سر الهدوء الحذر في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن من صبيحة يوم 21 سبتمبر الماضي وحتى ما قبل 48 ساعة لم تكد تهدأ المواجهات في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب وكانت الأكثر ضراوة واحتداماً وشراسة واتساعاً طيلة 69 يوماً لم تكد تهدأ أو تتوقف من البيضاء إلى بيحان إلى الجوبة مروراً بحريب مأرب وعين شبوة.

دفعت مليشيا الحوثي بكل ما لديها من قوة وألقت بكل ثقلها ومن ورائها إيران على مديريات جنوب مأرب وغرب شبوة حتى تمكنت من اجتياحها والوصول إلى مديرية الجوبة ظناً منها أنها الطريق الأقرب إلى مدينة مأرب مركز المحافظة.

ونتيجة ذلك التقدم الكبير الذي حققته مليشيا الحوثي جنوب وغرب شبوة أواخر سبتمبر وأكتوبر، فتح شهيتها على مصراعيها لما هو أبعد من ذلك فلم تترك متنفساً ولم تتح فرصة لمقاتل ليلتقط أنفاسه فظلت تدفع بالتعزيزات تلو التعزيزات والأنساق تلو الانساق موقدة معارك مستعرة لم تكد تهدأ ساعة واحدة لأكثر من شهرين لتكون فاتورتها الأكثر كلفة من أي معركة أخرى.

خلال اليومين شهدت تلك الجبهة المستعرة هدوء حذر هو الأول من نوعه وسط أنباء تتحدث عن تراجع مليشيا الحوثي من عدة مواقع على امتداد الجبهة من أطراف روضة ذنة بمديرية صرواح مروراً بجبل الأعيرف بالجوبة وصولاً إلى معسكر أم ريش باتجاه حريب.

ويؤكد مصدر خاص لـ "المشهد اليمني" أن مليشيا الحوثي بعد فشل هجمات مستميتة نفذتها في روضة ذنة والأيعرف ونجد الفليحة شمال شرق الجوبة الأسبوع الماضي ومطلع الأسبوع الجاري تكبدت خسائر فادحة خلالها ما دفعها اليوم إلى تحريك الجبهة الشمالية الغربية بمديريتي مجزر ورغوان ومهاجمة قوات الجيش والمقاومة في وادي الجفرة إلا أن هجماتها تلك باءت بالفشل.

وأشار إلى أن المواجهات في جبهات الساحل الغربي كان لها دور بارز في تراجع حدة المواجهات في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب والهدوء النسبي الذي تشهده تلك الجبهة منذ يومين.

إلا أن هناك من يحذر من ذلك الهدوء ويتوقع أن تشن المليشيا أخرى قد لا يؤخرها عن استئناف هجماتها غير استقدام التعزيزات وترتيب صفوفها دون الاكتراث لخسائرها البشرية والمادية.

سر الهدوء الحذر في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر سر الهدوء الحذر في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى سر الهدوء الحذر في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق