الارياني يطلع على الانشطة الإنسانية والاغاثية التي يقدمها مركز الملك سلمان في مارب

يمن فويس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن اطلع وزير الاعلام معمر الارياني اليوم على الانشطة الانسانية والاغاثية التي يقدمها مركز الملك سلمان للاغاثة والأعمال الانسانية في مارب والذي يغطي العديد من المحافظات .

 

 

حيث تفقد اليوم في محافظة مأرب مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية الايرانية والذين زجت بهم في الجبهات وتم اسرهم من قبل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، ليتم اعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع تمهيدا لعودتهم الى مقاعد الدراسة وممارسة حياتهم الطبيعية.

 

 

وخلال الزيارة للمشروع الذي تنفذه مؤسسة وثاق وبدعم وتمويل من مركز الملك السلمان، التقى الوزير معمر الارياني بالاطفال الذين يتم إعادة تأهيلهم وهم الدفعة الثالثة من المشروع وعددهم 20 طفلا، واستمع من مدير المشروع عبدالرحمن القباطي ورئيس فريق التأهيل الطبيب النفسي مهيوب المخلافي الى شرح عن برامج اعادة التأهيل والدعم النفسي الذي يقدم للاطفال المجندين من اجل اعادة دمجمهم في المجتمع واعادتهم الى المقاعد الدراسية والذين بلغوا حتى الان ثمانين طفلا من محافظات الجوف ومأرب وعمران وتعز.

 

 

كما استمع الوزير الارياني الى قصة احد الاطفال المجندين الذين يتم اعادة تأهيلهم والذي اوضح ان مليشيات الحوثي الايرانية اختطفته من السوق واقتادته الى احد الاودية اليمنية للتدريب على الاسلحة لمدة شهر كامل ثم زجت به و أقرنائه في الصفوف الامامية في المتارس لقتال الجيش الوطني وتمترس قيادة المليشيا خلف الاطفال حتى لا يسمح لاي طفل بالهرب أو التراجع أو اسعاف نفسه أو زمليه ممن يتعرضون للإصابة وتتركهم ينزفون حتى الموت ومن يحاول الهرب أو التراجع أو اسعاف زميله يتلقى رصاصات المليشيات من الخلف لترديه قتيلا، حتى تم أسره من قبل الجيش الوطني والافراج عنه ليتم الحاقه بمشروع اعادة التأهيل والدعم النفسي وأصبح شعاره( من المتارس الى المدارس).

 

 

كما اطلع وزير الاعلام على رسومات الاطفال المجندين بداية برنامج التأهيل والتي كانت في مجملها تعبر عن المترس وانواع الاسلحة، ورسوماتهم بعد التأهيل والتي تعبر عن المستقبل والحياه والمشاريع والطموحات الجميلة.

 

 

وخلال الزيارة قال وزير الاعلام مخاطبا الاطفال المجندين من قبل المليشيات الحوثية الايرانية والخاضعين للتأهيل" انتم الان في حماية الدولة ووالدكم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ومعه كل الشرفاء والمخلصين وفِي مقدمتهم نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن صالح ودولة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر يعملون ليلاً ونهاراً لاستعادة الدولة وعودتكم الى بيوتكم آمنين مطمئنين ، وانتم ضحايا انتهاكات واجرام وتغرير المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية التي تعبث بحياة الاطفال واجيال المستقبل والوطن باكمله".

 

 

وقال الوزير الارياني ان المليشيات الحوثية الإيرانية تقدم للشعب اليمني مشاريع القتل والدمار بينما تقدم المملكة مشاريع الخير والعطاء وإعادة تأهيلكم يا ابنائي الاطفال لتكونوا في المستقبل المهندسين والمعلمين والأطباء ورجال الاعمال وغيرها من المهن وتساهموا في بناء وطنكم وترفعوا اسمه عالياً .
واضاف" إنه لشئ محزن ومؤلم ان تأخذه هذه المليشيات الحوثية الايرانية اطفالنا وفلذات أكبادنا وهم بعمر الزهور لتقتل طفولتهم وتدمر مستقبلهم .

 

وناشد الوزير الارياني الآباء والامهات الى ان يقوموا بواجبهم لحماية اطفالهم وتوعيتهم بخطورة هذه المليشيات الحوثية الإيرانية. كما وجه وسائل الاعلام المختلفة لتقوم بدورها الوطني بالتوعية لمخاطر تجنيد الاطفال .

 

 

وفِي ختام زيارته ثمن الوزير الارياني على الدور الإنساني الكبير والفاعل للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز من خلال مركز الملك سلمان للاغاثة والأعمال الانسانية والنجاح الكبير الذي يحققه المركز وما يقوم به من جهود إنسانية وإغاثية وصحية وإعادة تأهيل ودمج الاطفال المجندين في المجتمع باليمن. 

 

 

رافقه خلال الزيارة وكيل وزارة الاعلام عبدالباسط القاعدي.

الارياني يطلع على الانشطة الإنسانية والاغاثية التي يقدمها مركز الملك سلمان في مارب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الارياني يطلع على الانشطة الإنسانية والاغاثية التي يقدمها مركز الملك سلمان في مارب، من مصدره الاساسي موقع يمن فويس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الارياني يطلع على الانشطة الإنسانية والاغاثية التي يقدمها مركز الملك سلمان في مارب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق