محامي الرئيس السابق يصاب بصدمة عميقة لحظة وصوله  محافظة مأرب وينشر هذه المعلومات 

مأرب برس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

 

نجح محامي الرئيس السابق "محمد المسوري " من الفرار متن العاصمة صنعاء التي كان فيها ملاحقا وتعرض للضرب المبرح حتم تم تكسير يداه على يد العصابات الحوثية إلى محافظة مأرب هربا من بطش الحوثيين , ويعد محامي الرئيس السابق "علي عبدالله صالح " من أوائل الفارين من حزب المؤتمر جناح صالح إلى محافظة مأرب , التي تحولت إلى ملاذ أمن وحصنا للرؤوس ومخزنا للأمن والأمان خاصة أولئك الذين عادوها طيلة الفترة الماضية .

ونشر المحامي محمد المسوري على صفحته على تويتر تغريدة تكشف صدمة الرجل لما رآه من حقائق كانت عنه مغيبة , ومن واقع مخالف لما كان يرسمه إعلام حزبه سابقا وأعلام الحوثيين حيث قال المسوري" ‏وجدنا في مأرب , ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب كل يمني كذبت عليه زورا وبهتانا الجماعة الحوثية الكهنوتية الإرهابية.

وأضاف مردفا " أخافوا الناس عن مأرب , فوجدنا أخوة كرام أبناء الكرام , ووالله أنهم طرحونا فوق العين والرأس.

مشمولين محمولين , مأرب بيت كل اليمنيين , أتحدث عن واقع عشته بنفسي.

كما سبق القوسي العديد من القيادات العسكرية والحزبية التابعين للرئيس السابق ووجدوا في مأرب كل ترحيب ومعاملة حسنه . 

محامي الرئيس السابق يصاب بصدمة عميقة لحظة وصوله  محافظة مأرب وينشر هذه المعلومات  ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر محامي الرئيس السابق يصاب بصدمة عميقة لحظة وصوله  محافظة مأرب وينشر هذه المعلومات ، من مصدره الاساسي موقع مأرب برس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى محامي الرئيس السابق يصاب بصدمة عميقة لحظة وصوله  محافظة مأرب وينشر هذه المعلومات .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق