صحيفة تفضح المليشيات وتكشف حقيقة اطلاقها سراح كوادر مؤتمرية وتكشف هوية المفرج عنهم

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت صحيفة لندنية زيف ادعاء المليشيات الانقلابية، إطلاقها لسراح العشرات من المؤتمريين في إطار ما اطلق عليها بـ"قرار العفو" الذي اصدره رئيس المجلس السياسي التابع للانقلابيين.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر تحفظت على ذكر أسمائها لاعتبارات أمنية أن من أفرج عنهم من السجن المركزي مواطنون أبرياء اختطفتهم الميليشيات الحوثية من الشوارع والمنازل في سياق حملتها الانتقامية من الشعب اليمني.

مشيرة إلى أن كوادر حزب المؤتمر لا يزالون معتقلون في أقبية مظلمة ومعتقلات خاصة تحت إشراف مخابرات الجماعة.

وتعزز رواية الحكومة اليمنية الشرعية تأكيدات المصادر المؤتمرية، حيث كذب راجح بادي المتحدث باسم الحكومة اليمنية الشرعية النبأ الذي نشرته وكالة سبأ بنسختها الحوثية، وقال في اتصال مع «الشرق الأوسط»: «ماذا يعني الإفراج عن مائة شخص لم يعلنوا حتى عن أسمائهم ولم نر صورهم».

وأضاف: «إنها أول مرة في التاريخ السياسي لليمن أن تعتقل نساء وأطفال بالعشرات والمئات... مصير مجهول للمئات من اليمنيين من قيادات المؤتمر والقيادات العسكرية والأمنية، وحملات الاعتقالات مستمرة حتى اليوم، هناك المئات من المخفين قسرياً لا يسمح لأهلهم ولا الصليب الأحمر ولا المنظمات الإنسانية المحلية أو الدولية بزيارتهم ولا حتى التواصل معهم».

وكانت الميليشيا أصدرت «عفواً عاماً» اعتبره مراقبون مفرغاً من مضمونه لجهة حصره العفو على الأبرياء أصلاً من المدنيين، أما العسكريون وأعضاء حزب «المؤتمر» الذين شاركوا في الانتفاضة مع صالح ضد الميليشيات منذ الثاني من ديسمبر (كانون الأول) على اختلاف الأدوار التي قاموا بها، فتم استثناؤهم من العفو الحوثي.

صحيفة تفضح المليشيات وتكشف حقيقة اطلاقها سراح كوادر مؤتمرية وتكشف هوية المفرج عنهم ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صحيفة تفضح المليشيات وتكشف حقيقة اطلاقها سراح كوادر مؤتمرية وتكشف هوية المفرج عنهم، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صحيفة تفضح المليشيات وتكشف حقيقة اطلاقها سراح كوادر مؤتمرية وتكشف هوية المفرج عنهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق