حلول الذكرى الرابعة لمجزرة #سناح .. ومصير مجهول لمرتكبها

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم - الضالع :كتب : رائد الجحافي :
في تاريخ الـ 27 من ديسمبر من العام 2013م كان العشرات يجلسون في مخيم العزاء الذي نصب لتقديم التعازي لأسرة الشهيد فهمي محمد قاسم، في المخيم جلس العشرات والكثير من الاطفال الى جانبهم، وفجأة قصفت دبابات الجيش اليمني الذي كان يحتل الضالع المخيم دون سابق انذار، عدة قذائق انطلقت من فوهة الدبابات صوب المخيم وفي لحظة وجيزة كانت هناك مجزرة بكل ما للكلمة من معنى، عشرات الرجال والأطفال سقطوا بين شهيد وجريح، آباء وأطفالهم يموتون بدم بارد، كان الدم الاحمر يرسم خارطة الألم على ساحة المدرسة حيث اقيم المخيم، مشاهد مؤلمة وصور تتمزق لها القلوب، هنا لفظ الشاب "فارس" أنفاسه بينما يحتضن طفله الصغير "منتظر"، ورحلا معاً شهيدان الى جانب اثنى عشر شهيداً آخرين من المشاركين في العزاء الذين تمزقت اجسادهم أشلاء في الساحة.

بشاعة الصورة وألم المشهد وغيرهما من عناصر تمنحان الواقعة جريمة بشعة، جريمة حرب.

بشاعة الجريمة في مجزرة سناح ستبقى خير شاهد على اسوى حقبة زمنية مظلمة مرَّ فيها الجنوب وعاشها الجنوبيين جراء الاحتلال اليمني الذي لا يزال يتشبث بالجنوب يزهق ارواح الجنوبيين وينهب ويسلب ثرواتهم ويلاحقهم ويستولي على كل حقوقهم.

اليوم نقف لنتذكر هذه المجزرة الوحشية التي ارتكبها جنود محتلون انتزعت من قلوبهم كل معاني الانسانية والرحمة، جنود معاملاتهم وأخلاقهم لا تشبه باقي البشر، وكل يوم سيقف الجنوبيين يتذكرون جريمة او مجزرة ارتكبها المحتل في كل منطقة ومحافظة جنوبية.

ان صورة الدم المسفوك قد استكمل الواقع المؤلم نقشها في ذاكرة وعقل كل جنوبي اضحى ينتظر لحظة الخلاص من المحتل اليمني، ويتوالى الجنوبيين جيل بعد جيل ليشهدون هكذا جرائم ومآسي كفيلة ان تصنع منهم ثائرون ينشدون الحرية والعزة والكرامة.

المجزرة (حصيلتها المؤلمة)

اربعة عشر شهيداً وعشرات الجرحى هم حصيلة المجزرة من ابناء الضالع الذين كانوا في مخيم عزاء الشهيد فهمي محمد قاسم قبل ان تنهال فوق رؤوسهم قذائف الدبابات التي اطبقها جنود الاحتلال اليمني المتمركزون في المجمع الحكومي بمنطقة سناح بالضالع

أسماء الشهداء الذين سقطوا في مخيم العزاء بمنطقة سناح:

1- علي مثنى احمد صالح جعفان

2- محمد احمد قاسم الفهد

3- عبدالله علي ناصر الفهد

4- فارس صالح علي

5- منتظر فارس صالح علي

6- صدام ناجي محمد عبدالله

7- عاصم محمد صالح العقربي

8- عادل محمد يحيى الصغير

9- صابر علي محمد العزي

10- عبدالله مثنى احمد

11- مبروك يحيى محمد مانع

12- عبد العزيز عبده حسان

13- مالك احمد عبد المجيد

14- عبد الفتاح محمد قاسم

أسماء الجرحى الذين أصيبوا في المجزرة يوم الجمعة 27 ديسمبر 2013م:

1_ احمد مثنى الحذيفي

2_خليل احمد مثنى

3_ وضاح عبدالله ناصر

4_هلال علي ناصر عبيد

5_ عبد القادر هادي ناصر عبيد

6_ علي ناصر محسن

7_عاصم علي مثنى الحذيفي

8_أشيد ناصر محسن ناصر

9_ عبدالله محمد احمد قاسم

10_ عبدا لباسط محمد احمد قاسم

11_علي محمد قاسم

12_محمد مثنى احمد جعفان

13_ بشار ناصر صالح عبيد

14_ أيمن صالح بن صالح الشعيبي

15_ وليد محمد سعيد طالب

16_ احمد قايد الشعيبي

17_ علي مقبل محمد

18_ عبد الرحمن احمد مثنى الحذيفي

19_عبد الخالق موسى العزي

20_ باسل علي محمد العزي

21_ أصيل محمد بن محمد قاسم

22_مازن عبده احمد عبدالله

23_ عبدالله مثنى مقبل البيدحي

24_عبد الرحمن عبدالله ناجى قايد

25_ احمد عبدالله احمد

26_ حازم عبيد الحالمي

27_عبد الرحمن عبدالله ناجى

28_ طارق محسن علي

29_الشيخ محمد عبيد صالح

30_ خالد منصور الجعدي

31_أمين مانع مثنى الصبري

32_محمد عبدالله محسن علي

33_يحيي محسن علي

34_محمد قايد سلمان

35_صالح علي ناجى

36- سعيد محمد سعيد الحذيفي

37- ماجد قاسم صالح

38- محمد قايد عبدالله الابجر

39_أحمد محمد احمد قاسم

40_عبده احمد ناجى

41_ فهد محمد احمد قاسم

وبحلول الذكرى الرابعة للمجزرة لا يزال الغموض يلف مصير المجرم المتورط بالجريمة عبدالله ضبعان والذي تتحدث مصادر عن اعتقال او تصفيته من قبل مليشيات الحوثي الاجرامية .

حلول الذكرى الرابعة لمجزرة #سناح .. ومصير مجهول لمرتكبها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حلول الذكرى الرابعة لمجزرة #سناح .. ومصير مجهول لمرتكبها، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حلول الذكرى الرابعة لمجزرة #سناح .. ومصير مجهول لمرتكبها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق