الحوثيون يداهمون فنادق واستراحات بصنعاء بحثاً عن محتفلين برأس السنة الجديدة

يمني سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

 

 

اختطفت مليشيا الحوثي الإرهابية، العشرات من الشباب، في حملة استهدفت فنادق واستراحات في العاصمة صنعاء، بالتزامن مع استمرارها في التضييق على زوار الحدائق والمتنفسات العامة.

 

وأكد سكان محليون لوكالة خبر، أن مليشيا الحوثي اقتحمت عدداً من الاستراحات والفنادق بالعاصمة صنعاء بذريعة منع الاحتفال برأس السنة الميلادي.

 

وأضافوا أن عناصر المليشيا اقتحمت غرف الاستراحات والفنادق وطالبت النزلاء إبراز بطائقهم الشخصية، وقامت بتفتيش هواتفهم المحمولة واقتادت العشرات منهم إلى سجون أقسام الشرطة الخاضعة لسيطرتها.

 

وقالوا إن عناصر المليشيا برروا اعتقال الشباب لعدم وجود بطائق شخصية ولاحتفالهم برأس السنة الميلادي والذي تعتبره المليشيا محرماً شرعاً.

 

وفي السياق، واصلت عناصر المليشيات الحوثية التضييق على المواطنين في المتنفس الأخير لهم، الحدائق العامة بالعاصمة صنعاء.

 

وأكد أحد زوار حديقة السبعين العامة بالعاصمة صنعاء في اتصال بمحرر وكالة خبر، أن عناصر المليشيات وأفراد "الشرطة الراجلة" يقومون بالتضييق على العائلات داخل الحديقة.

 

وأشار، أن عناصر المليشيا والشرطة الراجلة يطلبون من زوار الحديقة من العوائل إبراز هوياتهم والتحقيق معهم وما علاقتهم بدون أسباب تذكر، وفي حال عدم وجود البطائق الشخصية أو العائلية يهددون باعتقالهم في مسعى

للابتزاز والحصول على المال.

 

وتصاعدت هذه الممارسات الهمجية والعنجهية بحق الطلاب والأهالي التي تنفذها عناصر المليشيا الحوثية مؤخراً في الحدائق العامة والجامعات الحكومية بذرئع منع الاختلاط ومحاربة الفساد الأخلاقي والنهي على المنكر، حد زعمهم.

 

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي تواصل حملات الاعتقالات والانتهاكات بحق المدنيين وخاصة المناهضين لها والرافضين لأفكارها الطائفية في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها.

أخبار من الرئيسية

الحوثيون يداهمون فنادق واستراحات بصنعاء بحثاً عن محتفلين برأس السنة الجديدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الحوثيون يداهمون فنادق واستراحات بصنعاء بحثاً عن محتفلين برأس السنة الجديدة، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الحوثيون يداهمون فنادق واستراحات بصنعاء بحثاً عن محتفلين برأس السنة الجديدة.

إخترنا لك

0 تعليق