بترومسيلة تخرج أول دفعة طلابية من جامعة #حضـرموت في الإنتاج والاستكشاف النفطي لعام 2018

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن محمد باحفين / قطاع 14ضمن جهودها المشتركة في دعم وتطوير قطاع التعليم، احتفل قسم التدريب والتطوير بشركة المسيلة للاستكشاف وإنتاج البترول (بترومسيلة)، اليوم، بتخرج أول دفعة طلابية من جامعة حضرموت لعام 2018 الذين تلقوا تدريباً تطبيقياً مكثفاً خلال أسبوعين بهدف تحسين مهاراتهم التعليمية وقدراتهم في مجال الصناعة النفطية لتحقيق متطلبات التخرج.

وفي الحفل التكريمي الذي أقيم في قطاع 14 وزعت شهادات إكمال تدريب للطلاب المتدربين في المجال النفطي بعد استئناف برنامج التدريب الذي خصص لطلاب جامعة حضرموت (كلية الهندسة والبترول )والمعهد التقني الصناعي (تخصص نفط وغاز) والذي سيستمر خلال الفترة القادمة بحسب مذكرة التفاهم الموقعه بين الشركة وجامعة حضرموت والمعهد التقني الصناعي .

تعرف الطلاب البالغ عددهم (16)طالب من قسمي الهندسة البترولية والكيميائية على واقع العمل التطبيقي وطريقة الالتزام والانضباط والسير وفق الأنظمة والقوانين المتبعة والمتخصصة في الأمن والسلامة المهنية وحماية البيئة، إضافة إلى التعرف على مبادئ ومعايير العاملين بالشركات والمشاركة وحضور المحاضرات الإرشادية والتوجيهية والتوعوية عن طبيعة العمل وكيفية السير مع الواقع العملي النفطي والخوض فيه.

حيث توزع الطلاب المتدربين على أربعة مجموعات لتسهيل عملية الاستفادة والتعاطي مع حجم وكمية المعلومات والمعارف التي يطلعون عليها من خلال النزول والتعرف على وحدة المعالجة المركزية ووحدة الإنتاج النفطي ووحدة التحكم ووحدة فصل الماء عن البترول وضخه إلى ميناء الضبة.

وإلى جانبه تم التعرف على ورش المضخات الغاطسة التي تستخدم لرفع البترول من الآبار البترولية وكذا ورش الصيانة والأعمال الميكانيكية والكهربائية وأيضاً زيارة الحفارات وحقول آبار النفط وفصل و تصريف الماء و الغاز عن البترول .

وقد خصص للطلاب المتدربين مدربان خبيران في مجال النفط ذوا كفاءة المهندس/ مبارك حبيشان والمهندس/ عبدالله باحنان الذين كرسوا جهودا كبيرة لإعطاء الطلاب المتدربين جلسات تدريبية شاملة وسعت مداركهم وآفاق أفكارهم لصقل إمكانياتهم وتأهيل قدراتهم ومنحهم فكرة واضحة عن الصناعة النفطية لرفع الكفاءة وتأهيلهم إلى سوق العمل ومواكبة التطورات الحديثة في الصناعه النفطية.

وقال نائب المدير العام التنفيذي لقطاع دعم الأعمال المهندس/ محمد عبدالله بن نبهان " أن التدريب يهدف لربط ما تم دراسته في قاعات الجامعة والمعهد نظريا بجانب التطبيق العملي كما أن التدريب لم يقتصر على الجانب العملي والتطبيقي فقط بل شمل جوانبا أخرى في التعريف بالأنظمة والمعايير المتبعة وثقافة العمل في الشركات النفطية وكيفية العمل بروح الفريق الواحد لإتقان جودة العمل بالشكل السليم".

مضيفا، إلى أن شركة بترومسيلة هي صاحبة المبادرة لإعادة تفعيل برنامج التدريب لأبنائنا الطلاب رغم صعوبة الظروف التي تمر بها الشركة والأوضاع في البلد.

وقال المتدرب الطالب/ محمد سعيد بلجعد: "لم أتوقع أن تكون شركة بترومسيلة بهذا الشكل فهي في حقيقة الأمر لا تقل أهمية عن الشركات العالمية من ناحية الالتزام بالنظام والمعايير والقوانين العالمية".

وأضاف،" أن التدريب في بترومسيلة ممتع ورائع وشكل فارقا كبيرا في مسيرتي التعليمية والمهنية، حيث استقبلنا الموظفون بحفاوة، ناقلين شعورهم اتجاهنا بأنا لا نقل عنهم مكانة وكأننا موظفون مثلهم حيث كانوا يزودونا بمعلومات كافية ووافية عن كل ما يتعلق بشؤون العمل."

مشيراً إلى أن التطبيق في شركة بترومسيلة زودهم بالثقة وعمل على تقوية الجانب المعرفي لديهم ، ووضع أسس صلبة لبناء مشوارهم المهني في المستقبل خصوصاً أن ما تلقوه من تدريب أتى من أصحاب خبرة عالية في هذا المجال.

مؤكدا على أهمية عناية الشركة بالمعدات والآليات والاهتمام بالنظافة والبيئة في أماكن الحفر وأماكن تشغيل المكائن والمولدات المختلفة لبقائها على أحسن حال بشكل نظيف وراقي يشعر الزائر بالارتياح.

أما الطالب المتدرب عبدالمجيد سالم بن مخاشن قال: "أن عمال بترومسيلة من خيرة أبناء حضرموت وعرفناهم عن كثب واتضحت لنا صورة عنهم مغايرة عما كان يصورها البعض الأقلام عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، فقد كانوا لنا آباء وكنا لهم أبناء".

وأضاف،"أن ما تقدمه الشركة الوطنية من خدمات جلية لمناطق الامتياز لهو دليل واضح بأهمية هذه المناطق واهتمامهم ورعايتهم لها في مختلف القطاعات والمجالات التنموية.

وقال:" ما أبهرني وشد انتباهي خلال فترة التدريب هو تواضع الموظفين من أكبر مسؤول إلى أصغرهم حيث أنهم يجالسوننا أثناء العمل وخارجه ونمارس الرياضة برفقتهم وكذلك نكون في نفس طابور صالة الطعام ولا توجد فوارق تميزهم عن غيرهم من العاملين أو حواجز عن الانخراط مع أصغر العاملين، حيث أننا لا نستطيع أن نفرق بين المسؤول من العامل إلا عن طريق تعريف مشرف التدريب".

مشيراً إلى أن البرنامج التدريبي لم يقتصر على الجانب النفطي فقط بل كانت هناك أنشطة وفعاليات مسائية ترفيهية ورياضية تخفف من ضغط العمل وتخلق أجواء ودية وأخوية رائعة مكنتنا من التعرف على أبسط وأدق التفاصيل بالشركة والعاملين فيها مما أثار إعجابنا الشديد بها وكأن الشركة تقع خارج اليمن وبعيدة كل البعد عن واقعنا المعاش في المدن والقرى من ناحية النظام والانضباط ومراعاة السلامة وحماية البيئة.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات وقدم الطلاب المتدربين رسالة شكر وتقدير للمدير العام التنفيذي لشركة بترومسيلة الأستاذ/ محمد أحمد بن سميط ونائب المدير العام التنفيذي لقطاع دعم الأعمال المهندس/ محمد عبدالله بن نبهان ونائب رئيس الشركة للتشغيل المهندس سهل بن سهل ونائب رئيس الشركة للتشغيل قطاع 10 المهندس عبدالله الزبيدي ومدير العمليات المهندس/ جيلاني الهادي ومنسق قسم التدريب والتطوير الأستاذ/ رشيد علي باحميد والمدربين وكافة الموظفين والعاملين بالشركة شاكرين منحهم هذة الفرصة في التدريب والتطوير وصقل وتنمية المهارات والقدرات النفطية، مؤكدين في السياق ذاته أنهم كسبوا ثقافة غرست لديهم قيم احترام واتباع النظام والقانون في العمل النفطي مؤكدين حرصهم على أن يكونوا خير رُسل لجميع زملائهم ومناطقهم لنشر ما تعلموه من ثقافة علمية عززت لديهم قيم الالتزام بالأنظمة والقوانين وعكست الصورة الحقيقة والمشرقة عن شركة بترومسيلة وعامليها .

بترومسيلة تخرج أول دفعة طلابية من جامعة #حضـرموت في الإنتاج والاستكشاف النفطي لعام 2018 ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بترومسيلة تخرج أول دفعة طلابية من جامعة #حضـرموت في الإنتاج والاستكشاف النفطي لعام 2018، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بترومسيلة تخرج أول دفعة طلابية من جامعة #حضـرموت في الإنتاج والاستكشاف النفطي لعام 2018.

0 تعليق