يا إلهي إلى أيّ حال وصلنا؟!.. خبر مفزع للغاية من عمران شمالي اليمن..!

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن   طفلة يمنية لا تتجاوز الـ12 عاما من عمرها تنتحر بسبب عدم مقدرة عائلتها على تسديد مبلغ 500 ريال رسوم المدرسة.

 

 

 

 في حادثة مؤلمة،أقدمت طفلة في محافظة عمران على الانتحار شنقا بسبب عدم قدرتها دفع مبلغ مالي لمدرستها.

وقالت مصادر محلية لـ"الموقع بوست"، إن الطفلة بسمة بكر السنحاني البالغة من العمر 12 سنة أقدمت على شنق نفسها في منزلهم أمس الخميس بمنطقة الجنات شمالي مدينة عمران.

وذكرت المصادر "أن سبب انتحار الطفلة كان عدم قدرتها على توفير مبلغ مالي وقدره 500 ريال يمني (أي ما يعادل دولاراً واحداً وبضعة سنتات فقط)، كرسوم طبع الامتحانات و500 ريال للمعلمين ونتيجة الفقر المدقع للأسرة تعرضت الطفلة قبل الانتحار لعنف جسدي من اخيها الاكبر،والذي ضربها ضرباً مبرح لرفضها الذهاب للمدرسة دون المبلغ المحدد عليها من المدرسة".

وأضافت المصادر أن ذلك جعلها تقدم على إغلاق أحد الغرف بمنزلهم دون علم أسرتها وعلى حين غفلة وأقدمت على الانتحار، بشنق نفسها"

الجدير ذكره أن قطع المرتبات على المعلمين من قبل مليشيات الحوثي وعدم توفير الإحتياجات اللازمة للتعليم في مناطق سيطرتهم فاقم من انتشار الحوادث الإنسانية المؤلمة.

يا إلهي إلى أيّ حال وصلنا؟!.. خبر مفزع للغاية من عمران شمالي اليمن..! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر يا إلهي إلى أيّ حال وصلنا؟!.. خبر مفزع للغاية من عمران شمالي اليمن..!، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى يا إلهي إلى أيّ حال وصلنا؟!.. خبر مفزع للغاية من عمران شمالي اليمن..!.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق