اللجنة الفنية للمجلس الانتقالي ..جهود أكثر من 15 شهرا بعيدا عن ماكنة الإعلام ..عمل ناجح يظهر للنور !!

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كتب / فضل العبدليفي لقاء ضم عددا من أعضاء  اللجنة الفنية والذي مكنتنا الظروف الالتقاء بهم وهم الأستاذ دكتور فضل الربيعي ، الأستاذ نصر هررة ، والقاضي صلاح راشد والقاضي محفوظ جرى نقاش مع أعضاء اللجنة خرج بحصيلة عن الكيفية التي عملت بها اللجنة والطريقة التي اتبعتها وسر نجاحهها مبتدئين بالحديث الشريف الذي يقول ( استعينوا على قضاء حوايجكم بالكتمان ) ولأن الكل شارك في الحديث معنا فقد ارتينا عدم ذكر كل متحدث على حده.

لقد بدأ العمل على الاعداد للمجلس الانتقالي الجنوبي في اللجنة التنسيقية وعقب دعوة الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي الى قيام كيان سياسي جنوبي تم تشكيل اللجنة الفنية من بين اعضاء التنسيقية واضافة اخرين وبدأ العمل في الجلوس مع المكونات السياسية الجنوبية والمنظمات المهنية والمجتمعية  والشخصيات  الاجتماعية للنقاش وتجميع الروى والافكار فجمعت حوالي 18 رؤية وسار العمل في تنامي وخارج عن دائرة الاضواء والإعلام ، حرصا على نجاح العمل والابتعاد عن عبثية الإعلام وتمييع الطرف الاخر الذي يقف على النقيض من مشروع تحرير الجنوب واستقلاله.
 وبقدرات اعضاء اللجنة الفنية الذين كانوا يمتلكوا رؤى وخبرات عملية وعلمية ممتازة تم وضع تصور اولي للعمل  بعد ان درست عدة خيارات والاطلاع على تجارب الاخرين في عدد من البلدان وتم التركيز على دراسة  تعثر وفشل الوحدة وعبثية اتفاقها والذي جعلتها حرب 94م ضم والحاق ( احتلال نظام الجمهورية العربية اليمنية، لارض وشعب الجنوب ) وما نتج عنها من معانات شعب الجنوب التي  طالت هويته الوطنية وسيادته على ارضه وثرواته وحياته وكادت تهدد مستقبل اجياله ، مستعرضين نشوء وتطور ثورة شعب الجنوب بجناحيها الحراك السلمي والمقاومة المسلحة وما قدموه من تضحايات. مستوعبة طموحات وتطلعات الشعب الجنوبي التي عبروا عنها في نضالهم السلمي ومقاومتهم المسلحة وقدم من اجلها خيرة ابناءه  شهداء وجرحى واسرى وما حققه من انجاز على صعيد تحرير الارض بدعم سخي من دول التحالف والشرعيه والفجوات التي رافقت ومازالت امامه والتي كان من ابرزها غياب قياده سياسية  جنوبية ..
وبناء على ذلك تم توزيع المهام بين اعضاء اللجنة الفنية  والذي بلغ عددهم في بداية الامر 14 عضوا وبداء العمل في تصميم الكيان واعداد وثايقه والتواصل مع قوى الثورة الجنوبية والنخب المختلفة في الداخل والخارج ، في ان واحد مستوعبين أهمية قيام كيان مثل ذلك ، والذي لا يمكن انتاج المامول الا بهذا التكامل وبداءت نتائج العمل تتبلور في اربع  وثايق رئيسيه هي:
1. وثيقة الاسس والمبادىء والاهداف التي يقوم عليها المجلس الانتقال.
2. وثيقة النظام الاساسي لهيئات المجلس الانتقالي .
3.  الرؤيه السياسيه الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي .
4. خارطة الطريق ( الخطة) لعمل المجلس الانتقالي.
 وعندم خرج شعب الجنوب يطالب ويفوض المناضل عيدروس الزبيدي بتشكيل قيادة جنوبية كانت التصميم والوثايق شبه جاهزه وكان ابرز  اعضاء اللجنة الفنية ممن ساهموا من اعداد اعلان عدن التاريخي مستندا ستناد الى ما توصلة اليه اللجنة الفنية من عمل  في طريق الاعداد والتحصير للكيان السياسي الجنوبي والذي سمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي تتناسب ومهامه القادمة .
وعليه فقد بدأ العمل باعلان المجلس تسمية المجلس وهيئة الرئاسة وسارت العملية بيسر في الاتجاه نحو تاليف هيئة الرئاسه من قبل المفوض من الاراده الشعبية وبناء هيئاته الاخرى .

لقد بذل اعضاء اللجنة الفنية ولازالوا جهودا مضنية فانتجوا معايير للتمثيل الوطني وادله وارشادات ولوائح داخلية لتاليف هيئات الكيان السياسي الوطني وقادوا حوارات ونقاشات لبلورة تلك الوثائق والتي هي اليوم بين ايديكم  ايها الاخوة اعضاء الجمعية الوطنية والبعض منها سبق وان تم نشره خصوصا وثيقة الاهداف والمبادى والاسس التي بني عليها المجلس .
اننا ونحن نبين هذه الحقيقه لجماهير شعبنا لا نريد من خلالها الا ان نوضح هذا العمل الكبير الذي لم يكن انتاج فردي لشخص او اشخاص بذاتهم ، بل هو حصيلة  ناتجة عن عمل تراكمي شارك فيه الكثير من المكونات الحراكية والشخصيات والنخب المختلفة حتى وصل الى هذا المستوى .
ونوضح للجميع ان هذا العمل كان يجري  بعيدا عن الاعلام  ويقوده جنود مجهولين تحت قيادة وتوجيه المناضل عيدروس الزبيدي ..
وها هو اليوم الكيان قد اضحى شامخا ويمتلك وثائق مرجعية لعمله فاننا وبمناسبة عقد الدوره التاسيسيه للجمعيه الوطنيه نهني جماهير شعبنا بهذا الانجاز العظيم ومتمنيين ان تكون هذه الوثائق في متناول الجميع وان نؤسس ونعمل في اطار مؤسسي وفقا للمنظومة البنيوية نحو تحقيق هدف شعبنا في استعادة سيادته وبناء دولته كاملة السيادة على حدود ماقبل 22مايو 90م.

لنترحم على اروح الشهداء عامة وعلى روح الشهيد زميلنا م. عبدالله حسن الضالعي عضو اللجنة الفنية الذي استشهد وهو يودي واجبه العملي والنضالي في فترة سابقة .

اللجنة الفنية للمجلس الانتقالي ..جهود أكثر من 15 شهرا بعيدا عن ماكنة الإعلام ..عمل ناجح يظهر للنور !! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اللجنة الفنية للمجلس الانتقالي ..جهود أكثر من 15 شهرا بعيدا عن ماكنة الإعلام ..عمل ناجح يظهر للنور !!، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اللجنة الفنية للمجلس الانتقالي ..جهود أكثر من 15 شهرا بعيدا عن ماكنة الإعلام ..عمل ناجح يظهر للنور !!.

أخبار ذات صلة

0 تعليق