هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟ 

هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟ ، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟ ، تم نشره اليوم الأربعاء ، في موقع يمان نيوز.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟ .

       06/12/2017 17:15:33

يمان نيوز -تعز 

تتسارع الأحداث على الساحة اليمنية، بوتيرة عالية، وخلال الأيام الماضية، طرأت عدد من المستجدات غيرت مسار الأحداث والتوقعات، وفي خضم ذلك، هل ثمة من فرصة تاريخية تلوح لمحافظة تعز للتخلص من مليشيات الحوثي الانقلابية التي تحاصرها منذ عامين ونصف. 

فطوال تلك الفترة، اشتدت معاناة المدنيين بتعز، جراء الحرب والقصف العشوائي على الأحياء السكنية، فضلا عن تخاذل الشرعية والتحالف العربي الذي أصبح منقسما بشأن رؤيته لملف تعز.

في ظل هذه الأوضاع التي تمر بها البلاد عقب مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، تبدو الفرصة مواتية لاستكمال تحرير تعز من المليشيا الانقلابية.

ودعت اللجنة الأمنية العليا بمحافظة تعز، الثلاثاء، أفراد الجيش الوطني إلى شحذ الهمم ورفع اليقظة والجاهزية القتالية؛ لاستكمال معركة التحرير ودحر المليشيات الانقلابية.

وشددت اللجنة في اجتماعها بقيادة المحور والألوية والوحدات العسكرية والأمنية والمحلية بالمحافظة، على ضرورة المضي قدما في تحرير المحافظة من جحافل التمرد؛ و تعزيز الجانب الأمني و حماية مؤسسات الدولة بالمدينة.

*عوامل نجاح استكمال التحرير 

يعتقد كثير من المتابعين أن عملية استكمال تحرير تعز باتت ممكنة، نتيجة لحالة الغضب السائدة لدى أنصار صالح بعد مقتله، ما يعني أن بالإمكان التحرك في جبهات القتال بتعز، مع ضمان إمكانية عدم مساندة أنصار صالح لمليشيات الحوثي، بعد تفكك تحالفهم. 

إضافة إلى ذلك فإن الحوثيين يشعرون بالقلق نتيجة لضبابية المشهد في اليمن، فعمدوا إلى سحب بعض قواتهم المرابطة في الجبهات إلى العاصمة صنعاء التي تشهد هدوءا حذرا بعد مقتل صالح.

وهناك مخاوف لدى بعض المتابعين من إمكانية عدم دعم التحالف العربي للجيش الوطني بتعز بشكل كافي، فضلا عن استمرار تخاذل الشرعية بتعاملها مع اليمن، لكن يبدو الجيش بتعز قادرا على تحرير المحافظة، إذا ما توحدت مختلف القوات تحت قيادة وهدف واحد.

وقد يبدو ذلك ممكنا بعد مقتل صالح، الذي كان –كما تتحدث بعض وسائل الإعلام- على علاقة بكتائب أبو العباس بتعز التي يقودها عادل عبده فارع، المقرب من الإمارات، ما يعني إمكانية عدم مشاركته بالقتال، أو القتال ضد مليشيات الحوثي.

كما أن تعز عانت كثيرا نتيجة للتهميش الذي لاقته طوال فترة الحرب، خاصة بسبب السياسة الإماراتية المناوئة لحزب التجمع اليمني للإصلاح.

تحرير صنعاء يبدأ من تعز 

نظرا للأدوار التي لعبتها محافظة تعز في مختلف الحروب والثورات التي مرت بها اليمن، فهي تُوصف  بـ"مفتاح النصر لليمن بالكامل"، هذا ما كان يردده رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، لكنه ظل مجرد كلمات لم يتم تطبيقها على أرض الواقع, لأسباب كثيرة مرتبطة بإرادة التحالف العربي والشرعية، حسب مراقبين.

وكثيرا ما كان يُقال أيضا "إذا كانت هناك رغبة حقيقية في تحقيق نصر عسكري كامل، فلنبدأ بتعز ثم الحديدة".

فتعز تُعد مفتاح التغيير السياسي والعسكري في اليمن، فمنها انطلقت شرارة ثورة (فبراير/شباط 2011) ضد نظام المخلوع علي عبد الله صالح، ومختلف الثورات التي حدثت في تاريخ اليمن الحديث، منها (26 سبتمبر/أيلول 1962).

وتمتلك تعز ثقلا سكانيا وموقعا عسكريا واقتصاديا مهما، كون ميناء المخا الاستراتيجي يتبعها ويعد منفذها البحري الوحيد من جهتها الغربية، ويمكن من خلاله تأمين مضيق باب المندب.

كما تتمتع المحافظة بموقع جغرافي مهم لتوسطها خارطة البلاد، مما يجعلها نقطة انطلاق لقوات الشرعية باتجاه محافظات مهمة يسيطر عليها الحوثيون، كالحديدة وإب وذمار والبيضاء، وتأمين كرش بمحافظة لحج، وصولا إلى صنعاء، وبأقل كلفة، كما يمكن من خلالها تأمين العاصمة المؤقتة عدن، وحفظ الاستقرار فيها.

*نموذج ناجح 

وكان المحلل السياسي فيصل علي، قد ذكر أن هزيمة الحوثي تحتاج إلى نموذج ناجح، ولا أنجح من نموذج تعز المدينة المحاصرة من ثلاث سنوات.

وأضاف: "خذوا الخبرة من القائد حمود المخلافي الذي قاد مقاومة بلا إمكانيات وانتصر في دحر كل الألوية المحاصرة لتعز"، مؤكدا أن المدينة نموذج يجب أن يتكرر في كل أنحاء البلاد.

مشيراً إلى أن تعز هي من كسرت حصار السبعين عن صنعاء في القرن الماضي، ولن تتحرر العاصمة اليوم وتعز محاصرة، فالحالمة هي معجزة في انتمائها الدائم للدولة الكفيل بتحرير اليمن من الحوثيين، وهذا ما ينقص قبائل طوق صنعاء.

وكان نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن الأحمر، قد دعا، الثلاثاء، جميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية والقيادات المجتمعية، وكافة منتسبي السلك العسكري والأمني والجهاز الإداري للدولة للتوحد والتكاتف والتعاون لاستكمال تحرير اليمن.

وأكد الأحمر في بيان له "أن الواجب اليوم يحتم على جميع القوى الوطنية بما فيها المؤتمر الشعبي العام لأن يكونوا أكثر تلاحماً وتماسكاً من أي وقت مضى للحفاظ على المشروع الوطني والهوية العربية والنظام الجمهوري الذي تحاول مليشيات الحوثي المدعومة من إيران طمسه. 

الجند بلس | + Al-Janad

هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟  ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟ ، من مصدره الاساسي موقع يمان نيوز.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هل الفرصة مواتية لاستكمال تحرير محافظة تعز؟ .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ماذا قال جواس بعد مقتل صالح على يد الحوثيين
التالى جبهة الساحل الغربي تقدم كبير للمقاومة الى مشارف الخوخة وابو زرعة يشيد برجال تهامة