دعوة مجتمعية لسرعة تشكيل لجان أمنية شبابية في الاحياء

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص :في لقاء مجتمعي مدني نظمته جمعية العيدروس بحضور عدد من الشخصيات المجتمعية والشبابية والإعلام ترأسته الناشطة المدنية سمية القارمي وبحضور مدير مديرة صيره خالد سيدو ونائب مدير شرطة كريتر محمد الشرعبي طالب المجتمعون خلاله بتشكيل لجان أمنية شبابية للحراسة في الأحياء برئاسة شخصيات اجتماعية .
كما عزوا بعض الاختلالات الأمنية وحدوث بعض الجرائم بالرغم من التحسن الوضع الأمني إلى العامل الاقتصادي الذي تعيشه المحافظة والذي رمى بظلاله على حياة الشباب الذين أصبحوا بدون عمل وفريسة سهلة للعاصبات الإجرامية الأمر الذي يؤدي إلى الاختلالات الأمنية وضعف السلام الاجتماعي على حساب السكينة والإطمئنان المواطن .
كما طالبو في التوصيات التي خرجوا بها بالعمل على وضع حد لانتشار ظاهرة السلاح والعمل على تنظيمه وفق أسس وتحت إشراف المؤسسات الأمنية باستعجال إصدار قانون حمل السلاح لنشر الطمأنينة بين المواطنين.
وشددوا على وضع حد لإطلاق الأعيرة النارية وظاهرة انتشار بيع الأسلحة ببعض المناطق التي تشكل سببا من أسباب حالات الانفلات الأمنية وحثوا على توحيد الأمن بآلية واحدة وغرفة عمليات واحدة وتقسيم المديرية إلى مربعات أمنية.
وحثوا على أهمية المشاركة المجتمعية من خلال نشر الوعي الأمني عبر أئمة المساجد والشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات وفي هذا السياق طالبوا بإعادة تجربة لجان الأحياء كلجان مساعدة للأمن وجهات مراقبة للتبيلغ بالجريمة قبل وقوعها .
كما شددوا على أهمية الدور الإعلامي في نشر الوعي الأمني والثقافة الأمنية
وفي مجال تعزيز الأمن دعوا الى تفعيل مراكز الشرطة وتأهيل وتسليح منتسبيها وحسن الاختيار لمن يلتحق بها .
وفي مجال التأهيل الكادر الأمني أوصى المشاركون الجهات الحكومية بإعادة فتح كلية الشرطة والمعاهد المنية وإعادة البرامج المنية في القنوات الفضائية على نمط الشرطة في خدمة الشعب وصحيفة الحارس بهدف نشر الوعي الأمني في المجتمع وبين الشباب وتعزيز العلاقة في هذا الشام مع التربية والتعليم ووزارة الداخلية ومجالس المحلية في المديريات .
وطالبوا الدولة بان ترفد وزارة الداخلية بالأجهزة الالكترونية الحديثة والتسليح الحديث وتوفير المواصلات التي تخدم المصلحة في وزارة الداخلية .
كما طالبوا الاستفادة من منسبي الشرطة والمتقاعدين العسكريين على مستوى الأحياء .
وكانت سمية القارمي قد استهلت اللقاء بكلمة رحبت فيها بمديري المديرة خالد سيدو ومحمد الشرعبي نائب مدير شرطة كريتر لحضورهم وتفاعلهم مع اللقاء وتبصير المجتمعيين بأهمية الجانب الأمني والعمل على تضافر الجهود الحكومية والمجتمعية والشعبية في الحفاظ على الأمن والتنسيق مع الجهات الأمنية في إخطارها بارتكاب الأحداث قبل وقوعها والدور الذي يقع على المواطن والمجتمع والمؤسسات الدينية والمجتمعية والشبابية والتعليمية والثقافية في نشر الوعي المجتمعي ونشر ثقافة التسامح والتكامل والتكافل تجسيدا بقيمنا الدينية ولتراث عدن الحضاري والثقافي.
كما ألقت كلمة من قبل الأخ خالد سيدوا مدير المديرية الذي شدد على أهمية التفاعل المواطن والمؤسسات وشباب الأحياء والمؤسسات الأمنية الجانب الثقافي والأمني أن تكثف جهودها مجتمعة في مجال تعزيز والحافظ على الأمن والسكينة العامة والتعاون مع رجال الشرطة.
من جانبه سلط الأخ محمد الشرعبي نائب مدير شرطة كريتر الضوء على تجربة الشرطة في المحافظة مشيرا إلى موضحا بعض الأسباب التي بسببها أوجدت بعض المنقصات الأمنية وفنفلات الأمني في بعض المديريات بالرغم من تحسن الوضع الأمني في المحافظة عدن مركزا على التركيز على كفاءة عناصر الشرطة ومنتسبيها وتسليحهم وتوفير الإمكانيات العمل الشرطوي حتى يتمكنوا من القيام بعملهم على أكمل وجهه.

دعوة مجتمعية لسرعة تشكيل لجان أمنية شبابية في الاحياء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر دعوة مجتمعية لسرعة تشكيل لجان أمنية شبابية في الاحياء، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى دعوة مجتمعية لسرعة تشكيل لجان أمنية شبابية في الاحياء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق