زراعة الالغام الحوثية تتجاوز شهرة عنب اليمن وبن الموخا

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن يكتبه / جمال مسعودلايمكن لاحد ان يتجاهل السمعة والشهرة التاريخية للزراعة في اليمن ولازالت المدرجات الخضراء في ربوع اليمن تمتع الناظرين بتدرجها كالسجاد الاخضر المفروش على سفوح الجبال بالوانه المتدرجة ولايمكن لاحد ان يتجاهل شهرة وسمعة اليمن حتى صار الذي يطول عنب اليمن كالذي يطلب الصعب ِ.
كما ان التاريخ قد سجل بانصع صورة في سجلاته الماركة المسجلة والمعيار التجاري للبن في العالم وتقاس جودة اي بن في العالم ببن موكا وهو الميناء المشهور بتصدير البن اليمني عالي الجودة وذكرت الاساطير والحكايات قصص خيالية نادرة عن ارض الاحلام او جنة الارض العربية السعيدة والتي قد شرفها القرآن الكريم المقدس باشرف ذكر وانها جنتان عن يمين وشمال .
كل هذا الصيت والذكر العطر والشهرة الفائقة في الزراعة عند اليمنيين هاهم الحوثيون اليوم يضيفون حدثا آخر لايقل شهرة وابداع عن سابق عهد اليمنيين في الزراعة فكما اشتهر اليمنيون بزراعة العنب والبن وشتى اصناف الحبوب والخضار والفواكه والمحاصيل النقديه وكل انواع الزراعة المالوفة والنادرة على مستوى العالم فلقد ابدع الحوثيون بزراعة هي اكثر واوسع انتشارا في الارض على وجه المعمورة فاقت التوقعات وسجلوا فيها رصيدا لهم على انفراد دون منافس على مستوى العالم وملأت كتب ونشرات الاحصائيات الدورية للمنظمات الدولية العاملة في مجال الرصد والتقصي لتسجل الرقم العالمي الاول للحوثيين في زراعة الالغام بانواعها ومحاصيلها المختلفة مابين الالغام البرية والبحرية والصغيرة والكبيرة وكل اشكال والوان واصناف الالغام الفرديه والجماعية الخاصة بالحشرات الصغيره والافراد والاليات لتشمل كل مادب على الارض او سبح في الماء الغام من مختلف الاحجام انشئت من اجلها مدارس ومعاهد وكليات تشبه تماما كليات الزراعة والبستنة والمعاهد الفنية والتقنية التابعة لها بالاضافة الى المنح الدراسية والاكاديميات العليا التخصصية في دول المقاومة واللجان الثورية والثورة الاسلامية للتصدير والابتعاث في قم ومشهد والضاحية الجنوبية والنجف الاشرف وسوريا المقاومة. ِ
الغريب هذه المرة ان الخبراء في هذا المجال والتخصص حتما ولابد من اهل الصرخة والخبرة من اهل اليمن ارض العربية السعيدة بلد عنب اليمن وبن الموخا المشهورين في العالم فبخبرة المزارع اليمني وشهرة الماضي تمكن المزارعون من حركة انصار الله من زراعة الالغام والمتفجرات والعبوات والافخاخ على الشريط الحدودي بين اي حدود برية بحرية طائفية مناطقية فئوية عصبوية تعصبية حزبية اختلافية تنازعية مخالفاتيه حتى وصلت الى مستوى زراعة الالغام والمتفجرات والعبوات والافخاخ في الاجساد والاصابع والأعضاء يتم تصغير الفخ الى درجة يتمكن فيها خبراء زراعة الالغام من زراعة لغم في جسد رجل او طفل او كهل ببراعة فائقة .
وبهذا تفوق الحوثيون في زراعة الالغام على مستوى العالم واكثر مانخشاه هو ان يسحب الحوثيون الشهرة العالمية لعنب اليمن وبن الموخا وحتى القات اليمني ليسجل التاريخ اسم جديد وبديل عن كل ماسبق ذكره في صفحات التاريخ البشري عن اليمن والعربية السعيدة وجنة الارض وعنب اليمن وبن الموخا وتدخل اليمن صفحة جديدة في التاريخ باسم زراعة الالغام اليمنية الاشهر عالميا ونحصل على رقم مقياسي ومعيار دولي تقاس كل الجرائم البشرية بسبب الالغام الى المقياس اليمني الدولي فيقال مثلا افغانستان نزعت منها الالغام بمقياس 10% مما هو في اليمن وحسبنا الله ونعم الوكيل وباي شي تفاخرون مهما كانت الاسباب الوقائية والدوافع العسكرية ياهؤلاء

زراعة الالغام الحوثية تتجاوز شهرة عنب اليمن وبن الموخا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر زراعة الالغام الحوثية تتجاوز شهرة عنب اليمن وبن الموخا، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى زراعة الالغام الحوثية تتجاوز شهرة عنب اليمن وبن الموخا.

0 تعليق