«النظام القطري».. أداة في يد الدول المعادية للعرب

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم - صحف :

أجمع خبراء سياسيون على أن النظام القطري مجرد أداة تستخدمها دول أخرى لها مشاريع تعارض مصالح الشعوب العربية، وأنّه ينبغي التركيز على خطورة إسرائيل وتركيا وايران التي تشكل تحالفاً للنيل من العرب وبالذات الدول المحورية مثل مصر والسعودية والإمارات.
وفي هذا الصدد، قال المحلل العسكري السعودي العقيد سعيد الذيابي إن السعودية تتعرّض لحملة شعواء تقف خلفها تركيا وإيران وتستخدم فيها الذراع المالية والإعلامية القطرية بهدف النيل من السعودية ومحاولة إسقاط رمزيتها كدولة محوريّة ذات ثقل سياسي في المنطقة.
تصريحات الذيابي جاءت خلال مشاركته في حلقة نقاشية ضمن برنامج «خط أحمر» الذي بثته قناة «الغد المشرق» اليمنية مساء أمس الأول الاثنين، وشارك فيها إلى جانب العقيد الذيابي كل من المحلل السياسي المصري الخبير في الشؤون الدولية حسن بديع وجمال محسن رئيس تحرير موقع اليمن العربي.
ونبّه المشاركون أجهزة الإعلام العربية إلى عدم المبالغة عند تناول الدور القطري التخريبي، لأن النظام القطري مجرّد أداة تستخدمها دول أخرى لها مشاريع تتعارض مع مصالح الشعوب العربية، وأنّه ينبغي التركيز على خطورة إسرائيل وتركيا وإيران.
من جانبه، رصد بديع ما أسماه بالاستخدام الكوني لقطر، حيث أوضح أنّه بدأ منذ ما قبل 15 عاماً ولكنه ازداد ضراوة في السنوات الثماني الأخيرة.
كما سلط، محسن الضوء على الأسباب التي جعلت النظام القطري يتورط في لعب هذا الدور ضد محيطه العربي، حيث أرجعه إلى عقدة النقص الناتجة عن سعي النظام القطري للعب أدوار إقليمية ودولية تفوق إمكانات الدولة الجيوسياسية، لذلك استغلت إسرائيل وإيران وتركيا هذا الشعور ونصبت شراكها للنظام القطري الذي صار فاقدا للقرار، وربط مصيره بقوى شيطانية.
وتطرّقوا لأذرع النظام القطري الإعلامية في العالم وكذا المنظمات الدولية السياسية والحقوقية التي يستخدمها النظام القطري، حيث أجمع الضيوف على أن ما يبدو أنه تحكّما قطريّا في مؤسسات إعلامية دولية أمر خادع، لأنه ناتج عن تنسيق بين نظام الحمدين والدوائر الصهيونية العالمية التي سهّلت هذه الاختراقات، خاصة وأن النظام القطري يدفع مبالغ مالية طائلة لهذه القنوات والمؤسسات الإعلامية والسياسية والحقوقية.
ونصحوا أجهزة الإعلام العربية وكذا الساسة العرب إلى ضرورة التنسيق والتكامل للتصدي لهذه الهجمة الخطيرة، مؤكّدين أن تباشير فشلها تلوح في الأفق، خاصة بعد أن استطاع التحالف العربي إيقاف وعرقلة تغلغل المشروع الفارسي في أكثر من بلد عربي خاصة في اليمن والعراق.
كما أشاد الخبراء بتجربة الرباعي العربي «السعودية، الإمارات، البحرين ومصر» الذي قاطع النظام القطري بسبب سياساته التخريبية في المنطقة، ودعوا بقية الأقطار العربية إلى اتخاذ خطوات مماثلة لسد هذه الثغرة في خريطة الأمّة التي تسلل الأعداء من خلالها.

«النظام القطري».. أداة في يد الدول المعادية للعرب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر «النظام القطري».. أداة في يد الدول المعادية للعرب، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى «النظام القطري».. أداة في يد الدول المعادية للعرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق