الهيئة الشعبية الجنوبية تنفذ وقفة احتجاجية ضد تواجد طارق صالح في عدن

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن شاركت الهيئة الشعبية الجنوبية في الوقفة الاحتجاجية ضد تواجد طارق صالح في عدن.

وقد شارك في مقدمة الاحتجاجات رئيس الهيئة د.عمر السقاف وعدد من أعضاء القيادة العامة للهيئة ومنهم:

*القاضي ناصر أحمد باعامر رئيس لجنة شؤون الأسرى ، عضو اللجنة القضائية والقانونية والحقوقية. 

 *الوكيل حسين صالح الجنيدي وكيل محافظة أبين رئيس المركز اليمني للشفافية ومكافحة الفساد،القيادي بالحراك والمقاومة الجنوبية.

*الأستاذ الدكتور صالح قدار مدير مديرية سرار يافع /أبين، عضو الهيئة الشرعية الجنوبية ، القيادي بالمقاومة الجنوبية والحراك الجنوبي.

*العميد الركن جمال عبدالرب الحاصل عضو اللجنة الإشرافية عضو لجنة شؤون الأسرى رئيس لجنة المظالم العامة عضو القيادة العامة للهيئة العلياء للجيش والأمن الجنوبي، عضو القيادة العامة للمقاومة الجنوبية.

*الشيخ ناصر علي بن سبعة رئيس مجلس أبناء يافع عدن لحج أبين القيادي بالمقاومة والثورة الجنوبية.

*رجل الأعمال الشيخ محسن بن علي المفلحي القيادي بالمقاومة الجنوبية والحراك الجنوبي.

*العميد ركن صالح شايف العيسائي عضو لجنة شؤون الأسرى.القيادي بالحراك والمقاومة الجنوبية.

*العميد ركن فضل ناصر شنضور عضو لجنة شوون الأسرى .القيادي بالحراك والمقاومة الجنوبية

*العميد ركن  فضل لعكل عضو لجنة شؤون الأسرى الجنوبيين بالهيئة القيادي بالمقاومة والثورة الجنوبية

*المحامي منصر راجح الداعري عضو لجنة شؤون الأسرى عضو اللجنة القضائية والقانونية والحقوقية 

القيادي بالمقاومة والثورة الجنوبي

*الشيخ وحيش سالم أحمد الحيدي الخلاقي القيادي بالمقاومة والثورة الجنوبية

*الأستاذ محمد شيخ بانافع عضو لجنة شؤون الأسرى مسؤول العلاقات الخارجية بالمفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد

*الناشط السياسي والحراكي م. علاء إيهاب القيادي بالمقاومة والثورة الجنوبي

*الإعلامي الأستاذ أحمد عبدالله الفحة ، القيادي بالمقاومة والثورة الجنوبية

*الإعلامي جميل بن مختار

الناشط في الحراك والثورة الجنوبية والعضو بالمقاومة الجنوبية.

وفي الوقف قال رئيس الهيئة إن هذه الوقفة أتت كنتيجة طبيعية للتفاعلات الواسعة التي أثارتها أخبار وجود المدعو طارق محمد صالح في عدن أو بأحدمعسكراتها، وهو ما شكل إستفزازاً لمشاعر الجنوبيين وأسر الشهداء والجرحى ومقاومتنا الباسلة وعهدها للشهداء بالحفاظ على الإنتصارات التي تحققت بفضل تضحياتهم وهذا ماعبرت عنه قيادة المقاومة بعدن في بيانها الأول يوم 13 يناير 2018 والذي تلته بيانات التأييد والتضامن من قبل الكثير من قادة المكونات والهيئآت وفي مقدمتهم الهيئة الشعبية.

وناشد رئيس الهيئة الرئيس بأن يستعرض كافة الخيارات والبدائل الممكنة ويأخذ بأفضلها ممايراعي مشاعر أبناء الجنوب وأسر الشهداء الذين لايمكن نسيان فضلهم فيما تحقق من إنتصارات .

كما ناشد الأشقاء في التحالف إن يسلكوا نفس المسلك وبما يعكس إحترام ومراعاة مشاعر الجنوبيين وكرامتهم وسيادتهم في إي إجراء يتخذونه.

وفلينظروا ماأثاره هذا الخبر عمَّن  يعد في نظر شعبنا ذو مسؤولية مباشرة عن إزهاق المئآت من شهدائنا وجرحانا وترمل وتثكل المئآت من نسوتنا وتخليف الآلاف من اليتامى ، فكيف في ظل كل ذلك 

يراد منهم تقبل مثل هذا كأمر واقع؟! وقال: إنه أمرٌ لايطاق.

وقال مستدركاً:نحن لسنا ضد الأعمال الإنسانية والأخلاقية تجاه الأسر والأطفال ، فبيوتنا مفتوحة لهم وسنتقاسم اللقمة وأياهم. 

وأضاف: إن مناشدتنا لأشقائنا في التحالف لاتقف عند هذا الأمر بل  تشمل المطالبة بسرعة  حسم ملف الموقوفين والمتحفظ عليهم ..وأول خطوة تعريف أهلهم وأسرهم بأماكن إعتقالهم ويسمحوا لهم بزيارتهم والإطمئنان عليهم ومن ثم سرعة إحالة ملفاتهم للنيابات ليتسنى الإفراج عن كل من لم تتوفر أي أدلة تعزز الشبهة التي أعتقل بسببها وتحويل من تتوفر عليه أدلة وإثباتات للمحاكم لتقول كلمتها وحكمها العادل.

وقال نحن لاندافع عن مجرمين بل نحن مع  أن يأخذ كل مجرم ومذنب جزائه العادل، ولكن بالمقابل لايرضينا ولايرضي ربنا ولايريح ضمائرنا ولايتسق مع وطنيتنا ومسؤولياتنا تجاه شعبنا،أن يظلم العشرات والمئآت من شبابنا ومواطنينا بشبهة إفتراضية لاتستحق أن يبقون بسببها لسنتين وثلاث في السجون ليقال لهم بعد ذلك العفو منكم ،وماذا عََّمنْ غادر الدنيا قبل أن يسمعها.

وأشار بالقول نحن نتعرض لضغوط مجتمعية كبيرة كهيئة باتت محل ثقة واحترام قطاع واسع من شعبنا، كي نتخذ موقف قوي وجدي من هذه القضية وذلك من قبل كثير من ذوي المعتقلين والمتحفظ عليهم ومن النشطاء ومشائخ القبائل وقادة المجتمع والعديد من قيادات الهيئة .

وذلك للسعي للكشف عن مصير الكثير منهم والإفراج عن كل الأبرياء وفي مقدمتهم : رجل المال والأعمال (الشيخ عوض عبدالحبيب وولده) والذي الكل يشهد له بدعمه للجبهات والمقاومة أثناء الحرب ، وقال: أنا لم يحصل لي الشرف بالتعرف شخصياً على الرجل ولكن كل من ألتقيتهم يشهد له ولمواقفه الوطنية ، وأضاف إن له مايقارب العامين مختفي في السجون وتتعرض أعماله ومصانعه وتجارته لخسائر تقدر بالملايين ، هذا عدا معاناة أسرته التي لاتعلم عن مكان احتجازه وولده شيئاً..ومثلهم الكثير..

وأختتم كلمته وتصريحه بقوله، يجب على أشقائنا في التحالف أن لايأخذوا كلامنا ومطالبنا ونقدنا من باب العداء والإستعداء لهم ، فذلك فهم خاطىء سيفضي لأخطاء أعظم ،فنحن حاولنا التفاهم في الكواليس حول حل تلك القضايا مع بعض الجهات ولكن عدم الوفاء بالوعود كاد يفقدنا مصداقيتنا لدى شعبنا وقياداتنا، ونحن لذلك نؤكد إننا لانكن لأشقائنا إلا كل إحترام  وتقدير ولاننكر لهم فضلاً، ولكن نريدهم أن يتفهموا إننا نمارس واجبنا تجاه شعبنا ووطننا وقضيتنا العادلة وإننا نعمل لتصحيح الأخطاء وبما يفضي لترسيخ العلاقة الحالية والمستقبلية بيننا وبينهم.

الهيئة الشعبية الجنوبية تنفذ وقفة احتجاجية ضد تواجد طارق صالح في عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الهيئة الشعبية الجنوبية تنفذ وقفة احتجاجية ضد تواجد طارق صالح في عدن، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الهيئة الشعبية الجنوبية تنفذ وقفة احتجاجية ضد تواجد طارق صالح في عدن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق