محافظ شبوة ‘‘بن عديو’’ يخرج عن صمته ويعلن الحرب على الحوثيين تحت راية هذا القائد

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن طالب محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو بالوقوف صفًا واحدًا لدحر مليشيا الحوثي من أطراف المحافظة.

وشدد خلال اجتماع موسع للسلطة المحلية والقيادات العسكرية والقبلية في المحافظة على ضرورة الانخراط في المعركة الوطنية التي يخوضها الشعب اليمني ضد مليشيا الحوثي، تحت قيادة الحكومة الشرعية والرئيس هادي.

وأشار إلى أن لمحافظة شبوة تجربة مريرة مع المليشيات الحوثي حينما سقطت في قبضتها عام 2014 ، لافتًا إلى أن جرائم المليشيات طالت الجميع دون استثناء.

وفيما يلي ينقل المشهد اليمني نص كلمة ‘‘بن عديو’’:

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية نهنئكم ونهنيء أبناء شعبنا وقيادته بمناسبة أعياد الثورة اليمنية ٢٦ سبتنبر و١٤ أكتوبر و٣٠ نوفمبر التي تأتي وبلدنا اليمن وشعبنا يواجه حربا شعواء فرضتها عليه مليشيات تمثل ذراع إيران في اليمن وتحمل مشروع طائفي سلالي عانى منه شعبنا أكثر من ألف عام من الظلم والقهر والقتل والدمار والتجهيل حتى كُتب لشعبنا الخلاص من هذا البؤس في يوم ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م بزوال الحكم الإمامي البائد وإعلان ميلاد النظام الجمهوري الذي مثل استجابة لتطلعات وتضحيات اﻷحرار من أبناء اليمن ..

كانت ثورة سبتمبر في شمال الوطن قد هيأت لقيام ثورة ١٤ أكتوبر في الجنوب وصولا إلى الاستقلال الوطني في ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧ وجلاء المستعمر البريطاني ..

لقد شهدت بلادنا منذ الخلاص من الحكم الإمامي ورحيل المستعمر البريطاني تحوﻻت كبيرة ليس المجال هنا لسردها ولا لتقييمها اﻻ أن محاولة الحكم السلالي الطائفي العنصري للعودة وفرض نفسه بقوة السلاح تمثل الخطر اﻷكبر الذي ﻻيمكن القبول به ولا التعايش معه فهو ﻻيحمل غير الشر واستبعاد الناس وفرز المجتمع والشعب بناء على العرق والسلالة والسعي لطمس الهوية اليمنية وضمها للمشروع الفارسي .

الحاضرون جميعا :

لم يعد يخفى على أحد أن مليشيا الحوثي والتي هي ذراع إيران الذي تعبث به في اليمن وتهدد جيرانه ثمثل خنجرا مسموما يغرس في جسد اليمن وأنه ﻻيمكن أن يتحقق سلام ولا استقرار طالما بقيت هذه الذراع ولن ينعم شعبنا بالخير اﻻ بتوحد جميع قواه خلف قيادته السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي لمقاومة هذا المشروع الذي يمثل خطرا على الجميع وأن الخلافات السياسية مهما بلغت ﻻيمكن أن تقارن بما تشكله هذه المليشيا من خطر بفكرها الطائفي وسلوكه الدموي ..

أيها اﻷخوة الكرام :

لقد اكتوينا في محافظة شبوة بجرائم هذه المليشيات خلال أكثر من عامين من عدوانها بحق أبناء المحافظة منذ ٢٠١٥ إلى ٢٠١٧ ولم تبق جريمة اﻻ وارتكبتها من قتل وتشريد ودمار واختطاف لكنها لم تجد من أبناء محافظة شبوة الا الرفض والمقاومة والتوحد وتقديم التضحيات الكبيرة بمئات الشهداء والجرحى الذين بذلوا أرواحهم دفاعان عن أرضههم وكرامتهم وسجلت مواقف خالدة من الصمود واﻻستبسال حتى اكتمل تحرير محافظة شبوة منها ولقد كان لذلك النصر العظيم أسباب عديدة من المهم استحضارها اليوم ونحن نواجه عدوانا جديدا لهذه المليشيات فلقد كان لتوحد أبناء شبوة من البحر إلى الصحراء وإعلان رفضهم المطلق لوجود هذه المليشيا على أرضها وتجلى ذلك في دعم ورفد الجبهات من مختلف المناطق أثر كبير في تحقيق النصر كما أن توحد مختلف قوى ومكونات المجتمع سلطة وجيش وقبائل وقوى سياسية كان من أهم تلك اﻷسباب إضافة إلى الرعاية والتوجيه من القيادة السياسية واﻻسناد من قبل التحالف العربي .. لقد قدم الجيش الوطني خيرة رجاله من الضباط ولافراد كما جادت القبائل بخيرة رجالها فكتب الله العون والنصر والتوفيق وكان نصرا بثمن كبير ..

واليوم وفي ظل عدوان هذه المليشيا من جديد واستهدافها للمحافظة ومحاولتها التقدم في بعض مناطقها فإنه من المهم التأكيد على جملة من القضايا :

- أن على هذه المليشيا أن تدرك أن شبوة أرضها وجبالها ورمالها ترفض مشروعها وأنها لن تجد من أبناء شبوة اﻻ الرفض والمقاومة كما وجدته أول مرة وأن أبناء الجيش الوطني والأمن والقبائل والمجتمع لن يترددوا في التصدي لعدوانها حتى يكتب الله النصر ليس لشبوة وحدها بل لليمن الكبير واستعادة كل شبر فيه .

- أن المعركة مع مليشيا الحوثي مفتوحة ساحتها كل أرض اليمن وهدفها واضح جلي أن اليمنيين لن يفرطوا في النظام الجمهوري الذي أعاد لهم حقهم في الحياة بكرامة بعد قرون من اﻻستعباد وحكم الخرافة .

- أن الاصطفاف والتوحد وتوحيد الموقف خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ومع اﻷشقاء في المملكة العربية السعودية وتوجيه كل الجهود والطاقات نحو المعركة مع المشروع الفارسي ونبذ الخلاف هو اليوم ضرورة ملحة لا تقبل التأجيل وأن أي جهد يبدد في غير هذه المعركة يمثل خطاء كلفته على الجميع كبيرة ولهذا فالدعوة اليوم للجميع بتحشيد كل الطاقات نحو هذه المعركة " ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا أن الله مع الصابرين " فوحدة الموقف هي طريق النصر .

- لقد كشفت هذه المليشيا منذ انقلابها على الدولة عن وجهها الدموي وأنه لاحدود لاجرامها وهي كل يوم تمعن في هذا الإجرام وأن ماتقوم به من استهداف للمدنيين والتجمعات السكانية من بالصواريخ البالستية وحصار للقرى اﻵهلة بالسكان كما هو الحال في مأرب الصامدة لهو أبلغ دليل على أن الدمار والدماء هو مشروع هذه المليشيا وأن جرائم الحرب هذه تضع المجتمع الدولي أمام مسؤلياته .

 

- أن المعاناة التي يعانيها المواطن جراء تدهور قيمة العملة وتراجع اﻻقتصاد الوطني هو وجه آخر من وجوه المعاناة التي أنتجته الحرب التي تسببت بها المليشيا وأن المسؤولية على الحكومة والمجتمع الدولي كبيرة في التحرك العاجل ﻻنقاذ الشعب اليمني من أثار هذه اﻷزمة الإنسانية .

- لقد أظهرت الحرب مع المليشيا في سنواتها الماضية صور مشرقة ونماذج ترفع لها الهامات لرجال أبطال سطروا مواقف عز وفخر ستبقى خالدة تتناقلها اﻷجيال وهذا هو الغالب اﻷعم في أبناء شبوة ورجالها في معركة ليس فيها حياد بالمطلق فهناك عدو واضح مشروعه يستهدف الجميع وسيعى هذا العدو بكل وسيلة للسعي لخلخلة المجتمع بدعاوى زائفة ستفشل أمام وعي الناس بنواياه وسلوكه .

- المطلوب اليوم مننا جميعا جعل هذه المعركة هي أولوياتنا كل من موقعه الجندي والمقاتل في مترسه والوجيه بوجاهته والتاجر بماله والداعية من منبره والكاتب بقلمه والطبيب من مشفاه معركة نصطف فيها كالبنيان المرصوص دفاعن عن أرضنا وكرامتنا حتى يكتب الله النصر بإذن الله .

نحيي كل اﻷبطال في كل ميادين الشرف والبطولة في جميع جبهات القتال في مختلف المحافظات الذي يسطرون ملاحم من البطولة وهم يقارعون هذه المليشيا

- نحيي كذلك أهلنا في المناطق التي تتحكم بها المليشيات على رفضهم ومقاومتهم للممارسات الهمجية لتلك المليشيا التي تحاول تغيير هوية المجتمع ونشر أفكارها تحت تهديد السلاح ونؤكد أن بقاء تلك المليشيات لن يطول وأن مصيرها وأفكارها الزوال الحتمي فهي دخيلة على اليمن .

- التحية لذوي الشهداء الذين ارتقوا في مواجهة المليشيا الحوثية والشفاء للجرحى البواسل والنصر القريب بعون الله وقدرته ..

والسﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته.

محافظ شبوة ‘‘بن عديو’’ يخرج عن صمته ويعلن الحرب على الحوثيين تحت راية هذا القائد ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر محافظ شبوة ‘‘بن عديو’’ يخرج عن صمته ويعلن الحرب على الحوثيين تحت راية هذا القائد، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى محافظ شبوة ‘‘بن عديو’’ يخرج عن صمته ويعلن الحرب على الحوثيين تحت راية هذا القائد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق