بالاسماء : مليشيات الحوثي تلجأ إلى سياسة أخذ الرهائن لضمان عدم الثورة ضدهم وتبدأ من محافظة إب

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن في إجراء استعماري قديم كانت تمارسة العصابات الإمامية احتجزت مليشيات الإنقلاب الحوثية 3 أشبال من أبناء مديرية العدين لضمان ولاء عائلتهم وعدم الثورة ضد المليشيات خصوصا مع تقدمات الجيش الوطني في محافظة الحديدة المجاورة . 

مصادر محلية بمديرية العدين غرب محافظة إب أكدت لجوء المليشيات لاداة  استعمارية قديمة تمثلت باحتجاز 3 من ابناء وجاهات اجتماعية بالعدين كرهائن وهم 
 نجل الشيخ /أحمد عبدالباقي الشهاري .
نجل الشيخ/  أمين عبدالواحد الشهاري. 
نجل الشيخ /عبدالواحد احمد مرشد .

وما زال مصير ومكان احتجاز  الأشبال مجهول رغم تبرير المليشيات انهم مجرد رهائن .

والجدير ذكره أن سياسة أخذ الرهائن تعد أداة استعمارية قديمة كانت تلجأ إليها عصابات الاحتلال وسبق ان استخدمتها عصابات الإمامة الكهنوتية في ستينيات القرن الماضي بشمال اليمن ولكنها لم توقف ثورت الشعب اليمني الذي اطاح بالكهنوت وحرر الرهائن وقضى على تجارة العبيد ورسخ المواطنة في ظل نظام جمهوري.

بالاسماء : مليشيات الحوثي تلجأ إلى سياسة أخذ الرهائن لضمان عدم الثورة ضدهم وتبدأ من محافظة إب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بالاسماء : مليشيات الحوثي تلجأ إلى سياسة أخذ الرهائن لضمان عدم الثورة ضدهم وتبدأ من محافظة إب، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بالاسماء : مليشيات الحوثي تلجأ إلى سياسة أخذ الرهائن لضمان عدم الثورة ضدهم وتبدأ من محافظة إب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق