جنون الأسعار وانعدام الوقود يضاعف معاناة السكان بالعاصمة صنعاء خلال شهر  رمضان

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تشهد أسعار المواد الغذائية في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ارتفاعاً جنونياً، لتزداد معاناة سكان تراجعت قدرتهم الشرائية بشكل كبير بسبب الحرب.

وبحسب علي صالح، بائع التمر في سوق صنعاء الرئيسية، فإن «المبيعات ليست جيدة على الإطلاق» قبل بدء شهر رمضان، لأن «أولوية الناس هنا أصبحت تتركز على تأمين المواد الضرورية "، وفق تقرير للوكالة الفرنسية.

وأضاف" لا يوجد نقص في المواد الغذائية، إلا أن الأسعار المرتفعة تصعّب على الباعة إيجاد الزبائن القادرين على الشراء.

ويشكو عبد الله مفضّل، وهو أحد سكان المنطقة القديمة، من أن الأسعار «ارتفعت بشكل كبير عشية رمضان، ولم تعد تتناسب مع القدرة الشرائية للسكان، خصوصاً أولئك الذين يملكون بطاقات الدعم».

ويقوم الحوثيون بتوزيع بطاقات دعم على الموظفين الحكوميين تساعدهم على شراء المواد الضرورية، بسبب عدم قدرتهم على دفع الرواتب لهؤلاء الموظفين.

 ويوضح مفضّل: «الأموال غير متوفرة، والرواتب لم تعد تصل. عليهم (الحوثيون) توزيع بعض الأموال من أجل (تلبية احتياجات) رمضان».

وبالقرب منه، في أحد أكشاك السوق، يحذّر أحمد العقبي من أن الوضع «سيء جداً»، مشيراً إلى أن الرواتب «لم تدفع منذ 8 أشهر»، ويتابع: «الله سيتكفل بنا، لكن الأسعار تواصل الارتفاع؛ كل شيء يزداد كلفة». وبحسب سكان، ارتفع سعر كيس الأرز، البالغ وزنه 40 كلغ، بنحو الثلث تقريباً، بينما ارتفع سعر كيس السكر بـ25 في المائة.

ويقوم التجار بدفع عدة ضرائب جمركية، من لحظة وصول البضائع إلى اليمن حتى وقت دخولها منافذ صنعاء، لكن هناك أيضاً نقاط تفتيش أمنية يقوم القيّمون عليها بطلب الأموال في بعض الأحيان للسماح للشاحنات المحمّلة بالبضائع بالمرور.

ويعيش كثير من اليمنيين حالة من الترقب في رمضان، يفكرون في طرق لتحصيل الأموال من أجل دفع الإيجارات وشراء المواد الغذائية الرئيسية التي تستخدم في إعداد طعام الإفطار، مثل الحساء والسلطة.

وتقول يمنية من سكان العاصمة: «بعت اسطوانة الغاز من أجل تسديد قيمة الإيجار. لم تعد هناك طريقة لأطبخ بها، وليس لدي طحين، ولا أرز». وبالقرب منها، تأكل بناتها قطعة من الخبز ويشربن معها القهوة.

جنون الأسعار وانعدام الوقود يضاعف معاناة السكان بالعاصمة صنعاء خلال شهر  رمضان ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر جنون الأسعار وانعدام الوقود يضاعف معاناة السكان بالعاصمة صنعاء خلال شهر  رمضان، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى جنون الأسعار وانعدام الوقود يضاعف معاناة السكان بالعاصمة صنعاء خلال شهر  رمضان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق