باحثون بريطانيون: الميلشيات أثبتت بقتلها الرئيس السابق أنها لا تقبل بالشراكة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن اعتبر باحث بريطاني، قيام ميليشيا الحوثي الإنقلابية بقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، تأكيد واضح من قبلها أنها لا تقبل بالشراكة .

وقال بيتر سالسزبري، من مركز أبحاث تشاتم هاوس، خلال فعالية في مجلس العموم البريطاني نظمها رئيس لجنة اليمن عضو البرلمان كيث فاز، "الحوثيين بعد ان قتلوا الرئيس السابق علي عبدالله صالح اثبتوا بانهم لا يقبلوا بالشراكة وانه يتصور ان هناك متغيرات إيجابية على الصعيد العسكري ستؤدي الى مزيد من خسائر الحوثيين على الجانب العسكري ويفقدوا بعض المناطق التي يسيطروا عليها وان سيطرة الحكومة الشرعية والتحالف على الاراضي اليمنية سيزداد خلال الستة الأشهر القادمة وهذا قد يساهم بوصول باليمنيين الى حل ".

واضاف "ان حزب المؤتمر كان يمثل غطاء سياسي للحوثيين امام اليمنيين ولكن الان فقد الحوثيين هذا الغطاء وأصبح الحوثيين دولة بوليسية لا اكثر وصعب انهم يقنعوا المجتمع بعكس هذا ".

فيما أشارت إلى الباحثة بالشئون اليمنية هيلن لاكنر إلى أن اليمنيين مضطرين للتعامل مع الحوثيين للوصول الى حل سياسي .. واصفة جماعة الحوثي بإنها اسواء جماعة قد مرت على اليمن الذي يجب ان يضل موحداً .

باحثون بريطانيون: الميلشيات أثبتت بقتلها الرئيس السابق أنها لا تقبل بالشراكة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر باحثون بريطانيون: الميلشيات أثبتت بقتلها الرئيس السابق أنها لا تقبل بالشراكة، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى باحثون بريطانيون: الميلشيات أثبتت بقتلها الرئيس السابق أنها لا تقبل بالشراكة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق