النقابات تصعد لرفض قرارات حزبية.. ماذا يحدث في كهرباء عدن؟ ( وثائق)

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم/ خاصطالبت نقابات الكهرباء في عدن، بالغاء القرارات التي أصدرها وزير الكهرباء الاصلاحي عبدالله الاكوع وتصمنت تعيينات من حزب الإصلاح في، عدد من الادارات فيما الادارات الأخرى اعاد الوزير فيها مدراء مقالين بسبب فشلهم في قيادة المؤسسة .
وكشفت مصادر خاصة ان تلك القرارات يقف ورائها مدير مكتب الوزير الجديد ورائها ،والذي وصل الى عدن قبل أشهر، ويحاول فرض وصايته على المؤسسة ومكتب الوزارة تارة ،ومستغلاً تواجد الوزير خارج البلاد تارة أخرى، ووصل به الأمر الى تهديد عدد من مدراء الإدارات والدوائر في المؤسسة سوأ بالإتصالات أو الرسائل .
وطالت القرارات مؤيدي الشرعية والحراك والإنتقالي، حيث اعتبرها العاملين تجسد مركزية القرار التي طالما تشبثت بها صنعاء لعقود ضد مدينة عدن ، اليوم أتى من يذكيها بعد تقديم عدن الأف الشهداء والجرحى ضد همجية صنعاء وبطشها وتجبرها .
واكدت نقابات الكهرباء وعاملوها الأستعداد له ضد مشاريع صنعاء التي بدأت تتشكل من عدن ، مالم يتم التراجع عن تلك القرارات وإقالة مدير مكتب الوزير في العاصمة عدن خلال أسبوع واحد بحسب بيان النقابات العمالية.
وطالب رؤساء وأعضاء نقابات المؤسسة العامة لكهرباء العاصمة عدن وزير الكهرباء والطاقة المهندس عبدالله الأكوع منذ منتصف الأسبوع الحالي التدخل العاجل  لإيقاف ما وصفوها بـحالات الابتزاز والعبث والاستهتار والمقامرات ،التي يقوم بها مدير مكتبة المكلف بالانابة ”المدعو طه الزبيري “ والموجود حالياً في عدن .
ووصف عضو نقابة الكهرباء م . عبدالرحمن عليوة تدخلات مدير مكتب الوزير بمحاولات العبث غير المجدي والتدخل في صلاحيات المؤسسة والعمل على إحراق معالي الوزير حد وصفه ، ومحذراً من الهيمنه التي يحاول أن يمارسها الزبيري مثلما كانت تمارسها سلطات المخلوع صالح على عدن مُنذ عقود من منظور المنتصر ،لكن اليوم الواقع تبدل وتغيرات مسارات الزمن وتوقفت عجلات الأقصاء والتهميش حد وصفه .
وتساءلوا عن صلاحيات مدير مكتب الوزير بالإنابة لعقد صفقات مبهمة والرفع بها الى الوزير وسيصدر لهم قرارات تكليفات مجدداً دون الرجوع لادبيات وأبجديات العمل المؤسسي الذي تسير علية المؤسسة والوزارة منذ إنشائهما ، مخالفاً لكافة اللوائح والأنظمة المتبعة .
ومساء الأربعاء أصدرت عدد من نقابات المناطق والمحطات والأدارة العامة والمكتب التنفيذي لإتحاد نقابة كهرباء العاصمة عدن بياناً وصفته بالهام حددت فيه خطواتها ومساراتها القادمة مالم يتم التراجع عن تلك القرارات وإقالة مدير مكتب الوزير.
وقال البيان "أن تلك القرارات أتت مخالفة للانظمة واللوائح المعمول بها وشروط التعين للوظيفة العامة ،حيث تم إصدارها من قبل وزارة الكهرباء مباشرة وبدون إستيفاء الموافقة والترشيح من قبل الإدارة العامة للكهرباء فرع عدن أو حتى إستشارتها بل تم إصدار تلك القرارات بناء على معلومات خاطئة ومغلوطة ومضللة بقيادة الوزارة ،تم رفعها من قبل المتنفذين بمكتب الوزارة بعدن ولاعتبارات حزبية ومنفعية وخدمة لشبكة الفساد ،التي يريد البعض إعادة تشكيلها لتمرير مشاريع ومخططات فسادهم ونهبهم للأموال العامة .
واضاف: مثلت تلك القرارات عملية إقصاء ممنهج لكوادر مؤسسة عاملة ومؤدية عملها بإخلاص وعلى أكمل وجه ،كون الوظائف التي تم اصدار قرارات تعين لشغلها لم تكن شاغرة أصلاً ،وانما كان هناك كوادر وموظفون يشغلونها ولم تصدر بحقهم إي إدانة ولم تُسجل عليهما إي ملاحظات او خروقات او تهم فساد فما الداعي لإقصائهم، لافتا الى ان تلك التعيينات تهدف الى خلق حالة من الفوضى والاختلالات والازدواجية وتكوين شلليات داخل المؤسسة ،ومحاولة تعطيل واعاقة العمل لان الأشخاص المعينين يرون أنفسهم أكبر من الإدارة كونهم معينين من الوزارة مباشرة .

4cc8c0521f.jpg988ad08678.jpg

النقابات تصعد لرفض قرارات حزبية.. ماذا يحدث في كهرباء عدن؟ ( وثائق) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر النقابات تصعد لرفض قرارات حزبية.. ماذا يحدث في كهرباء عدن؟ ( وثائق)، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى النقابات تصعد لرفض قرارات حزبية.. ماذا يحدث في كهرباء عدن؟ ( وثائق).

0 تعليق