أزمة مشتقات نفطية خانقة بمدينة عدن

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  شهد العاصمة المؤقتة عدن، أزمة خانقة في المشتقات النفطية منذ نحو يومين، وسط عودة وانتشار للسوق السوداء.

وقالت مصادر محلية في المدينة " إن محطات تموين الوقود مغلقة منذ مساء أمس الأول الخميس، فيما تقف مئات السيارات في طوابير طويلة أمامها.

وأضافت أنه وفي الوقت الذي تنعدم فيه المشتقات النفطية بالمحطات الرسمية والخاصة، تتواجد عشرات المواقع التي تباع فيها المشتقات النفطية بالسوق السوداء وبأسعار خيالية قاربت 14 الف ريال لكل 20 لتر من البنزين.

وبحسب مصادر عاملة بشركة النفط فإن ما يجري من أزمة ليست لسبب عدم وجود المشتقات النفطية، وإنما لكون الشركة تعتزم رفع سعر اللتر الواحد من البنزين ل 300 ريالاً بدلاً من السعر السابق المُقدر ب 275 ريالاً ليصبح سعر الجالون 20 لتر بنزين ب6000 الف ريال .

وأضافت المصادر أن نزول المشتقات النفطية للسوق مرهون بقرار من مجلس الوزراء، فإذا ما كانت الحكومة قادرة على تحمل فارق السعر الجديد والذي يعود لارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي، فإن الشركة ستبيع بالسعر القديم إما اذا ما كانت الحكومة غير قادرة فإن الشركة ستقوم بإنزال المشتقات النفطية للسوق المحلية وبالسعر الجديد
 

أزمة مشتقات نفطية خانقة بمدينة عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أزمة مشتقات نفطية خانقة بمدينة عدن، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أزمة مشتقات نفطية خانقة بمدينة عدن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق