مصدر حكومي : الوديعة السعودية مشروطة بتغييرات حكومية رفيعة قد تشمل رئيس الوزراء والإدارة المالية

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أكد مصدر في الحكومة اليمنية مساء اليوم الثلاثاء "إن الوديعة البنكية التي وعدت السعودية بتقديمها لليمن، مشروطة بتغيير حكومي يضمن الاستفادة منها، وفق رؤية مشتركة بين الجانبين.

 

و وفق موقع المصدر أونلاين قال المصدر " أن التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر هي استباقية لتغييرات يتوقع أن تطيح به من منصبه، معتبراً هذه التصريحات عبارة عن استقالة مسبقة بغرض تسجيل موقف.

 

وأوضح المصدر الحكومي « أن سبب تأخير الوديعة السعودية هو مخاوف من تبديدها دون تحقيق الاستفادة منها، كما جرى تبديد مبالغ سابقة أبرزها المبالغ المالية التي تم طباعتها في روسيا».

 

وحسب المصدر " ترى دول التحالف أن الأوعية المالية بوضعها الحالي غير مؤهلة لاستيعاب وإدارة أي مبالغ مالية.

 

ووفق المصدر فإن الجانب السعودي أبدى اعتراضه على الإدارة الحالية للبنك المركزي اليمني بقيادة المحافظ منصر القعيطي الذي يقيم في الأردن، وطريقة إدارة الحكومة للجانب الاقتصادي.

 

وأضاف المصدر " أن الرئيس عبدربه منصور هادي أجرى اتصالاً بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ووعد الجانب السعودي بإجراء تغييرات وترتيبات وعمل رؤية مشتركة مضيفا "بأن الأمير وافق على منح الوديعة البنكية.

 

وقال بن دغر مساء اليوم في نداء للرئيس هادي ودول التحالف العربي " إن كانت هناك من مصالح مشتركة بين الحلفاء ينبغي الحفاظ عليها، ترقى إلى مستوى الأهداف النبيلة لعاصفة الحزم، فإن أولها وفي أساسها إنقاذ الريال اليمني من الانهيار التام».

 

وأَضاف " إن كان لدى الأشقاء من ملاحظات حول أداء البنك المركزي أو الحكومة فإنني أقولها بوضوح لفخامة الأخ الرئيس: الشعب اليمني أبقى، وإنقاذ اقتصاد ينهار أولى.

مصدر حكومي : الوديعة السعودية مشروطة بتغييرات حكومية رفيعة قد تشمل رئيس الوزراء والإدارة المالية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مصدر حكومي : الوديعة السعودية مشروطة بتغييرات حكومية رفيعة قد تشمل رئيس الوزراء والإدارة المالية، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مصدر حكومي : الوديعة السعودية مشروطة بتغييرات حكومية رفيعة قد تشمل رئيس الوزراء والإدارة المالية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق