تحليل- التحالف يعيد ترتيب أوراق الشرعية في #الريـاض

يمني سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كتب/ وائل قباطي

شواهد كثيرة باتت ترجح ان الشرعية اليمنية، ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه ورئيس الحكومة احمد بن دغر ووزرائه، تخضع لعملية إعادة ترتيب في العاصمة السعودية الرياض، منذ استدعائهم مؤخرا، على خلفية الصدام المسلح الذي شهدته مدينة عدن، اواخر يناير الماضي، بين القوات الحكومية وقوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، وانتهى بإحكام الأخيرة سيطرتها على المدينة، قبل تدخل التحالف للسيطرة على الوضع وإعادة المدينة إلى طبيعتها.
منذ تشكيل حكومة احمد بن دغر في ابريل2016م، لم يسبق ان تواجدت الحكومة بغالبية اعضائها خارج البلاد، كما هو الحال اليوم، ناهيك عن عدم ممارسة وزرائها لاي نشاط في العاصمة المحررة عدن، مؤخرا، وهو ما دفع الحكومة للالتئام في الرياض، يوم أمس السبت، برئاسة رئيس الوزراء احمد بن دغر، وتضمين تغطية الاجتماع، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية سبأ، تلميح حول جهود جارية للحد من ازدواج الصلاحيات الأمنية والعسكرية وتوحيد القرار العسكري والامني، بالتنسيق والتعاون مع قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.
المرجح أن الترتيبات الجارية في الرياض تتجاوز الجانب العسكري والامني الى السياسي وإعادة تشكيل الحكومة نفسها، والتي قدم كلا من عبدالعزيز جباري وصلاح الصيادي استقالتهما منها مؤخرا، فيما يتوزع معظم أعضائها بين الرياض والقاهرة، في ظل صعوبة عودة بعضهم إلى العاصمة المؤقتة عدن، بسبب تغليبهم انتمائهم السياسي وتجاوزهم للتحالف او العمل علانية ضد التحالف الداعم للشرعية كما هو الحال مع وزير النقل المعين حديثا صالح الجبواني والذي واصل هجومه على دولة الإمارات.
وفي أول خطوة لإعادة ترتيب أوراق الشرغية، أعلن رئيس الوزراء بن دغر على صفحته في تويتر: عملاً بتوجيهات فخامة الأخ، رئيس الجمهوريّة، المشير عبدربه منصور هادي، بإيقاف كافة التعيينات والترشيحات في كافة الوزارات والمحافظات حتى إشعار اخر .
وكان سفير اليمن في لندن د. ياسين سعيد نعمان، دعا مؤخرا، مكونات الشرعية الدستورية التي تنضوي في إطارها الحكومة والأحزاب والقوى السياسية والمدنية وشرعيات المقاومة بقيادة الرئيس هادي لا بد أن تستعيد مبادرتها في التصدي أولا لكل ما يجمعها على قاعدة استراتيجية موحدة وخطة شاملة تضع بموجبها رؤيا العمل الموحد على كافة الأصعدة ، بعيداً عن الحسابات التي أثبتت أنها تعمل على نقيض كامل مع شروط الانتصار واستعادة الدولة وحل مشكلة الجنوب حلاً يرتضيه أهل الجنوب.
وفي تشخيص دقيق للاشكالية التي تعيشها الشرعية، شدد ياسين على ضرورة الصراحة في نقد الأخطاء والنواقص وتصحيحها، بدلاً من الغرق في تفاصيل المشكلات أو الأخطاء التي لا بد وأن تبرز لدى كل من يعمل . وفيما عدا الفساد بأي صيغة كان، فإن الأخطاء يمكن تصحيحها . 
وأكد السفير ياسين ان العلاقة مع التحالف في صدارة المسائل التي يجب بحثها بجدية . ويجب أن تبحث في إطار استراتيجي من حيث الرؤيا والموضوعات ومستوى البحث ، فذلك هو المستوى الذي يمكن أن يتم فيه تجاوز المشكلات التي ترتبت على أسلوب إدارة التحالف وموضوعاته المتشعبة، والرد على الأسئلة التي تتعلق بالمستقبل .
أوضاع الشرعية التي تنضوي تحتها أجنحة وأحزاب متضادة، كانت محل دعوات عديدة للتحالف لاعادة ترتيبها، احدها وجهها مدير الوكالة الدولية للإعلام “جمال العواضي”، الذي طالب دول التحالف بضرورة البدء في التفكير بتطبيق نظام الأقاليم بشكل مؤقت فقط، في المناطق المحررة وإعطاء أبناء هذه المناطق فرصة إدارة شؤونهم، بالاضافة الى تشكيل حكومة تكنوقراط وإعادة النظر في كافة التعيينات، ساخرا: عندما نرى أبناء هادي يتحكمون بالتعيينات ويشترون الولاءات ويعززون الانقسامات فلن تقل الحكومة سوءا عن دائرة الرئاسة.
وتعقد آمال كبيرة على مثل هذه الخطوة، التي باتت من الضرورة بمكان مع دخول عاصفة الحزم عامها الرابع، للتسريع بطيء صفحة الحرب، وترتيب الاوضاع في المحافظات المحررة، للتفرغ لملفات إعادة الاستقرار.
 

أخبار من الرئيسية

تحليل- التحالف يعيد ترتيب أوراق الشرعية في #الريـاض ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تحليل- التحالف يعيد ترتيب أوراق الشرعية في #الريـاض، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تحليل- التحالف يعيد ترتيب أوراق الشرعية في #الريـاض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق