الايرانية للضغط على بعض القيادات المتواجدة لديهم والمعتقلين والمخفيين للقبول بتشكيل قيادة جديدة خلفا للشهيد علي عبدالله صالح وهذا ما نرفضه جميعا معلنا  عدم الاعتراف به وتمسك الجميع بقيادته الشرعية الممثلة بفخامة رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام .

 

كمادعا رئيس المؤتمر بالمحافظة كل القيادات المؤتمرية لاستشعار الخطر والعودة الى حضن الشرعية  وتوحيد الصفوف ووحدة الكلمة وعدم القبول بتجزئة المؤتمر فالمؤتمر واحد وقيادته واحدة ولايمكن القبول بغيرها .

 

واختتم كلمته بان يتحد الجميع ويقفوا صفا واحدا امام كل التحديات التي تواجه المؤتمر وقياداته التي تتعرض لحملات مغرضة وتصفيات واعتقالات واقصاء وتهميش نتيجة مواقفهم الوطنية الرافضة لذلك الفكر الطائفي السلالي الذي ينخر الوطن ولايراعي مصالح الشعب مؤكدا  بان المؤتمر  سيعود افضل مماكان بعد توحيد الجميع نحو هدف واحد  ومعرفة عدو الوطن وعدو الشعب والذي يجب دحره واقتلاع جذوره لينعم الجميع بالامن والاستقرار .

 

من جانبه تحدث الاستاذ علي سرحان عضو قيادة الفرع عضو اللجنة الدائمة بان وضع المؤتمر الان افضل مماكان في السابق بعد ان زال ماكان الجميع مختلفا فيه مضيفا بان المؤتمر بان هناك رجال مخلصين للوطن ثابتين بمواقفهم لايبحثون عن مصالح هنا وهناك وبهم ستعود الحياه مشيرا بان المواقف والتقلبات السياسية والظروف هي المقياس الحقيقي لمعرفة المخلصين بمبادئ الحزب واهدافه الوطنية  لايتغيرون بتغير الوضع مقدما شكره وتقديره لرئيس المؤتمر بالمحافظة الذي يبذل جهود كبيرة وذاتيه لاعادة ولملمة الصف المؤتمري ودعوته وتشجيعة لقيادات وكوادر المؤتمر للعودة لممارسة اعمالهم وتفعيل دورهم والذي تحمل الكثير من الصعاب وتعرض للمخاطر في سبيل اعادة هيبة المؤتمر وزخمه الشعبي والجماهيري بعد ان اثبتت الايام بان المؤتمر حزب الشعب وحزب البسطاء ويقبل بالجميع ولايحمل حقد على احد ويؤمن بحرية الراي .

 

كما تحدث الشيخ عبده قاسم الجرعي رئيس الدائرة 34 عضو اللجنة الدائمة بان المؤتمر اليوم يحمل هم وطن ويسعى لتحقيق اهداف عامة تصب في مصلحة الوطن وليست لمصلحة حزبية فالحزب وسيلة لتحقيق غاية مشتركة وهي تحقيق الامن والاستقرار والبناء لذا ينبغي ان ينظر الجميع لماهو قادم ولاينظر لمصلحة يحققها في الوقت الراهن مضيفا بان الجميع يعلم بان تظافر تلك الجهود وتواصل الجميع وعقد الاجتماعات هي بجهود ذاتية والجميع يعلم بان الشيخ عارف جامل تدارك الامر مسبقا بتجهيز مقر للمؤتمر وتفعيله والتواصل مع كل القيادات بالمحافظة وخارجها ولولا هذا العمل ماكنا لنستطيع عمل شي ونحن الان هدفنا واضح التخلص من هذا الوضع الخطير الذي يحدق بنا من تلك العصابة التي تستغل الوضع الراهن باستغلال بعض قيادات المؤتمر  المتواجدة في نطاق سيطرتهم  تحت الضغط والاكراه لتنفيذ مخططاتهم بتقسيم المؤتمر وهذا مرفوض جملة وتفصيلا .

 

كما تحدث عدد من القيادات المؤتمرية في الاجتماع عن ضرورة عودة القيادات المؤتمرية  لممارسة نشاطهم التنظيني والعودة الى  اعمالهم ورفض الاقصاء والتهميش التي مورست ضد البعض منهم والعمل على تفعيل الجانب التنظيمي والانشطة المختلفة  والتنسيق مابين القيادة بالمحافظة والمديريات والعمل على توحيد الصفوف لمواجهة تلك العصابات الاجرامية المتمثلة بالميليشيا الحوثية الايرانية .

 

كما اكد الجميع وقوفهم مع قيادة المؤتمر بالمحافظة خلف القيادة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي رئيس المؤتمر الشعبي العام وعدم الاعتراف باي قيادة جديدة للمؤتمر في صنعاء او في غيره والوقوف مع مصلحة الوطن ومواجهة ودحر تلك الميليشيات الحوثية الايرانية الى غير رجعة .

 

كما اصدر المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز وجامعة تعز  بيانا  في ختام اجتماعه الاستثنائي اليوم والذي اكد  في بيانه تمسكه بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام وبمخرجات الحوار الوطني والدولة الاتحادية .

 

كما اكد البيان رفضه  واستنكاره للاجراءات المخالفة للنظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام ومانسب اليه من  اللجنة العامة للمؤتمر في البيان الصادر يوم امس بتاريخ 7 يناير 2018 م.

 

كما اكد المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز وجامعة تعز  في بيانه ايضا ٲن الرئيس عبده ربه منصور هادي هو رئيس المؤتمر الشعبي العام وفقا للمؤتمر العام السابع المنعقد في مدينة عدن عام 2005م والذي انتخب فيه نائبا للرئيس .

 

ودعا المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة في ختام بيانه من تبقى من الكوادر المؤتمرية ا

اجتماع استثنائي لقيادة المؤتمر الشعبي العام بتعز رفضا لتشكيل قيادة جديدة للمؤتمر في صنعاء واعلانا بعدم الاعتراف به ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اجتماع استثنائي لقيادة المؤتمر الشعبي العام بتعز رفضا لتشكيل قيادة جديدة للمؤتمر في صنعاء واعلانا بعدم الاعتراف به، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اجتماع استثنائي لقيادة المؤتمر الشعبي العام بتعز رفضا لتشكيل قيادة جديدة للمؤتمر في صنعاء واعلانا بعدم الاعتراف به.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق