أغلى من الذهب.. سرقة مادة ثمينة من السيارات القادمة إلى اليمن.. وتحذيرات من كارثة صحية

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت مصادر مطلعة عن تعرض مئات السيارات القادمة إلى اليمن، لسرقة مادة ثمينة منها ستؤدي إلى كارثة بيئية في البلاد.

وشكا عدد من أصحاب معارض السيارات، من تعرض سياراتهم لسرقة مادة البلاتينيوم أو البلاديوم، الموجود في منفذ عوادم السيارات ‘‘الشكمان’’ المشحونة برًا أو بحرًا إلى اليمن.

وأكدت المصادر أن المادة الثمينة التي يوازي سعرها أسعار الذهب، يتم سرقتها من كافة السيارات الجديدة التي تدخل اليمن، دون معرفة هوية الجهة المتورطة في ذلك، وفي أي منفذ تتم السرقة.


ولفتت المصادر إلى أن استمرار سرقة البلاتينيوم، يضاعف مشكلة تلوث الهواء، الناتج عن عوادم السيارات، مما يؤدي إلى أضرار صحية وبيئية خطيرة.

وووظيفة مادة البلاتينيوم الثمينة، التي توازي أسعار الذهب، هي تقليل المواد الضارة المنبعثة من عادم السيارة "الشكمان" بنسبة 80 في المائة.

أغلى من الذهب.. سرقة مادة ثمينة من السيارات القادمة إلى اليمن.. وتحذيرات من كارثة صحية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أغلى من الذهب.. سرقة مادة ثمينة من السيارات القادمة إلى اليمن.. وتحذيرات من كارثة صحية، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أغلى من الذهب.. سرقة مادة ثمينة من السيارات القادمة إلى اليمن.. وتحذيرات من كارثة صحية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق