قرار جديد للبنك المركزي بعدن حول أسعار الصرف ويوجه بالتنفيذ فورًا وصرافون يفاجئون الجميع ويكشفون علاقة صنعاء بانهيار الريال

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن بدأ البنك المركزي بعدن، بالتعاون مع نيابة الأموال العامة، الثلاثاء، حملة أمنية على محلات الصرافة بمديرية كريتر، أغلق بموجبها بعض المحلات المخالفة والمضاربة بالعملة.

وقالت مصادر محلية" أن الحملة استهدفت محلات صرافة تقوم بعمليات مضاربة غير مشروعة بالعملة وتسببت بارتفاع أسعار الصرف خلال اليومين الماضيين بشكل مفاجئ".

وكانت أسعار الصرف، شهدت ارتفاع جديد خلال الأسبوع الجاري، متأثرة بوصول دفعة جديدة من الأموال الحكومية المطبوعة بالخارج إلى البنك المركزي بعدن، الخميس الماضي، والتي قدرت بأكثر من 100 مليار ريال يمني، فئة ألف ريال، وهي العملات التي تم طباعتها دون غطاء نقدي من العملات الصعبة".

وكان الصرافون يأملون أن يقوم البنك المركزي بإنزال عملة صعبة للسوق، لتهدئة السوق بدلاً من شن الحملات الأمنية التي يصفوها بالتعسفية.

وأضافوا "أن هناك كارثة أخرى تتمثل في صنعاء، إذ أن شركات الصرافة الأم التي في صنعاء تجبر فروعها بعدن برفع أسعار الصرف بالقوة، بهدف إفشال البنك المركزي بعدن"، مشيراً بأن النزاع والانقسام بين مركزيي عدن وصنعاء ألقى بظلاله على محلات وشركات الصرافة وأثرت عليها بشكل سلبي.

وارتفعت أسعار الصرف، في عدن وسجل الدولار الأمريكي 545 ريال يمني للشراء، فيما بلغ سعر صرف الريال السعودي 145 ريال للشراء، وامتنعت كافة محلات الصرافة عن البيع، بينما البعض الأخر أوقف عمليات البيع والشراء معاً جراء الحملة الأمنية.

قرار جديد للبنك المركزي بعدن حول أسعار الصرف ويوجه بالتنفيذ فورًا وصرافون يفاجئون الجميع ويكشفون علاقة صنعاء بانهيار الريال ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قرار جديد للبنك المركزي بعدن حول أسعار الصرف ويوجه بالتنفيذ فورًا وصرافون يفاجئون الجميع ويكشفون علاقة صنعاء بانهيار الريال، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قرار جديد للبنك المركزي بعدن حول أسعار الصرف ويوجه بالتنفيذ فورًا وصرافون يفاجئون الجميع ويكشفون علاقة صنعاء بانهيار الريال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق