مقتل 90 حوثياً وتدمير 6 آليات للمليشيا بهجمات نوعية بجبهات مأرب

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تتصاعد خسائر مليشيا الحوثي بشكل ملفت في الآونة الأخيرة بعد أن كثف التحالف العربي بقيادة السعودية ضرباته الجوية لإحجام تصعيدها الأخير على محافظة مأرب.

فقد أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الجمعة، عن تنفيذ 13 عملية استهداف ضد الميليشيات الحوثية في مأرب خلال آخر 24 ساعة، دمرت 8 آليات عسكرية وخسائر بشرية تجاوزت 90 عنصراً، وذلك بعدما أعلن التحالف عن تنفيذ 9 استهدافات ضد ميليشيات الحوثي في مأرب، مشيراً إلى أن الاستهدافات دمرت 6 آليات عسكرية للميليشيات.

وكان التحالف أعلن الخميس، عن توجيه ضربة جوية لهدف عسكري مشروع في صنعاء، مشيراً إلى أن الضربة استهدفت موقع أسلحة نوعية تم نقلها من مطار صنعاء الدولي. ولفت إلى أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية. وأوضح أن العملية بصنعاء استهدفت أحد مخازن الأسلحة والتموين الرئيسية، قائلاً: «دمرنا موقعين تحت الإنشاء كمخازن للاستخدام العسكري شرق صنعاء». وأضاف: «دمرنا ورشاً لتجميع الصواريخ الباليستية والمسيّرات بصعدة». وأكد اتخاذ إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية.

من جانب آخر، حققت القوات اليمنية المشتركة تقدماً جديداً في مديرية الجرّاحي بمحافظة الحديدة، غربي اليمن، وسيطرت على مواقع تابعة لميليشيات الحوثي في منطقة الدنين جنوب غرب الجرّاحي.

وشنت القوات المشتركة هجوماً على مواقع الميليشيات، وأحرزت تقدماً في المنطقة بمسافة تزيد على 5 كيلومترات، وسيطرت على مواقع كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي. وبحسب إعلام القوات المشتركة، فإن هذه القوات «وجّهت ضربات موجعة» للحوثيين «وفقاً لخطة مُحكمة» كبدت الميليشيات خسائر كبيرة، وذلك في العملية العسكرية التي تأتي «ضمن تنفيذ عملية إعادة الانتشار من الحديدة».

وفي نهاية نوفمبر الماضي، أحرزت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني تقدماً جديداً في محور حيس من جهة مديرية الجراحي، جنوب الحديدة.

وشنت القوات المشتركة هجوماً في قطاع غرب حيس تكلل بتحرير منطقة الرون والتباب والمزارع المحيطة بها، والتي كانت تشكل أهم الخطوط الدفاعية للميليشيات الحوثية جنوب مديرية الجراحي، بحسب بيان نشره الإعلام العسكري للقوات المشتركة. وأوضح البيان أن القوات المشتركة أجبرت الميليشيات الحوثية، بضربات مركّزة وخطة محكمة، على الفرار مخلفةً كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر. كما تم تكبيدها خسائر بشرية ومادية، والسيطرة على مرابض مدفعية كانت تستخدمها في قصف منازل المواطنين داخل مدينة وضواحي حيس.

يجيء ذلك فيما، تواصلت في جبهات شمال غرب محافظة شبوة، المواجهات بين قوات الشرعية اليمنية، من جهة، ومليشيات الحوثي، من جهة أخرى، بعد يومين من بدء الأولى عملية عسكرية لاستعادة مناطق سيطرت عليها الأخيرة، قبل شهرين. وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش اليمني هاجمت، أمس، مواقع لميليشيات الحوثي في ميسرة جبهة بيحان شمال غربي المحافظة، موضحة أنها دكت تحصينات الميليشيات بالتزامن مع تقدم القوات، بإسناد جوي من طيران التحالف. وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيات وتقدم قوات الجيش ميدانياً.

إلى ذلك، فككت الفرق الهندسية في الجيش الوطني 2000 لغم وعبوة ناسفة، زرعتها ميليشيات الحوثي في حقول ألغام على امتداد الطرق الرملية في منطقتي الساق ومجبجب بمديريتي عين وعسيلان، غرب المحافظة، محاذية للطريق الأسفلتي الرابط بين محافظتي مأرب وشبوة.

مقتل 90 حوثياً وتدمير 6 آليات للمليشيا بهجمات نوعية بجبهات مأرب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مقتل 90 حوثياً وتدمير 6 آليات للمليشيا بهجمات نوعية بجبهات مأرب، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مقتل 90 حوثياً وتدمير 6 آليات للمليشيا بهجمات نوعية بجبهات مأرب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق