رغم خسائر فادحة مستمرة ... إصرار حوثي على الانتحار أطراف مأرب

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تصر ميليشيا الحوثي الارهابية، على مواصلة السير بعنجهية في طريق الهلاك، بمحافظة مأرب، رغم تكبدها هزائم فادحة وخساراتها المتكررة لعناصرها ومشرفيها والذين تتجاوز أعدادهم الألاف.
وقال القيادي الحوثي البارز وعضو ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى عبدالملك العجري عن معركة مأرب أن "المسألة مسألة وقت" مؤكدا عبر حسابه على تويتر أن مصيرها "الحسم" حد تعبيره.
وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تبث فيه الميليشيا الحوثية شائعات سقوط مركز مديرية رحبة جنوب غربي محافظة مأرب.
ويقول مراقبون أن هذه التصريحات والشائعات هدفها رفع معنويات أنصار الميليشيا ومسلحيها بهدف حشد أكبر عدد ممكن من مسلحي وأبناء القبائل الموالين لها، والدفع بهم نحو جبهات مأرب المشتعلة.
ويجدر الاشارة إلى أن الميليشيا تتكبد بشكل يومي على مدى أشهر خسائر مادية وبشرية فادحة في جميع جبهات مأرب، دون تحيقيق أي تقدم يذكر.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش الوطني، مصرع عدد من عناصر مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، بنيران قواته مسنودة بالمقاومة الشعبية، جنوب مأرب.
كما أعلن الجيش مصرع أكثر من 18 حوثيا في كمين محكم بجبهة المشجح غربي المحافظة.
وكانت قوات الجيش الوطني قد سيطرت على مواقع استراتيجية وهامة في جبهة الكسارة غربي مأرب، بعد شن هجوم عسكي وألحق بالميليشيا خسائر فادحة.

رغم خسائر فادحة مستمرة ... إصرار حوثي على الانتحار أطراف مأرب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر رغم خسائر فادحة مستمرة ... إصرار حوثي على الانتحار أطراف مأرب، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى رغم خسائر فادحة مستمرة ... إصرار حوثي على الانتحار أطراف مأرب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق