حملة حوثية لملاحقة محال الملابس النسائية في صنعاء لسبب غريب

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت تقارير إعلامية إن مليشيا الحوثي الإمامية التابعة لإيران، استأنفت حملتها ضد محلات بيع الملابس النسائية بحجة ستر الدمى البلاستيكية في العاصمة صنعاء، وهو السبب الذي وصف بأنه سبب غريب.

وأفاد سكان في العاصمة صنعاء أن المليشيا الحوثية استأنفت حملة إزالة الدمى البلاستيكية من واجهة محلات الملابس النسائية في صنعاء، وفقًا لما نقل موقع "نيوز يمن".

وقال السكان، إن ميليشيا الحوثي قامت بحملة تفتيش، على محلات الملابس في سوق سعوان، وحطمت الدمى البلاستيكية الخاصة بعرض الملابس النسائية على واجهات المحال.

وأضافوا إن مسلحي الحوثي اقتادوا عددًا من أصحاب محلات الملابس إلى قسم الوحدة، وأخذوا منهم تعهدات بعدم بيع العبايات النسائية المُخصَّرة والمزخرفة.

وقال شاهد عيان إنه رأى مجاميع حوثية تقتحم محال تجارية في سوق سعوان وتقوم بتحطيم التماثيل البلاستيكية، بذريعة أنها "حرام وتؤخّر النصر".

وكان الحوثي بدأ قبل شهور حملة ضد محلات الملابس واللوحات الاعلانية عموما في تصرف غريب يعبر عن التفكير الضيق باعتبار الدمى البلاستيكية مظهر خادش للحياء!.

وكان الحوثي بدأ قبل عام ميليشيات الحوثى حمل لطمس صور الدعاية التي تظهر فيها نساء كما عمد إلى تغطية وجوه الدمى البلاستيكية المستخدمة لعرض الملابس النسوية، في عدد من المحال التجارية بالعاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرتهم، زاعمين أنها السبب في "تأخير النصر"!.

ونقلت تقارير اعلامية سابقة عن شهود عيان أن مسلحين حوثيين أقدموا على طمس ومحو وجوه صور النساء على اللوحات الإعلانية الخاصة بمحلات تصفيف الشعر وفساتين الأعراس في شارع كلية الشرطة وسط العاصمة صنعاء.

وأشار شهود العيان إلى أن عناصر الميليشيات برروا ذلك بأن هذه الصور إباحية ومخلة بالآداب، وأنها سبب في تأخير النصر، في إشارة إلى المعارك التي يخوضونها ضد الشعب اليمنى منذ انقلابهم على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014.

وبحسب مراقبين، فإن هذا القرار الحوثي، يؤكد أن الجماعة تمشى على خطى الجماعات الإرهابية كالقاعدة وداعش، في محاربتها للفن، وإغلاق المحلات العامة، في العاصمة بحجة أن فيها اختلاطا.

وتعيد ممارسات ميليشيات الحوثى إلى الأذهان، ما كان يمارسه تنظيم (داعش) الإرهابى في مدن عراقية وسورية في أثناء سيطرته عليها، إذ اتبع الحوثيون ذات الخطى لقمع الحريات العامة ومحاصرة المواطنين بأفكار متطرفة.

حملة حوثية لملاحقة محال الملابس النسائية في صنعاء لسبب غريب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حملة حوثية لملاحقة محال الملابس النسائية في صنعاء لسبب غريب، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حملة حوثية لملاحقة محال الملابس النسائية في صنعاء لسبب غريب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق