أول رد للمجلس الانتقالي الجنوبي على إقالة الرئيس هادي لقيادات المجلس من مناصبهم!

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

 

 

 

 علق المتحدث الرسمي لما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” في أوروبا، أحمد عمر بن فريد، على القرارات الجديدة التي أصدرها رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، مساء الأحد، التي أطاحت بثلاث قيادات وأعضاء في هيئة رئاسة المجلس.

وقال بن فريد في تغريدة على صفحته الشخصية في “تويتر”: “القرارات الجمهورية لهادي اليوم تؤكد بشكل قطعي أن الرجل مختطف من قبل جماعة الإخوان”، مضيفًا أن “الشرعية لاتزال مصرة على مواصلة الحرب ضد الجنوب وقضيته ورموزه”.


 
وأضاف أن “الحكومة الشرعية تفقد الحكمة والرؤية بعيدة المدى، وأنها تتصرف كما يتصرف الطفل في ردة فعله عمومًا.. سنمضي بخطى ثابتة نحو الاستقلال” ، حسب زعمه.

من جانبه، قال أحمد الربيزي، القيادي في الحراك الجنوبي والمقرب من قيادة المجلس الانتقالي، إن “قرارات الرئيس هادي كانت متوقعة، خاصة إبعاده مناضلين ثبتوا الأمن وطبعوا الحياة في محافظاتهم.. كل ذنبهم أنهم وقفوا مع مطالب شعب الجنوب”، على حد تعبيره.

واعتبر في تغريدة على “تويتر” أن “تغيير محافظ لحج ناصر الخبجي هدف سياسي مقيت، يدل على أن شرعية هادي لا تهتم بالجنوب بقدر أهمية إرضاء حزب الإصلاح الذي يدفعها دفعًا نحو الهاوية”.

وقد أطاح الرئيس هادي بمحافظ لحج الدكتور ناصر الخبجي، ومحافظ الضالع فضل الجعدي، وهما عضوان في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي.

والخبجي والجعدي هما المحافظان الوحيدان اللذان لم تمسهما قرارات سابقة، أطاحت بمحافظي حضرموت وشبوة وسقطرى عقب انضمامهم إلى قيادة المجلس الانتقالي، الذي أعلن تأسيسه منتصف العام الجاري.

وأقال هادي وزير النقل عادل الحالمي، وهو الآخر أحد أعضاء هيئة رئاسة المجس الانتقالي الذي لم تمسه قرارات سابقة، أطاحت بوزراء سابقين على علاقة بالمجلس الانتقالي، مثل وزير الدولة الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس.

أول رد للمجلس الانتقالي الجنوبي على إقالة الرئيس هادي لقيادات المجلس من مناصبهم! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أول رد للمجلس الانتقالي الجنوبي على إقالة الرئيس هادي لقيادات المجلس من مناصبهم!، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أول رد للمجلس الانتقالي الجنوبي على إقالة الرئيس هادي لقيادات المجلس من مناصبهم!.

0 تعليق