الجيش يتحرك عسكرياً لمساندة قبائل حجور

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن أعلنت الحكومة اليمنية، أمس الجمعة، عن إرسال عدد من كتائب الجيش الوطني اليمني إلى محافظة حجة لدعم قبائل حجور، في مواجهاتها مع ميليشيات الحوثي الإيرانية. واحتدمت المعارك بين قبائل حجور وميليشيات الحوثي الإيرانية في مديرية كُشر بمحافظة حجة، في ظل استمرار المتمردين في حشد مسلحيهم ومحاصرة حجور.
وقالت مصادر يمنية ميدانية إن مواجهات متقطعة دارت في منطقة العبيسة شرقي كشر، إضافة إلى المحور الجنوبي لها، تخللها قصف عشوائي للمتمردين الحوثيين على القرى السكنية. وقتل 3 مدنيين، من بينهم طفل، وأصيب آخرون من أسرة واحدة في قصف مدفعي شنته ميليشيات الحوثي الإيرانية، استهدف منزلاً في العبيسة، في وقت واصل المتمردون إرسال تعزيزاتهم إلى الرحبة شمال شرقي كُشر.
وفيما عقد شيوخ قبائل من حجة اجتماعاً للتأكيد على دعم قبائل حجور، أصدرت وزارة الدفاع اليمنية توجيهات عسكرية إلى عدد من قادة المناطق لإسناد قبائل حجور، وكسر الحصار الحوثي المفروض على المنطقة.
وبحسب وثيقة صادرة عن مركز القيادة والسيطرة الرئيسي في الجيش الوطني اليمني، نصت التوجيهات على تحريك 8 كتائب عسكرية من مناطق مختلفة للتوجه إلى محافظة حجة لفك الحصار عن قبائل حجور. ووفقاً للوثيقة، فقد شملت التوجيهات قادة المنطقة العسكرية الأولى والثالثة والسادسة والسابعة ومحور الغيضة، من أجل تحريك الكتائب إلى معسكر التحالف في الوديعة لنقلهم إلى المنطقة العسكرية الخامسة.
وبعد فشل الهجمات المتكررة للحوثيين في اقتحام مناطق حجور، قالت مصادر يمنية إن زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي أصدر توجيهات للمشرفين في مديريات العاصمة صنعاء بتجهيز 4 آلاف مسلح بشكل عاجل، ونقلهم إلى مديرية كشر. وأشارت المصادر إلى أن إعلان حالة طوارئ وسط قيادة الحوثيين بشأن حجور، أدت إلى قطع إجازات المسلحين وسط سحب آخرين من الجبهات الأخرى استعداداً لنقلهم إلى محافظة حجة.
في الأثناء، ارتكبت ميليشيات الحوثي، أمس الأول الخميس، مجزرة جديدة راح ضحيتها 5 أطفال بمحافظة الحديدة غربي اليمن، بينهم طفلان من أسرة واحدة. وأفاد سكان محليون بأن ميليشيات الحوثي قصفت بقذائف الهاون منطقة الناصر الأسفل السكنية، غرب مديرية التحيتا بالحديدة، ما أدى إلى مقتل 5 أطفال. وأضافوا أن قذيفة سقطت وسط عدد من الأطفال كانوا يلعبون بالقرب من منازلهم في المنطقة، وحولت أجسادهم إلى أشلاء.
وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة في الجيش اليمني، أن أسماء الأطفال القتلى جراء القصف الحوثي هم: حاتم محمد عبد الرزاق، وبشير جابر علي، ويوسف جابر علي، ومحمد حسين سالم، وعبد الجبار صغير محمد. وتواصل ميليشيات الحوثي مجازرها وجرائمها وانتهاكاتها للمدنيين في الحديدة رغم الهدنة القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة بموجب اتفاق السويد الموقع بين الحكومة الشرعية والحوثيين.
في الأثناء، حررت قوات الجيش اليمني، مسندةً بطيران تحالف دعم الشرعية، مواقع جديدة في جبهة البقع بصعدة. وقال قائد «لواء مهام الاقتحامات 126» العميد عبد اللطيف الضبياني، إن الجيش اليمني تقدم في البقع، وحرر جبال البتيرا ومسيل الفرع المطلة على سلسلة قرى «وائلة» ومركز عمليات البتيرا التي كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي لإدارة العمليات العسكرية في غرب البقع. 

الجيش يتحرك عسكرياً لمساندة قبائل حجور ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الجيش يتحرك عسكرياً لمساندة قبائل حجور، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الجيش يتحرك عسكرياً لمساندة قبائل حجور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق