منذ اندلاع الحرب.. أول مبعوث أممي يشطب ”صنعاء” من قائمة زيارته وسط تلميح بمتغيرات جديدة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لاقت زيارة مبعوث الامم المتحدة الخاص الى اليمن، هانس غروندبرج، وخصوصا إلى محافظة تعز، إشادات وترحيب يمني واسع، على أمل التخفيف من معاناة أهالي المدينة الذين يعيشون تحت الحصار والقصف منذ سنوات.

غير أن تلك الآمال تحولت إلى مخاوف لدى الملايين في العاصمة صنعاء، التي تكاد أن تختنق بفعل سيطرة المتمردين الحوثيين، خصوصا بعد شطب غروندبرغ على ما يبدو للمدينة من قائمة زياراته وتحركاته التي بدأها من العاصمة المؤقتة عدن، ما يؤكد مضي الحوثيين نحو التصعيد، وخصوصا نحو محافظة مارب الغنية بالنفط والمكتظة بملايين النازحين.

ويعد غروندبرج، هو أول مبعوث أممي يزور تعز منذ بداية الحرب، ويشطب العاصمة صنعاء، على وقع رفض الحوثيين لخطة سلام أممية لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن.

وكان غروندبرغ، عبر عن سعادته بزيارته لمحافظة تعز ولقائه بالمسئولين المحليين والعسكريين وجميع المكونات السياسية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني لاعتقاده أن هذه المحافظة تشكل ثاني أكبر مدينة بعدد السكان ولم تغب عنها تفاعلات السياسة والمدنية والثقافية والجامعات وتميزها بالتعددية السياسية التي لابد أن تكون هذه التجربة موجودة في جميع المحافظات.

وقال المبعوث الاممي "لقد مررنا في الطريق الى مدينة تعز وعشت المعاناة وشاهدنا كذلك أشكال مختلفة تعبر عن المعاناة الكبيرة التي تواجه التنقل ووصول الخدمات والحصول على السلع وبشكل أكبر مما نراه في كل اليمن".

وأكد على "أنه لاشك من ان المواطنين يعانون من آثار الحرب واستمرار القصف وسقوط الضحايا وآخرها فقدان أسرة واحدة لثلاثة من ابنائها دفعة واحدة، ولابد من التركيز على مايجري في تعز".

وأضاف: " ان الزيارة لتعز تهدف الى الوصول لتسوية سياسية وجامعة وشاملة لإنهاء النزاع في اليمن وآثاره التي تخلق تحديات كبيرة أمام تقديم الخدمات الاساسية، وفق ايجاد الحلول المستدامة لتعز واليمن ككل ونحن نتطلع أن نرى من جميع الاطراف نهاية لهذا النزاع والدخول في تسوية سياسية تشمل الجميع وتسمح لليمن بالتعافي، حيث نمر حالياً بمرحلة حساسة وعصيبة في الواقع ربما تفرض متغيرات جديدة وبالتالي نحن نحتاج الى جميع الاطراف العسكرية والامنية والسياسية لحل مستدام ونركز تركيزاً خاصاً على الاوضاع الاقتصادية التي تثير مخاوف اليمنيين".

وعقب اللقاء، أكد غروندبرج في مؤتمر صحفي، أن اللقاءات مع قيادة السلطة المحلية والاحزاب والتنظيمات السياسية والمنظمات كانت ايجابية ومثمرة حيث تناولت النقاشات حول القضايا والاوضاع التي تواجه محافظة تعز مع استمرار سقوط الضحايا والمعاناة التي تزداد يومياً في هذه المحافظة الاكثر معاناة.

واعتبر أن السلام في اليمن معركة كبيرة لكننا بحاجة أن نسير في طريق الحل السلمي وأبناء تعز لديهم تجارب في هذا المسار وسنحمل العديد من القضايا والملفات للأمم المتحدة والمتعلقة بتحسين الخدمات الاساسية وفتح الطرقات ونقل تجربة تعز في التعددية السياسية والتي تذكرنا بوجود دولة يمنية قائمة على التعددية السياسية والمدنية.

يأتي ذلك قبيل جلسة مرتقبة لمجلس الامن الدولي بشأن الاوضاع في اليمن.

منذ اندلاع الحرب.. أول مبعوث أممي يشطب ”صنعاء” من قائمة زيارته وسط تلميح بمتغيرات جديدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر منذ اندلاع الحرب.. أول مبعوث أممي يشطب ”صنعاء” من قائمة زيارته وسط تلميح بمتغيرات جديدة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى منذ اندلاع الحرب.. أول مبعوث أممي يشطب ”صنعاء” من قائمة زيارته وسط تلميح بمتغيرات جديدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق