صياح حوثي في صنعاء من مشروع الاتصالات في عدن

براقش نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن براقش  نت - دق ناقوس الخطر، لدى حكومة مليشيا الحوثيين في صنعاء (غير المعترف بها)، بشأن عزم السلطات الشرعية إنشاء شبكة إنترنت واتصالات بديلة في عدن، مفصولة عن إدراة شركة "تليمن" الخاضعة لسيطرة الحوثيين .

وبحسب وكالة (سبأ) الخاضعة لسيطرة الجماعة، فإن الحكومة الانقلابية " انتقدت، عزم الحكومة اليمنية إنشاء بوابة اتصالات صوتية دولية مستحدثة في عدن بديلة عن شركة "تليمن" والتي تدار من صنعاء، معتبراً ذلك عمل تشطريري يعزل المحافظات الشمالية والغربية عن الخدمة.

وأضافت "محاولة إنشاء بوابة وشبكة إنترنت مستقلة في المحافظات الجنوبية والشرقية وعزل المحافظات الشمالية والغربية وكذلك إنشاء شبكة تراسل شطرية، مشاريع تخريبية على الوطن والمواطن"  على حد قولها.

وحذرت الحكومة الحوثية من هذا المشروع، والذي ستؤدي حد قولها، إلى تدمير خدمات الاتصالات المحلية والدولية والإنترنت وتجزئتها وفصل شبكاتها عن بعضها البعض والتأثير سلبا على المؤسسات ذات الإختصاص، وما قد يسفر عن انهياره على أوضاع الخدمة في المحافظات الشمالية والغربية والخدمات الأخرى المرتبطة به" .

وفي دسيمبر2017 أعلنت الحكومة الشرعية ه، عن عزمها العمل على إنهاء احتكار الحوثيين للخدمة خلال شهرين من استكمال مشروع الكيبل البحري الذي تم تدشينه مؤخراً بعدن واعتمدت له مبالغ مالية تقدر بـ 15 مليون دولار.

وتقول الحكومة اليمنية، إن جماعة الحوثي وصالح حصلت على عائدات ضخمة من قطاع الاتصالات والإنترنت تقدر بنحو 98 مليار ريال سنويا أي ما يعادل 257 مليون دولار تشمل فقط الفترة من ديسمبر 2016 حتى يوليو 2017.

وأشارت إلى أنها تسعى من خلال هذا المشروع، إلى نقل مقر التحكم في الاتصالات والإنترنت إلى عدن جنوب اليمن.

صياح حوثي في صنعاء من مشروع الاتصالات في عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صياح حوثي في صنعاء من مشروع الاتصالات في عدن، من مصدره الاساسي موقع براقش نت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صياح حوثي في صنعاء من مشروع الاتصالات في عدن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق