مناقشة التنسيق بين السلطة المحلية ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة بشبوة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن ناقش الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة عبدربه هشلة ، اليوم، مع ضابط المشاريع في وكالة تنمية المنشأت الصغيرة والأصغر التابعة للصندوق الاجتماعي للتنمية المهندس حسين عمر البيتي أوجه التنسيق بين السلطة المحلية بالمحافظة والوكالة فيما يتعلق بتنفيذ الأنشطة والبرامج التنموية التي تنفذها الوكالة في المحافظة.

وأشاد هشلة في اللقاء الذي حضره وكيل المحافظة المساعد سالم الأحمدي بالدعم التنموي المتميز الذي يقدمه الصندوق الاجتماعي للتنمية والفعاليات التابعة له للمحافظة في العديد من القطاعات الحيوية.

من جانبه قدم ضابط المشاريع في وكالة تنمية المنشأت الصغيرة والأصغر لمحة تعريفية عن مشروع الطوارئ لدعم القطاع الصحي الخاص الذي ستنفذه الوكالة في محافظات شبوة وتعز ولحج وحجة وعمران والضالع بدعم من وكالة التنمية البريطانية (DFID)..منوها بان المشروع سيقدم التدريب الفني والإداري لقابلات المجتمع المستهدفات ، كما سيقوم بتقديم تجهيزات ومعدات طبية لثلاثين قابلة مجتمع في كل من عتق وميفعة ورضوم بشبوة.

وعلى صعيد آخر، تواصل الألغام والمتفجرات التي خلفتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، ذراع إيران باليمن، حصد الأرواح في مناطق بيحان وعين وعسيلان بمحافظة شبوة، جنوب شرقي البلاد. 

ورصد البرنامج الوطني لنزع الألغام سقوط 45 شخصاً بين قتيل وجريح خلال الأشهر الماضية جراء الألغام والعبوات الناسفة التي خلفتها الميليشيات، في الوقت الذي ما تزال فيه الفرق الهندسية تقوم بعملية تمشيط مساحات ملغومة في مناطق بيحان وعين وعسيلان.

وأكد أن ميليشيات الحوثي زرعت كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة خلال فترة سيطرتها على محافظة شبوة وتعمدت زرع تلك الألغام في الطرق والمزارع ما تسبب بوقوع مئات الضحايا من المدنيين.

وأوضح أن البرنامج وبتمويل من منظمة اليونيسيف قام بتوعية أكثر من 41.478 طفلاً من بين 54.257 مواطناً، في المناطق الثلاث. وأكد مهندسون عاملون في نزع الألغام أن الحوثيين عمدوا إلى زرع الآلاف من الألغام في مساحات واسعة في مديريات بيحان وعسيلان وعين قبل فرارها من تلك المناطق، موضحين أن تلك الألغام والعبوات الناسفة أوقعت المئات من الضحايا في صفوف الأهالي الذين عادوا إلى منازلهم عقب النزوح قسراً منها. 

وتسببت حقول الألغام بإعاقة أكثر من 800 أسرة نازحة عن العودة إلى منازلهم في مناطق بيحان وعسيلان الأمر الذي حتم على أفراد تلك الأسر العيش في مناطق نزوح وبأوضاع إنسانية صعبة، كما تسببت الألغام الحوثية بتعطيل أكثر من 45 مزرعة جراء تفخيخها بالألغام والعبوات المتفجرة.

مناقشة التنسيق بين السلطة المحلية ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة بشبوة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مناقشة التنسيق بين السلطة المحلية ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة بشبوة، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مناقشة التنسيق بين السلطة المحلية ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة بشبوة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق