ورد الأن..رد ناري للقواعد التنظيمية لحزب المؤتمر على كذب وافتراءات قناة المسيرة على الزعيم صالح.

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

سخرت قيادات وكوادر قواعد المؤتمر الشعبي العام التنظيمية في محافظات الجمهورية في بيان صادر عنهم من عملية الافتراءات والكذب والتدليس والسخافات التي تعمدت بثعها قناة المسيرة الناطقة باسم مليشيات الحوثي الإيرانية الصهيوأمريكية التي تحاول من خلالها اخفاء المهمة المملة اليها لتنفيذ أجندات ومخططات لسيناريوهات تدميرية تم أعدادها في العام 20011م تحت جلباب الربيع العبري الذي تشرف عليه إشراف مباشر أمريكا والصهيونية العالمية والموساد الاسرائيلي لتدمير اليمن وشرعنة تواجدهم في اليمن.

وقال البيان ان اسرائيل والصهيونية العالمية احتضنت جماعة الحوثي الانقلابية التي تخفي جرائمها وعمالتها تحت غطاء الدين وال البيت لتنفيذ تلك الاجندات والمخططات التي أوكلت اليها لتدمير اليمن الارض والانسان بما في ذلك القوة العسكرية والأسلحة التي امتلكها اليمن لحماية أراضيه من اي عدوان محتمل قد يحدث وكانت هاجسا يقلق اسرائيل وحلفائها.

وأكد البيان ان تلك الاجندات تسلمتها جماعة الحوثي الانقلابية من الشيطان الاكبر قيادات الصهيونية العالمية التي يوجد فرع لكيانها في الجمهورية الإيرانية وذلك بعد انعقاد قمة سرت الذي طالب فيها الزعيم القائد الشهيد علي عبدلله صالح بضرورة تحرير الاراضي الفلسطينية من خلال انشاء قوة الردع العربي والاستغناء عن حلف الناتو وقال حينها في دفاعه عن القضية الفلسطينية ان ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة ناهيكم عن تبنيه الدفاع عن القضة الفلسطينية وعرض ملفها في كل المحافل الدولية ويأتي اليوم هؤلاء المسخ الذين استجلبتهم قناة المسيرة الحوثية حنى يدعموا كذبها وتدليسها مع ان الشعب يعرف من هم تلك الشخصيات الذين عرفوا بماضيهم الاسود وليس غريبا على احد بينما تسعى المليشيات الانقلابية تلميع صورهم السوداء.

وأشار البيان الى ان الشهيد القائد الزعيم علي عبدالله صالح وحزب المؤتمر الشعبي هو اشرف وانظف من وجوه الانقلابيين كونه من دافع عن القضية الفلسطينية وحملها على عاتقه وأوا ابناء فلسطين الذين تم تهجيرهم ورفضت كثير من الدول العربية استقبالهم واحتضانهم عدى اليمن وجمهورية الجزائر الشقيقة اللاتي فتحتا ذراعيها واحتضنت المهجرين الفلسطينيين ويأتي اليوم حثالة القوم وعملاء الموساد والصهيونية العالمية الذين تم زرعهم في الجسد اليمني تحت عباءة الدين ليقولوا ان الزعيم القائد الشهيد علي عبدالله صالح كان عميلا صهيونيا ظلما وبهتانا ليؤكدوا بذلك ان مسيرتهم مسيرة كذابة وقرنت اسمها بالقرأنية فقط لإخفاء كذبها وزيفها وعمالتها حتى تنتهي من تنفيذ الاجندات والمخططات آلتي أوكلت اليها من قبل الصهيونية العالمية وأمريكا وأسرائيل لتدمير اليمن الارض والانسان ولكن كل إناء بما فيه ينضح وها هي اليوم المليشيات الحوثية تكشف عما كانت تخفيه خلف جلباب دعواتها. المسمومة.

وتساءل البيان بقوله من يكون هؤلاء حتى يعطوا لأنفسهم الحق لان يرحموا تلك الاتهامات على الزعيم الصالح في محاولة لتشويه تاريخه وتاريخ حزب المؤتمر المشرف وسيذكره ويخلده التاريخ في انصع صفحاتهم ام عن هؤلاء ماذا سيكتب التاريخ عن عصابة عرفوا بالسرقة وقطع الطرقات وسرقة المواشي واختتموها بسرقة الشعب ونهب مدخراته والمال العام وقتل ابناءه وأطفاله بعد ان ادخلوا اليمن في حرب عبثية ليقتلوا ويدمروا الشعب والوطن.

وطالب البيان من نصبوا انفسهم أوصياء لحماية المؤتمر وانهم قياداته بأن يتخذوا موقفا حازما تجاه هذه الإهانات وعملية الاساءة للقائد المؤسس الذي يتعمد هؤلاء الخوانة الترويج له عبر وسائلهم الاعلامية.

ودعاء البيان فرسان المؤتمر الى اتخاذ موقف رجولي يجعلنا نفتخر ان الزعيم القائد المؤسس كان محمي بناء لولاء الخيانة من هؤلاء القتلة ولم نكن نحن من يحتمون به حسبما يروجه الخونة عملاء الصهيونية وأمريكا واسرائيل .

وأختتم البيان قوله يكفينا ذل يكفينا عار الشهيد القائد رحمه الله قال لقد ولدتكم أمهاتكم أحراراً ولم تلدكم عبيد فانتصروا لارادتكم ان كُنْتُمْ فعلا أحراراً كما قال عنكم الزعيم المؤسس.

ورد الأن..رد ناري للقواعد التنظيمية لحزب المؤتمر على كذب وافتراءات قناة المسيرة على الزعيم صالح. ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ورد الأن..رد ناري للقواعد التنظيمية لحزب المؤتمر على كذب وافتراءات قناة المسيرة على الزعيم صالح.، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ورد الأن..رد ناري للقواعد التنظيمية لحزب المؤتمر على كذب وافتراءات قناة المسيرة على الزعيم صالح..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق