أمهات المختطفين تكشف عن الأشكال البربرية من التعذيب بسجون الحوثي

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت جمعية - رابطة أمهات المختطفين  في اليمن تفاصيل عن جانب من الاشكال البربرية من التعذيب في سجون الحوثي . 

وأوضحت الجمعية في بيان لها حصل اليمن العربي على نسخة منه إنه منذ تاسيس جمعية الامهات المختطفين في منتصف نيسان / ابريل 2016, كان يطالب بالافراج عن اقاربهم من سجون الحوثي, والتي تحتوي على 2200 المختطفين من مختلف المحافظات.

وأضافت انهم يتعرضون الى اشد التعذيب الجسدي والنفسي خصوصا خلال فترة الاختفاء القسري, والتي عادة ما تمتد لمدة اشهر دون السماح لاقاربهم بالتعرف على مكان الاحتجاز. وعلاوة على ذلك, انهم القسري تحت التعذيب للاعتراف ضد انفسهم و الاعتراف بما يملي عليه.

وقد رصدت الجمعية 1690 حالة من سلسلة عمليات الاختطاف في عام 2015. تم رصدها من خلال مقابلات مع الاشخاص المفرج عنهم او الشهادات التي كتبتها المختطفين وارسلت بطرق الى اقاربهم.

وأضافت: تختلف اساليب التعذيب في السجون واماكن الاحتجاز من الايقاف الى الجلد, والضرب بال الاسلاك الكهربائية والادوات الثقيلة, وخز بالاجسام الحادة, و متمسك الدبابيس تحت الاظافر وفي الركب والانف, ويتم صعقها بالكهرباء.

كما تمارس مجموعات الحوثي طرق ازالة الاظافر والاظافر مع ال, و السلخ الجلد عن طريق النار ؛ وتستخدم العديد من الطرق الوحشية من قبل المجموعة ضد المختطفين في السجون واماكن الاحتجاز التي تفتقر الى ابسط حقوق الانسان.

وتتابع يشكو المحتجزون من عدم التهوية والانارة والصرف الصحي والنظافة الصحية في اماكن الاحتجاز الخاصة بهم. كشفت الرابطة عن 79 % من المعتقلين الذين لا يتعرضون لاشعة الشمس, 82 % من السجون تفتقر الى مرافق الصرف الصحي, 89 % تفتقر الى الاضاءة.

لا توجد رعاية صحية ومعظم المختطفين لا يسمح بهم في الادوية او الخضوع لفحص طبية حتى في الحالات الصعبة. انهم ايضا مزدحمة في الخلايا الضيقة حيث النوم ياخذ في تحول.

ورصدت الرابطة الظروف المعيشية السيئة للمعتقلين الذين لديهم الماء الملوث, والخبز الفاسد, والطعام الفقير الذي بالكاد احتفظ بهم على قيد الحياة. وقد منع العديد من المختطفين من التواصل مع ابائهم, ودخل الاقلام والاوراق, والحصول على مزيد من التعليم.

وتقول ان كل هذه الطرق الوحشية للتعذيب الجسدي هي اشد التعذيب قسوة وهو التعذيب النفسي الذي يتعرض فيه لتهديد بالموت والاغتصاب او وضعها في اربطة معرضة للقصف. ونتيجة لجميع هذه انواع التعذيب مع ظروف الاحتجاز السيئة, فانها تعاني من الشلل, والفشل الكلوي, والفشل في الغضروف, وغيرها من الامراض حتى بعد ان تترك السجون.

وطالبت جمعية الام المختطفين بتتمكين المختطفين من اخذ كل حقوق الانسان الطبيعية الخاصة بهم. كما انهم يطالبون بم معاقبة المخالفين الذين اختطفوا, مخفيا وتعذيب الضحايا. وعلاوة على ذلك, نطلب تعويض الضحايا واسرهم.

أمهات المختطفين تكشف عن الأشكال البربرية من التعذيب بسجون الحوثي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أمهات المختطفين تكشف عن الأشكال البربرية من التعذيب بسجون الحوثي، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أمهات المختطفين تكشف عن الأشكال البربرية من التعذيب بسجون الحوثي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق