الشاعر محمود الحاج شاهد عيان على تعسف الشماليين ومنعهم من الدخول الى عدن.. هذا ما قاله

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

 

 كتب الشاعر اليمني والكاتب المعروف محمود الحاج تفاصيل رحلة العذاب بين محافظتي الضالع وعدن، وما يلاقيه الشماليين من تعسف/ من قبل النقاط الامنية التي ترفض توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية بايقاف هذا الاجراءات المهينة ومحاولة فرض التشطير بطريقة لا اخلاقية. اذلال ومهانة.

وقال الشاعر محمود الحاج وهو من ابناء عدن، في منشور على صفحته بموقع "فيسبوك" ، "انا في عدن التي في خاطري وفي فمي ..وصلتها البارحة بعد رحلة عذاب ابتدات من الثامنة صباح امس من صنعاء علی الباص الحديث وحتی الساعة الثانية عشرة منتصف الليل ..رحلة عذاب ابتدات قساوتها من اول نقطة للجنوب العربي او الديمقراطي او حتی اليمني ( الضالع)".

واضاف "باول تفتيش كان يبدو مهذبا لكن فداحة التعذيب للركاب كانت من كمائن الاذلال والمهانة والتي توزعت علی الشريط الطويل لطريق الحبيلين 20 نقطة والی نقطة العند المتعجرفة !!".

واشار الحاج الى ان معظم الجنود اطفال اوفتيان يستفزون الركاب باسئلة وتحقيق سيما لاؤلئك الذين يحملون بطائق شمالية ومن مواليد تعز او اب بالذات..

واوضح ان بعض الركاب تعرض للتعسف بمنعهم من مواصلة السفر صوب عدن ..وقال " انزلوا عفشهم وتركوهم يتخبطون في الظلام ..!".

وأضاف "لم يتركوا حتی ذلك المهندس الستيني والذي قضی طفولته وجزءا من شبابه في عدن ودرس في مدارسها الحكومية وذكر لي اسماء بعض مدرسيه..!".

وقال: "انا لم تشفع لي الا شهادة الميلاد ( المخلقة) العدنية .. طالعها احدهم فقال لي هذي توديك حتی بريطانيا، فقلت له : تودينا بس الی الشيخ عثمان..!".

 

الشاعر محمود الحاج شاهد عيان على تعسف الشماليين ومنعهم من الدخول الى عدن.. هذا ما قاله ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الشاعر محمود الحاج شاهد عيان على تعسف الشماليين ومنعهم من الدخول الى عدن.. هذا ما قاله، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الشاعر محمود الحاج شاهد عيان على تعسف الشماليين ومنعهم من الدخول الى عدن.. هذا ما قاله.

أخبار ذات صلة

0 تعليق