نقابة المهن تتهم سماسرة ومقاولين من الباطن بالوقوف وراء تأخير صرف مرتبات النازحين

يمني سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن خاص

اتهمت النقابة العامة للمهن التربوية والتعليمية من وصفتهم بالسماسرة والمقاولين من الباطن بين صنعاء وعدن بالتسبب في تأخير صرف مرتبات الموظفين النازحين في العاصمة المؤقتة عدن والقادمين من المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي.

وقال الاستاذعبدالله القباطي "أن السماسرة والمقاولين من الباطن بين صنعاء وعدن تسببوا في تأخير صرف المرتبات باستغلال عملية النزوح والدفع بعدد من غير النازحين لتسجيلهم بكشوفات النازحين الذين اعطوا وزارة المالية مبرر للمماطلة نظرا لتراكم كشوفات الموظفين النازحين".

وناشد القباطي رئيس دائرة قضايا العمل بالنقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية الحكومة ممثلة بوزارة المالية بسرعة صرف مرتبات التربويين النازحين أسوة بزملائهم بالدفعتين الأولى والثانية ابتداء من شهريناير2017.

وأكد القباطي في تصريح صحفي رفضه لأي آلية لا تضمن صرف مرتبات الموظفين للفترة الماضية، مؤيدا تشكيل لجان صرف يدا بيد والتأكد من عملية النزوح الحقيقي والنزوح الوهمي المستفيد منه السماسرة والمقاولين من الباطن الذين تسببوا في تأخير عملية الصرف والاضرار بالنازحين الحقيقين.

وحمل القباطي حكومة الانقلابين مسؤلية عدم صرف المرتبات منذ عام ونصف وقال "ولا نعفي حكومة الشرعية بل نطالبها بصرف المرتبات لكل التربويين بالمحافظات الغير محررة وخاضعة لسلطة الانقلابين".

ودعا كافة المنظمات المهنية والنقابية والحقوقية المحلية والعربية والدولية للضغط على حكومة الانقلابين بصرف مرتبات التربويين وعدم تدخلها في شؤون التعليم.

ووجه نداء إنساني لمنظمات الإغاثة المحلية والعربية والدولية بتقديم الإغاثة  والسكن للتربويين النازحين في المحافظات المحررة.

وقال الاستاذ عبدالله القباطي "ان 15 ألف تربوي وتربوية نزحوا إلى العاصمة عدن والمحافظات المحررة من المحافظات الخاضعة لعصابة الحوثي الانقلابية التي أوقفت صرف المرتبات الشهرية للتربويين منذ عام ونصف تعرض خلالها التربويين لشتاء اصناف الاذلال والمهانة والموت جوعا والطرد من بيوتهم المستأجرة من قبل المؤجرين وبيع أثاث منازلهم وعندما لم يجدوا أبسط مقومات الحياة لأسرهم اضطروا للنزوح".

وأضاف "اصدر فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي توجيهاته لدولة رئيس مجلس الوزراء د/ احمد عبيد بن دغر على صرف مرتبات الموظفين ومنهم التربويين النازحين الدفعتين الأولى والثانية نتيجة المتابعة المستمرة للدكتور عبدالله سالم لملس وزير التربية والتعليم والتنسيق مع وزارتي الخدمة المدنية والمالية ونتيجة استمرار عصابة الانقلاب في رفضها صرف مرتبات الموظفين وامتناعها عن توريد الايرادات للبنك المركزي اليمني بعدن مما أدى إلى ازدياد عدد النازحين التربويين وتأخرت عملية الصرف للدفعة الثالثة والرابعة والخامسة التي انتهت عملية التسجيل فيها يوم الأحد 11 مارس".

وأكد أن تأخير عملية الصرف زادت من معاناة التربويين النازحين وفاقمت معيشتهم نتيجة ما يقوم به السماسرة والمقاولين من الباطن.

أخبار من الرئيسية

نقابة المهن تتهم سماسرة ومقاولين من الباطن بالوقوف وراء تأخير صرف مرتبات النازحين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر نقابة المهن تتهم سماسرة ومقاولين من الباطن بالوقوف وراء تأخير صرف مرتبات النازحين، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى نقابة المهن تتهم سماسرة ومقاولين من الباطن بالوقوف وراء تأخير صرف مرتبات النازحين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق